وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/11/28 | 12:15:51 مساءً | : 183

ندوة في الجامعة المستنصرية عن الاستعمال طويل الأمد لمثبطات حموضة المعدة

نظمت كلية الطب في الجامعة المستنصرية، ندوة علمية عن الإستعمال طويل الأمد لمثبطات حموضة المعدة، بمشاركة عدد من الأطباء المختصين والتدريسيين وطلبة الدراسات العليا. 

وتضمنت الندوة إلقاء محاضرة لرئيس فرع الطب الباطني في الكلية الدكتورة صبيحة موسى البياتي، تناولت خلالها التعريف بمرض إرتجاع المرئ والآثار الجانبية له، والأعراض المختلفة لحرقة المعدة أو الإرتجاع المريئي، وأسباب الحموضة التي تنشأ في الحالات العادية لدى نسبة كبيرة من الناس نتيجةً لتناول الدهون والزيوت بكثرة والإفراط في إضافة التوابل والمطيبات إلى الطعام.

وتطرقت الندوة إلى الأدوية والعقاقير التي تستعمل لعلاج الحموضة ومنها مثبطات مضخة البروتون (proton pump inhibitors) التي تسبب مخاطر حقيقية عند تناولها لأكثر من شهرين، تتمثل هذه المخاطر بإرتفاع خطر الإصابة بهشاشة العظام والفشل الكلوي وأمراض الخرف والنوبات القلبية وإضطراب عملية الهضم أو الإصابة بعسر هضم مزمن أو الشعور المستمر بالإمتلاء والإنتفاخ والإمساك.

وأوضحت الندوة أن هذه المثبطات تعمل على كبح إفراز المعدة لأحماضها التي تسبب الشعور بحرقة المرئ، وتساهم في التقليل من الأعراض التي تنتج عن الأحماض عبر تقليل إفرازها لاكنها لاتمثل علاجاً جذرياً لمشكلة المرئ.

وأوصت الندوة بضرورة إستشارة الطبيب المختص عن الأهداف المرجوة من العلاج بمثبطات البروتون ومدة تناول العلاج.

 

ندوة في الجامعة المستنصرية عن الاستعمال طويل الأمد لمثبطات حموضة المعدة

ندوة في الجامعة المستنصرية عن الاستعمال طويل الأمد لمثبطات حموضة المعدة
ندوة في الجامعة المستنصرية عن الاستعمال طويل الأمد لمثبطات حموضة المعدة

نظمت كلية الطب في الجامعة المستنصرية، ندوة علمية عن الإستعمال طويل الأمد لمثبطات حموضة المعدة، بمشاركة عدد من الأطباء المختصين والتدريسيين وطلبة الدراسات العليا. 

وتضمنت الندوة إلقاء محاضرة لرئيس فرع الطب الباطني في الكلية الدكتورة صبيحة موسى البياتي، تناولت خلالها التعريف بمرض إرتجاع المرئ والآثار الجانبية له، والأعراض المختلفة لحرقة المعدة أو الإرتجاع المريئي، وأسباب الحموضة التي تنشأ في الحالات العادية لدى نسبة كبيرة من الناس نتيجةً لتناول الدهون والزيوت بكثرة والإفراط في إضافة التوابل والمطيبات إلى الطعام.

وتطرقت الندوة إلى الأدوية والعقاقير التي تستعمل لعلاج الحموضة ومنها مثبطات مضخة البروتون (proton pump inhibitors) التي تسبب مخاطر حقيقية عند تناولها لأكثر من شهرين، تتمثل هذه المخاطر بإرتفاع خطر الإصابة بهشاشة العظام والفشل الكلوي وأمراض الخرف والنوبات القلبية وإضطراب عملية الهضم أو الإصابة بعسر هضم مزمن أو الشعور المستمر بالإمتلاء والإنتفاخ والإمساك.

وأوضحت الندوة أن هذه المثبطات تعمل على كبح إفراز المعدة لأحماضها التي تسبب الشعور بحرقة المرئ، وتساهم في التقليل من الأعراض التي تنتج عن الأحماض عبر تقليل إفرازها لاكنها لاتمثل علاجاً جذرياً لمشكلة المرئ.

وأوصت الندوة بضرورة إستشارة الطبيب المختص عن الأهداف المرجوة من العلاج بمثبطات البروتون ومدة تناول العلاج.

 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print