وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/12/11 | 06:54:39 صباحاً | : 69

تدريسي في المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن الإتجاهات الزمانية والمكانية لدرجات الحرارة السطحية في العراق

نشر التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور ياسين كاظم عباس، بحثاً مشتركاً عن الإتجاهات الزمانية والمكانية لدرجات الحرارة السطحية في العراق خلال المدة من 1980 إلى 2015، في مجلة الفيزياء التي تدخل ضمن تصنيف سكوبس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة الباحث أوس علي الخضيري، إلى تحليل  متوسط درجة حرارة الهواء السطحي في 23 محطة في العراق من حيث الإتجاهات الزمانية والتغيرات المكانية خلال المدة من 1980 إلى 2015، حيث تضمن البحث تحليل درجة الحرارة الفصلية والسنوية بإستعمال إختبار مان-كيندال.

وأظهرت نتائج التحليل الزماني أن الإتجاه يكون إيجابياً في جميع أنحاء العراق خلال جميع الفصول، مع وحظ وجود إتجاه نحو سنوات أكثر دفئاً ومدد زمنية لصيف وربيع أكثر حرارة بشكل ملحوظ، فضلاً عن خريف وشتاء أكثر حرارة لكن بشكل طفيف، وكانت أعلى زيادة هي (3.5) درجة مئوية في البصرة خلال فصل الصيف.

وتوصلت نتائج التحليل المكاني بإستعمال ArcGIS، إلى أن درجة الحرارة الفصلية يمكن تقسيمها إلى منطقتين أو ثلاث مناطق ذات درجة حرارة عالية في الجنوب وتتناقص باتجاه الشمال في جميع الفصول.

تدريسي في المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن الإتجاهات الزمانية والمكانية لدرجات الحرارة السطحية في العراق

تدريسي في المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن الإتجاهات الزمانية والمكانية لدرجات الحرارة السطحية في العراق
تدريسي في المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن الإتجاهات الزمانية والمكانية لدرجات الحرارة السطحية في العراق

نشر التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور ياسين كاظم عباس، بحثاً مشتركاً عن الإتجاهات الزمانية والمكانية لدرجات الحرارة السطحية في العراق خلال المدة من 1980 إلى 2015، في مجلة الفيزياء التي تدخل ضمن تصنيف سكوبس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة الباحث أوس علي الخضيري، إلى تحليل  متوسط درجة حرارة الهواء السطحي في 23 محطة في العراق من حيث الإتجاهات الزمانية والتغيرات المكانية خلال المدة من 1980 إلى 2015، حيث تضمن البحث تحليل درجة الحرارة الفصلية والسنوية بإستعمال إختبار مان-كيندال.

وأظهرت نتائج التحليل الزماني أن الإتجاه يكون إيجابياً في جميع أنحاء العراق خلال جميع الفصول، مع وحظ وجود إتجاه نحو سنوات أكثر دفئاً ومدد زمنية لصيف وربيع أكثر حرارة بشكل ملحوظ، فضلاً عن خريف وشتاء أكثر حرارة لكن بشكل طفيف، وكانت أعلى زيادة هي (3.5) درجة مئوية في البصرة خلال فصل الصيف.

وتوصلت نتائج التحليل المكاني بإستعمال ArcGIS، إلى أن درجة الحرارة الفصلية يمكن تقسيمها إلى منطقتين أو ثلاث مناطق ذات درجة حرارة عالية في الجنوب وتتناقص باتجاه الشمال في جميع الفصول.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print