وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/11/18 | 12:25:49 مساءً | : 349

تدريسي في الجامعة المستنصرية يحصل على براءة إختراع عن تصميم مقطر شمسي لتحلية وتعقيم وتسخين المياه

حصل التدريسي في قسم علوم الجو بكلية العلوم في الجامعة المستنصرية، الدكتور حازم حمود حسين، على براءة اختراع لتمكنه من تصميم وبناء وإختيار مقطر  شمسي لتحلية وتعقيم وتسخين المياه.

وتضمنت البراءة الممنوحة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية والتي شاركت فيها الباحثة زمن عيدان دعير، تصميم وتصنيع جهاز جديد لتحلية وتعقيم وتسخين المياه من مواد متوفرة محلياً حيث يعمل هذا الجهاز بالإعتماد على الطاقة الشمسية الصديقة للبيئة.

ويمتاز الجهاز بالكلفة الواطئة والكفاءة العالية وسهولة التشغيل والإدامة والقدرة على إنتاج ماء مقطر يصل إلى 2 لتر في اليوم الواحد من جميع أنواع المياه المالحة كمياه البحر أو المبازل أو حتى مياه المجاري حيث تعد هذه الإنتاجية عالية بالنسبة للمقطرات الشمسية، فضلاً عن قدرته على قتل طيف واسع من البكتريا المرضية المنشرة في مياه المبازل والمجاري إذ تراوحت نسبة قضائه على البكتريا المسببة للأمراض بين 95 إلى 100%.

ويستعمل الجهاز لتحلية وتعقيم المياه في المناطق النائية سواء أ كانت للإستخدام البشري أو الحيواني، حيث نجح خزان الجهاز بتسخين المياه بفارق 5 درجات مئوية عن درجة الحرارة في خزانات المياه المصنوعة من المعدن المغلون المنتشرة في المنازل العراقية، ويمكن أن يستعمل للزراعة بإعتماد تقنيات الخلط والتنقيط.  

تدريسي في الجامعة المستنصرية يحصل على براءة إختراع عن تصميم مقطر شمسي لتحلية وتعقيم وتسخين المياه

تدريسي في الجامعة المستنصرية يحصل على براءة إختراع عن تصميم مقطر شمسي لتحلية وتعقيم وتسخين المياه
تدريسي في الجامعة المستنصرية يحصل على براءة إختراع عن تصميم مقطر شمسي لتحلية وتعقيم وتسخين المياه

حصل التدريسي في قسم علوم الجو بكلية العلوم في الجامعة المستنصرية، الدكتور حازم حمود حسين، على براءة اختراع لتمكنه من تصميم وبناء وإختيار مقطر  شمسي لتحلية وتعقيم وتسخين المياه.

وتضمنت البراءة الممنوحة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية والتي شاركت فيها الباحثة زمن عيدان دعير، تصميم وتصنيع جهاز جديد لتحلية وتعقيم وتسخين المياه من مواد متوفرة محلياً حيث يعمل هذا الجهاز بالإعتماد على الطاقة الشمسية الصديقة للبيئة.

ويمتاز الجهاز بالكلفة الواطئة والكفاءة العالية وسهولة التشغيل والإدامة والقدرة على إنتاج ماء مقطر يصل إلى 2 لتر في اليوم الواحد من جميع أنواع المياه المالحة كمياه البحر أو المبازل أو حتى مياه المجاري حيث تعد هذه الإنتاجية عالية بالنسبة للمقطرات الشمسية، فضلاً عن قدرته على قتل طيف واسع من البكتريا المرضية المنشرة في مياه المبازل والمجاري إذ تراوحت نسبة قضائه على البكتريا المسببة للأمراض بين 95 إلى 100%.

ويستعمل الجهاز لتحلية وتعقيم المياه في المناطق النائية سواء أ كانت للإستخدام البشري أو الحيواني، حيث نجح خزان الجهاز بتسخين المياه بفارق 5 درجات مئوية عن درجة الحرارة في خزانات المياه المصنوعة من المعدن المغلون المنتشرة في المنازل العراقية، ويمكن أن يستعمل للزراعة بإعتماد تقنيات الخلط والتنقيط.  

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print