وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/11/25 | 12:25:51 مساءً | : 234

تدريسي في المستنصرية يحصل على براءة إختراع مشتركة عن تصنيع وحدة إختيار الزمن لتقنية الحقن الجرياني المستمر

حصل التدريسي في كلية التربية الأساسية بالجامعة المستنصرية الدكتور أكثم نصيف جاسم، على براءة إختراع مشتركة لتمكنه من تصنيع وحدة إختيار الزمن لتقنيه الحقن الجرياني المستمر.

وتضمنت البراءة التي شاركت فيها التدريسية في جامعة بغداد الدكتورة نغم شاكر تركي، تصنيع جهاز جديد يعمل على إيقاف وإستمرار العمل بمنظومة تقنية الحقن الجرياني المستمر لمنظومات التفاعل الكيميائي، إذ تعد هذه التقنية من الطرائق الآلية ذات الكفاءة العالية والسرعة المتميزة والإستعادية الكبيرة والحساسية في التحاليل الكيميائية شبه الذاتية للمحاليل.

وبينت البراءة التي منحها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، أن الجهاز الجديد يوفر إمكانية إتمام عملية التفاعل لاسيما لتلك التفاعلات التي تحتاج إلى وقت كبير وبتطابقيه عالية، والتقليل من صرف المواد الكيميائيه مما يجعلها تقنيه صديقه للبيئة، فضلاً عن التقليل من إستعمال الملفات الزجاجية لإكمال التفاعلات والتي تتسبب بزيادة التخفيف للمحاليل وحدوث تشوه في الحزمة المرسومة في المسجل وحدوث ذيل للحزمة.

تدريسي في المستنصرية يحصل على براءة إختراع مشتركة عن تصنيع وحدة إختيار الزمن لتقنية الحقن الجرياني المستمر

تدريسي في المستنصرية يحصل على براءة إختراع مشتركة عن تصنيع وحدة إختيار الزمن لتقنية الحقن الجرياني المستمر
تدريسي في المستنصرية يحصل على براءة إختراع مشتركة عن تصنيع وحدة إختيار الزمن لتقنية الحقن الجرياني المستمر

حصل التدريسي في كلية التربية الأساسية بالجامعة المستنصرية الدكتور أكثم نصيف جاسم، على براءة إختراع مشتركة لتمكنه من تصنيع وحدة إختيار الزمن لتقنيه الحقن الجرياني المستمر.

وتضمنت البراءة التي شاركت فيها التدريسية في جامعة بغداد الدكتورة نغم شاكر تركي، تصنيع جهاز جديد يعمل على إيقاف وإستمرار العمل بمنظومة تقنية الحقن الجرياني المستمر لمنظومات التفاعل الكيميائي، إذ تعد هذه التقنية من الطرائق الآلية ذات الكفاءة العالية والسرعة المتميزة والإستعادية الكبيرة والحساسية في التحاليل الكيميائية شبه الذاتية للمحاليل.

وبينت البراءة التي منحها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، أن الجهاز الجديد يوفر إمكانية إتمام عملية التفاعل لاسيما لتلك التفاعلات التي تحتاج إلى وقت كبير وبتطابقيه عالية، والتقليل من صرف المواد الكيميائيه مما يجعلها تقنيه صديقه للبيئة، فضلاً عن التقليل من إستعمال الملفات الزجاجية لإكمال التفاعلات والتي تتسبب بزيادة التخفيف للمحاليل وحدوث تشوه في الحزمة المرسومة في المسجل وحدوث ذيل للحزمة.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print