وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/11/25 | 12:30:25 مساءً | : 103

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن توصيف نوع الهباء الجوي فوق مدينة بغداد

نشر التدريسي في قسم علوم الجو بكلية العلوم في الجامعة المستنصرية أ.م.د.علي محمد عبد الرحمن، بحثاً علمياً بعنوان (توصيف نوع الهباء الجوي بالإعتماد على خصائصه البصرية فوق مدينة بغداد، العراق)، في المجلة العربية لعلوم الأرض التي تدخل ضمن تصنيف سكوبس العالمي.

ويهدف البحث إلى تحديد المصادر المكانية للهباء الجوي الواصل لمدينة بغداد، وتحليل التغير الزمني لخصائص الهباء الجوي (AOD، AE، OMI-AI) للمدة من يناير 2008 إلى ديسمبر 2015 وتصنيف أنواع الهباء الجوي المختلفة، فضلاً عن تحديد نوع الهباء السائد فوق مدينة بغداد.

وتضمن البحث إجراء مقارنات بين MODIS-Aqua AODs مع أجهزة قياس أرضية قائمة على على الحساب بواسطة مقياس إشعاع السماء prede pom-02 خلال المدة (2014-2015).

وبينت النتائج أن الهباء الجوي من النوع الحضري هو النوع الأكثر تواجداً خلال جميع فصول السنة، وأن مساهمة الهباء الغباري في الهباء الجوي الإجمالي كانت الأعلى بنسبة (40%) يليها الهباء الكربوني بنسبة (29%) وخليط الغبار والكربون (40%)، فضلاً عن أن الحد الأدنى من مساهمات الهباء الجوي تأتي من خليط ملح البحر مع الكربونات والكبريت وملح البحر مع الكبريت والغبار بملح البحر.

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن توصيف نوع الهباء الجوي فوق مدينة بغداد

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن توصيف نوع الهباء الجوي فوق مدينة بغداد
تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن توصيف نوع الهباء الجوي فوق مدينة بغداد

نشر التدريسي في قسم علوم الجو بكلية العلوم في الجامعة المستنصرية أ.م.د.علي محمد عبد الرحمن، بحثاً علمياً بعنوان (توصيف نوع الهباء الجوي بالإعتماد على خصائصه البصرية فوق مدينة بغداد، العراق)، في المجلة العربية لعلوم الأرض التي تدخل ضمن تصنيف سكوبس العالمي.

ويهدف البحث إلى تحديد المصادر المكانية للهباء الجوي الواصل لمدينة بغداد، وتحليل التغير الزمني لخصائص الهباء الجوي (AOD، AE، OMI-AI) للمدة من يناير 2008 إلى ديسمبر 2015 وتصنيف أنواع الهباء الجوي المختلفة، فضلاً عن تحديد نوع الهباء السائد فوق مدينة بغداد.

وتضمن البحث إجراء مقارنات بين MODIS-Aqua AODs مع أجهزة قياس أرضية قائمة على على الحساب بواسطة مقياس إشعاع السماء prede pom-02 خلال المدة (2014-2015).

وبينت النتائج أن الهباء الجوي من النوع الحضري هو النوع الأكثر تواجداً خلال جميع فصول السنة، وأن مساهمة الهباء الغباري في الهباء الجوي الإجمالي كانت الأعلى بنسبة (40%) يليها الهباء الكربوني بنسبة (29%) وخليط الغبار والكربون (40%)، فضلاً عن أن الحد الأدنى من مساهمات الهباء الجوي تأتي من خليط ملح البحر مع الكربونات والكبريت وملح البحر مع الكبريت والغبار بملح البحر.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print