وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/12/16 | 12:44:10 مساءً | : 185

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الطرف الصناعي أسفل الركبة

نشر التدريسي في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور كاظم كامل رسن، بحثاً مشتركاً بعنوان (تأثير الأشعة فوق البنفسجية بوجود وعدم وجود الحرارة على وقب الطرف الصناعي أسفل الركبة)، في المجلة الدولية لبحوث وتطوير هندسة الإنتاج والميكانيك التي تدخل ضمن تصنيف سكوبس.

وتضمن البحث دراسة تأثير درجات الحرارة والأشعة فوق البنفسجية على الخواص الميكانيكية للمواد الداخلة في صناعة الوقب للمبتورة أطرافهم السفلى، بعد أن تم تصنيع جهاز خاص بذلك يمكن من خلاله معرفة مقدار التداخل بين تأثير الأشعة وفشل الكلال في الوقب، من أجل معرفة مقدار التداخل بين الحرارة وفشل الكلال.

وبين البحث أن العراق يعتبر من البلدان التي فيها عدد كبير من المبتورة أطرافهم السفلى نتيجةً للظروف التي يمر بها، حيث يتميز مناخ العراق بإرتفاع درجات الحرارة وتعرضه لمقدار كبير من الأشعة فوق البنفسجية.

وتوصلت النتائج إلى أن تأثير الحرارة والأشعة فوق البنفسجية كان كبيراً،حيث إنخفض مقدار حد الكلال بصورة واضحة.

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الطرف الصناعي أسفل الركبة

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الطرف الصناعي أسفل الركبة
تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن تأثير الأشعة فوق البنفسجية على الطرف الصناعي أسفل الركبة

نشر التدريسي في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور كاظم كامل رسن، بحثاً مشتركاً بعنوان (تأثير الأشعة فوق البنفسجية بوجود وعدم وجود الحرارة على وقب الطرف الصناعي أسفل الركبة)، في المجلة الدولية لبحوث وتطوير هندسة الإنتاج والميكانيك التي تدخل ضمن تصنيف سكوبس.

وتضمن البحث دراسة تأثير درجات الحرارة والأشعة فوق البنفسجية على الخواص الميكانيكية للمواد الداخلة في صناعة الوقب للمبتورة أطرافهم السفلى، بعد أن تم تصنيع جهاز خاص بذلك يمكن من خلاله معرفة مقدار التداخل بين تأثير الأشعة وفشل الكلال في الوقب، من أجل معرفة مقدار التداخل بين الحرارة وفشل الكلال.

وبين البحث أن العراق يعتبر من البلدان التي فيها عدد كبير من المبتورة أطرافهم السفلى نتيجةً للظروف التي يمر بها، حيث يتميز مناخ العراق بإرتفاع درجات الحرارة وتعرضه لمقدار كبير من الأشعة فوق البنفسجية.

وتوصلت النتائج إلى أن تأثير الحرارة والأشعة فوق البنفسجية كان كبيراً،حيث إنخفض مقدار حد الكلال بصورة واضحة.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print