وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/02/02 | 09:19:22 صباحاً | : 47

الدكتور عماد طعمة راضي يتسنم مهام معاون العميد للشؤون العلمية في كلية التربية الاساسية

تسنم الأستاذ المساعد الدكتورعماد طعمة راضي مهام عمله معاوناً  للعميد للشؤون العلمية في كلية التربية الاساسية خلفاً لـ( أ.د. زينب هادي حسن) وقد ثمنت أ.د. أيمان عباس الخفاف عميدة كلية التربية الاساسية الجهود الكبيرة التي بذلتها الدكتوره زينب هادي حسن خلال مدة عملها للفترة الماضية, متمنية للدكتورعماد طعمة راضي الموفقية والنجاح في منصبه الجديد ، وتمت عملية التسليم والاستلام  ضمن السياقات المتبعة في كلية التربية الاساسية يوم الاحد 2020/1/26.   ويذكر ان الدكتور عماد طعمة راضي حاصل  على شهادة الماجستير عام 2004 في طرائق تدريس التربية البدنية وعلوم الرياضة من الجامعة المستنصرية وعلى شهادة الدكتوراه بتخصص طرائق تدريس التربية البدنية وعلوم الرياضة من كلية التربية الاساسية في الجامعة المستنصرية عام 2013  ولديه العديد من البحوث والدراسات العلمية المنشورة في مجال تخصصه.

الدكتور عماد طعمة راضي يتسنم مهام معاون العميد للشؤون العلمية في كلية التربية الاساسية

الدكتور عماد طعمة راضي يتسنم مهام معاون العميد للشؤون العلمية في كلية التربية الاساسية
الدكتور عماد طعمة راضي يتسنم مهام معاون العميد للشؤون العلمية في كلية التربية الاساسية
تسنم الأستاذ المساعد الدكتورعماد طعمة راضي مهام عمله معاوناً  للعميد للشؤون العلمية في كلية التربية الاساسية خلفاً لـ( أ.د. زينب هادي حسن) وقد ثمنت أ.د. أيمان عباس الخفاف عميدة كلية التربية الاساسية الجهود الكبيرة التي بذلتها الدكتوره زينب هادي حسن خلال مدة عملها للفترة الماضية, متمنية للدكتورعماد طعمة راضي الموفقية والنجاح في منصبه الجديد ، وتمت عملية التسليم والاستلام  ضمن السياقات المتبعة في كلية التربية الاساسية يوم الاحد 2020/1/26.   ويذكر ان الدكتور عماد طعمة راضي حاصل  على شهادة الماجستير عام 2004 في طرائق تدريس التربية البدنية وعلوم الرياضة من الجامعة المستنصرية وعلى شهادة الدكتوراه بتخصص طرائق تدريس التربية البدنية وعلوم الرياضة من كلية التربية الاساسية في الجامعة المستنصرية عام 2013  ولديه العديد من البحوث والدراسات العلمية المنشورة في مجال تخصصه.
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print