وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/11/16 | 11:30:02 صباحاً | : 252

فرع الأحياء المجهرية في كلية طب المستنصرية يحتفي بأساتذته

 في لمسة وفاء رائعة وأجواء أخوية جميلة أقام فرع الأحياء المجهرية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية حفلاً تكريمياً على شرف المدرس الدكتور عبد المنعم ناجي محمد( عضو الهيئة التدريسية في الفرع ) والسيدة هالة صديق بمناسبة احالتهما على التقاعد، وأفتتح الأستاذ الدكتور وسام مهدي السعيد ( رئيس فرع الأحياء المجهرية ) الاحتفال بكلمة تحدث فيها حيث قال : إن الكلمات تعجز عن التعبير بالاعتزاز الكبير بالأساتذة وبما قدموه من عطاء ثر من الأعمال وأثرى مقاعد الدراسة بأصول العلوم ، وعبر عن سعادته والفرع يحتفي بنخب من علماء الكلية الذين يستحقون الثناء والتكريم مشيراً إلى إن هذا التقليد هو لمسة وفاء للذين قدموا عصارة أفكارهم وجهودهم وخلاصة علومهم لخدمة الكلية والطلبة والمجتمع والذين رفدوا الكلية بعطاء مبدع خلاق ومنجزات علمية قل نظيرها وأسسوا ثوابت أكاديمية وسلوكية لآلاف الطلبة ممن تبوأ مراكز اجتماعية وسياسية وإدارية وعلمية في عراقنا الحبيب ، مشدداً على ضرورة إبقاء التواصل قائماً بينهم وبين الكلية في المجالات المختلفة ، وأضاف : إن الأساتذة هم ثروة العراق التي لا تنضب ومشاعل العلم الوهاجة التي ازدانت بهم أروقة الكلية وتفتخر اليوم بما حققوه وما تركوه من آثار علمية تسر زملاءهم وطلبتهم ومحبيهم ، من جهته عبر م.د عبد المنعم ناجي عن شكره لجميع الزملاء على هذا التكريم الذي يدل على الترابط والأخوة متمنياً لهم حياة عملية موفقة ، وبدورها تقدمت السيدة هالة صديق بشكرها وامتنانها للجميع لما أبدوه من تقدير واحترام في الاحتفاء بهم ، وشارك بعض الأساتذة بكلمات الشكر والتقدير سائلين الله العلي العظيم أن يمتعهم بالصحة والعافية وأن يبارك لهم ويزيدهم من فضله وتمنوا لهم حياة سعيدة ، هذا وتأتي هذه الالتفاتة الطيبة تتويجاً لمسار حافل بالعطاء واعترافاً بما أداه هؤلاء المربون الأفاضل وقد عرف عنهم تفانيهم في العمل وعلاقاتهم الطيبة في محيطهم وقد تجلى ذلك في الشهادات التي قيلت في حقهم ، وقد تم في ختام الحفل تقديم بعض الهدايا للأساتذة كعربون تقدير واحترام  ، ثم تم التقاط الصور التذكارية ، هذا وحضر الحفل السادة أعضاء الهيئة التدريسية ومنتسبي الكلية . 

شعبة اعلام الكلية

فرع الأحياء المجهرية في كلية طب المستنصرية يحتفي بأساتذته

فرع الأحياء المجهرية في كلية طب المستنصرية يحتفي بأساتذته
فرع الأحياء المجهرية في كلية طب المستنصرية يحتفي بأساتذته

 في لمسة وفاء رائعة وأجواء أخوية جميلة أقام فرع الأحياء المجهرية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية حفلاً تكريمياً على شرف المدرس الدكتور عبد المنعم ناجي محمد( عضو الهيئة التدريسية في الفرع ) والسيدة هالة صديق بمناسبة احالتهما على التقاعد، وأفتتح الأستاذ الدكتور وسام مهدي السعيد ( رئيس فرع الأحياء المجهرية ) الاحتفال بكلمة تحدث فيها حيث قال : إن الكلمات تعجز عن التعبير بالاعتزاز الكبير بالأساتذة وبما قدموه من عطاء ثر من الأعمال وأثرى مقاعد الدراسة بأصول العلوم ، وعبر عن سعادته والفرع يحتفي بنخب من علماء الكلية الذين يستحقون الثناء والتكريم مشيراً إلى إن هذا التقليد هو لمسة وفاء للذين قدموا عصارة أفكارهم وجهودهم وخلاصة علومهم لخدمة الكلية والطلبة والمجتمع والذين رفدوا الكلية بعطاء مبدع خلاق ومنجزات علمية قل نظيرها وأسسوا ثوابت أكاديمية وسلوكية لآلاف الطلبة ممن تبوأ مراكز اجتماعية وسياسية وإدارية وعلمية في عراقنا الحبيب ، مشدداً على ضرورة إبقاء التواصل قائماً بينهم وبين الكلية في المجالات المختلفة ، وأضاف : إن الأساتذة هم ثروة العراق التي لا تنضب ومشاعل العلم الوهاجة التي ازدانت بهم أروقة الكلية وتفتخر اليوم بما حققوه وما تركوه من آثار علمية تسر زملاءهم وطلبتهم ومحبيهم ، من جهته عبر م.د عبد المنعم ناجي عن شكره لجميع الزملاء على هذا التكريم الذي يدل على الترابط والأخوة متمنياً لهم حياة عملية موفقة ، وبدورها تقدمت السيدة هالة صديق بشكرها وامتنانها للجميع لما أبدوه من تقدير واحترام في الاحتفاء بهم ، وشارك بعض الأساتذة بكلمات الشكر والتقدير سائلين الله العلي العظيم أن يمتعهم بالصحة والعافية وأن يبارك لهم ويزيدهم من فضله وتمنوا لهم حياة سعيدة ، هذا وتأتي هذه الالتفاتة الطيبة تتويجاً لمسار حافل بالعطاء واعترافاً بما أداه هؤلاء المربون الأفاضل وقد عرف عنهم تفانيهم في العمل وعلاقاتهم الطيبة في محيطهم وقد تجلى ذلك في الشهادات التي قيلت في حقهم ، وقد تم في ختام الحفل تقديم بعض الهدايا للأساتذة كعربون تقدير واحترام  ، ثم تم التقاط الصور التذكارية ، هذا وحضر الحفل السادة أعضاء الهيئة التدريسية ومنتسبي الكلية . 

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print