وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/05/08 | 08:23:57 صباحاً | : 437

تدريسيان من قسم علوم الجو في كلية العلوم يحصلان على براءة اختراع

 حصل أ.د.منعم حكيم خلف وم.م.حسن محمود عزيز و الطالبة ابتهال مجيد ديكان التدريسيين في قسم علوم الجو في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية على براءة اختراع من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط وذلك لتمكنه من تصميم حجرة غيوم لمحاكاة العمليات الفيزيائية في تكوين البلورات الجليدية, وتضمنت براءة الاختراع :

1. رصد العمليات الفيزيائية الدقيقة للسحب ذات الاطوار المختلطة والباردة المركزة على تنوية الجليد.

2. ترسيخ لمفاهيم بعض الميكانيكية الأساسية للتنوية الجليدية التي هي العمود الفقري لفيزياء السحب الدقيقة.

3. إجراء سلسلة من التجارب العملية التي تنفذ تحت درجات الحرارة الواطئة فضلاً عن تحضير اشكال مختلفة لبلورات جليدية.

4. فتح آفاق جديدة في قسم علوم الجو لإجراء الأبحاث العلمية الدقيقة الخاصة بتكوين الغيوم والبلورات الجليدية وطلبة الدراسات العليا تحت ظروف مشابهة للغلاف الجوي.

ويوجد هناك تجارب عديدة يمكن تنفيذها في هذا التصميم منها:

1) حساب ضغط البخار المشبع فوق الجليد والمياه بالاعتماد على درجات الحرارة.

2) حساب كمية المياه الموجودة في حجم 1 m3من الهواء مشبع عند درجات حرارة مختلفة.

3) تكوين غيوم عند درجات حرارة دون -2 C.

4) حساب المقطع العمودي لدرجات الحرارة خلال عمق حجرة السحب المستمرة.

5) الإحساس والشعور ببرودة الأجواء القارصة جداً عند درجات حرارة بين – 60 Cو-70 C.

تدريسيان من قسم علوم الجو في كلية العلوم يحصلان على براءة اختراع

تدريسيان من قسم علوم الجو في كلية العلوم يحصلان على براءة اختراع
تدريسيان من قسم علوم الجو في كلية العلوم يحصلان على براءة اختراع

 حصل أ.د.منعم حكيم خلف وم.م.حسن محمود عزيز و الطالبة ابتهال مجيد ديكان التدريسيين في قسم علوم الجو في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية على براءة اختراع من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط وذلك لتمكنه من تصميم حجرة غيوم لمحاكاة العمليات الفيزيائية في تكوين البلورات الجليدية, وتضمنت براءة الاختراع :

1. رصد العمليات الفيزيائية الدقيقة للسحب ذات الاطوار المختلطة والباردة المركزة على تنوية الجليد.

2. ترسيخ لمفاهيم بعض الميكانيكية الأساسية للتنوية الجليدية التي هي العمود الفقري لفيزياء السحب الدقيقة.

3. إجراء سلسلة من التجارب العملية التي تنفذ تحت درجات الحرارة الواطئة فضلاً عن تحضير اشكال مختلفة لبلورات جليدية.

4. فتح آفاق جديدة في قسم علوم الجو لإجراء الأبحاث العلمية الدقيقة الخاصة بتكوين الغيوم والبلورات الجليدية وطلبة الدراسات العليا تحت ظروف مشابهة للغلاف الجوي.

ويوجد هناك تجارب عديدة يمكن تنفيذها في هذا التصميم منها:

1) حساب ضغط البخار المشبع فوق الجليد والمياه بالاعتماد على درجات الحرارة.

2) حساب كمية المياه الموجودة في حجم 1 m3من الهواء مشبع عند درجات حرارة مختلفة.

3) تكوين غيوم عند درجات حرارة دون -2 C.

4) حساب المقطع العمودي لدرجات الحرارة خلال عمق حجرة السحب المستمرة.

5) الإحساس والشعور ببرودة الأجواء القارصة جداً عند درجات حرارة بين – 60 Cو-70 C.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print