وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/11/21 | 02:25:23 مساءً | : 135

تدريسيان في المستنصرية يحصلان على براءة إختراع عن إبتكار طريقة لتحضير دقائق الهيميتايت النانوي لإزالة الأصباغ

حصل التدريسيان في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتورة أسماء جميل علي والدكتور حسين إسماعيل عبدالله، على براءة إختراع مشتركة عن إبتكار طريقة جديدة لتحضير دقائق الهيميتايت النانوي بإستعمال مصباح الأشعة فوق البنفسجية وبعض تطبيقاته في إزالة الأصباغ الحامضية والقاعدية من المياه الملوثة.

وتهدف البراءة التي شاركت فيها التدريسية في جامعة بغداد الدكتورة أحلام محمد فرحان، إلى تحضير دقائق نانوية لمادة الهيماتايت (Fe2O3-α) بإستعمال التشعيع الضوئي بإمرار الأشعة فوق البنفسجية نوع الغطاس (15 واط) على مادة صلبة للمادة المذكورة والحصول على مادة نانوية.

وتضمنت البراءة الممنوحة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التعرف على آلية التأكد من إشكال وحجوم الدقائق المنتجة، بإستعمال التقنـيات المعروفة ومنها تقنية المجهر الألكتروني الماسحSEM  وتقنية مجهر القوة الذرية AFM والتحليل الوزني الحراري والاشعه السينية FTIR، XRD، TG، والمعالجة بإستعمال الأشعة المرئية (600 واط) وتسليطها على الطبقة المائية الملوثة بالإصباغ وإستعمال الدقائق المحضرة بالإفادة من المساحة السطحية الكبيرة وخاصية الامتــزاز كعامل مساعد في التخلص من التلوث بأنواع مختلفة من الأصباغ سواء كانت قاعدية أوحامضية.

وتمتاز الدقائق المحضرة بقدرتها على إزالة التلوث، حيث أظهرت دراسة العوامل المؤثرة على كفاءة الإزالة والمتمثلة بتأثير كمية العامل المساعد (المركب النانوي المحضر) وتركيز الصبغة المادة الملوثة والدالة الحامضية وتأثير درجة الحرارة بغية الوصول إلى افضل الظروف في ازالة التلوث، أن النتائج إيجابية جداً في إزالة التلوث بالمقارنة بين أطياف الإمتصاص لكل مادة قبل وبعد التشعيع.

تدريسيان في المستنصرية يحصلان على براءة إختراع عن إبتكار طريقة لتحضير دقائق الهيميتايت النانوي لإزالة الأصباغ

تدريسيان في المستنصرية يحصلان على براءة إختراع عن إبتكار طريقة لتحضير دقائق الهيميتايت النانوي لإزالة الأصباغ
تدريسيان في المستنصرية يحصلان على براءة إختراع عن إبتكار طريقة لتحضير دقائق الهيميتايت النانوي لإزالة الأصباغ

حصل التدريسيان في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتورة أسماء جميل علي والدكتور حسين إسماعيل عبدالله، على براءة إختراع مشتركة عن إبتكار طريقة جديدة لتحضير دقائق الهيميتايت النانوي بإستعمال مصباح الأشعة فوق البنفسجية وبعض تطبيقاته في إزالة الأصباغ الحامضية والقاعدية من المياه الملوثة.

وتهدف البراءة التي شاركت فيها التدريسية في جامعة بغداد الدكتورة أحلام محمد فرحان، إلى تحضير دقائق نانوية لمادة الهيماتايت (Fe2O3-α) بإستعمال التشعيع الضوئي بإمرار الأشعة فوق البنفسجية نوع الغطاس (15 واط) على مادة صلبة للمادة المذكورة والحصول على مادة نانوية.

وتضمنت البراءة الممنوحة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التعرف على آلية التأكد من إشكال وحجوم الدقائق المنتجة، بإستعمال التقنـيات المعروفة ومنها تقنية المجهر الألكتروني الماسحSEM  وتقنية مجهر القوة الذرية AFM والتحليل الوزني الحراري والاشعه السينية FTIR، XRD، TG، والمعالجة بإستعمال الأشعة المرئية (600 واط) وتسليطها على الطبقة المائية الملوثة بالإصباغ وإستعمال الدقائق المحضرة بالإفادة من المساحة السطحية الكبيرة وخاصية الامتــزاز كعامل مساعد في التخلص من التلوث بأنواع مختلفة من الأصباغ سواء كانت قاعدية أوحامضية.

وتمتاز الدقائق المحضرة بقدرتها على إزالة التلوث، حيث أظهرت دراسة العوامل المؤثرة على كفاءة الإزالة والمتمثلة بتأثير كمية العامل المساعد (المركب النانوي المحضر) وتركيز الصبغة المادة الملوثة والدالة الحامضية وتأثير درجة الحرارة بغية الوصول إلى افضل الظروف في ازالة التلوث، أن النتائج إيجابية جداً في إزالة التلوث بالمقارنة بين أطياف الإمتصاص لكل مادة قبل وبعد التشعيع.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print