وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/12/09 | 01:40:06 مساءً | : 94

فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ووزراة الشباب يحصل على براءة إختراع عن تصنيع جهاز لتأهيل إصابات الكتف

حصل فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ووزارة الشباب والرياضة، على براءة إختراع مشتركة، لتمكنهم من تصنيع جهاز جديد لتأهيل إصابات الكتف.

وتهدف البراءة المكون فريقها من التدريسي في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بالجامعة المستنصرية الدكتور حسن هادي والباحث في وزارة الشباب والرياضة أحمد رياض جميل، إلى تصميم وتصنيع جهاز لتأهيل الإصابات المختلفة لمفصل الكتف والتي يتعرض لها الفرد الرياضي وغير الرياضي، إذ تؤدي هذه الإصابات إلى آلآم وتحدد حركة المفصل.

وتضمنت البراءة الممنوحة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، تصنيع جهاز جديد يسهم في إعادة تأهيل إصابات مفصل الكتف، يعمل هذا الجهاز بديلاً عن الحركات التي يقوم بها المعالج الطبيعي، لاسيما في المراحل التي تعقب إختفاء أو قلة حدوث الألم لدى الشخص المصاب.

ويتكون الجهاز من مجموعة أجزاء تشمل لوحة السيطرة والتحكم الأكترونية لإدخال بيانات عدد التكرار وزمن أداء ومدة كل تمرين، ومسند ترتبط به اليد المصابة لتحديد حركات المفصل المختلفة،وعجلة دوارة يمسك بها المصاب تعمل على تدوير الذراع لتكتمل الحركات بزوايا متدرجة إلى أن تصل إلى الزوايا الطبيعية، وجهاز ملحق للأشعة تحت الحمراء التي تعطي الحرارة السطحية المطلوبة للتقليل من درجة الألم، فضلاً عن زر للأمان يمسك به المصاب أثناء الأداء ويمكن أن يوقف عمل الجهاز بالضغط عليه عند الشعور بأي ألم مفاجئ.

وأظهرت نتائج تجارب الجهاز التي أجريت على عينة من المراجعين لدائرة الطب الرياضي والعلاج الطبيعي في وزارة الشباب المصابين بالإنجماد البسيط لمفضل الكتف، فعالية الجهاز في إعادة تأهيل الإصابات والعلاج الطبيعي.

فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ووزراة الشباب يحصل على براءة إختراع عن تصنيع جهاز لتأهيل إصابات الكتف

فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ووزراة الشباب يحصل على براءة إختراع عن تصنيع جهاز لتأهيل إصابات الكتف
فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ووزراة الشباب يحصل على براءة إختراع عن تصنيع جهاز لتأهيل إصابات الكتف

حصل فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ووزارة الشباب والرياضة، على براءة إختراع مشتركة، لتمكنهم من تصنيع جهاز جديد لتأهيل إصابات الكتف.

وتهدف البراءة المكون فريقها من التدريسي في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بالجامعة المستنصرية الدكتور حسن هادي والباحث في وزارة الشباب والرياضة أحمد رياض جميل، إلى تصميم وتصنيع جهاز لتأهيل الإصابات المختلفة لمفصل الكتف والتي يتعرض لها الفرد الرياضي وغير الرياضي، إذ تؤدي هذه الإصابات إلى آلآم وتحدد حركة المفصل.

وتضمنت البراءة الممنوحة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، تصنيع جهاز جديد يسهم في إعادة تأهيل إصابات مفصل الكتف، يعمل هذا الجهاز بديلاً عن الحركات التي يقوم بها المعالج الطبيعي، لاسيما في المراحل التي تعقب إختفاء أو قلة حدوث الألم لدى الشخص المصاب.

ويتكون الجهاز من مجموعة أجزاء تشمل لوحة السيطرة والتحكم الأكترونية لإدخال بيانات عدد التكرار وزمن أداء ومدة كل تمرين، ومسند ترتبط به اليد المصابة لتحديد حركات المفصل المختلفة،وعجلة دوارة يمسك بها المصاب تعمل على تدوير الذراع لتكتمل الحركات بزوايا متدرجة إلى أن تصل إلى الزوايا الطبيعية، وجهاز ملحق للأشعة تحت الحمراء التي تعطي الحرارة السطحية المطلوبة للتقليل من درجة الألم، فضلاً عن زر للأمان يمسك به المصاب أثناء الأداء ويمكن أن يوقف عمل الجهاز بالضغط عليه عند الشعور بأي ألم مفاجئ.

وأظهرت نتائج تجارب الجهاز التي أجريت على عينة من المراجعين لدائرة الطب الرياضي والعلاج الطبيعي في وزارة الشباب المصابين بالإنجماد البسيط لمفضل الكتف، فعالية الجهاز في إعادة تأهيل الإصابات والعلاج الطبيعي.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print