وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/12/17 | 01:26:29 مساءً | : 268

تدريسية في المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً عن تصميم نظام العلامات المائية لحماية حقوق الملكية الفكرية

نشرت التدريسية في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتورة نداء حسن عباس كاظم، بحثاً مشتركاً بعنوان (تصميم  نظام  العلامات المائية عالي الأداء لحماية حقوق الملكية الفكرية على أساس رفع تحويل المويجات وتجزئة الوضع التجريبي)، في مجلة أدوات وتطبيقات الوسائط المتعددة الداخلة ضمن مستوعب ثومسن.

وتناول البحث الذي أنجز بمشاركة فريق علمي من ماليزيا وباكستان، حماية حقوق الطبع والنشر عن طريق تطوير مخططاً للعلامة المائية للصور، يعتمد على أساس تحويل المويجات (LWT) وتحليل الوضع التجريبي ثنائي الأبعاد (BEMD)، حيث تم إختيار (LWT) لكونه سريع وأقل كلفة حسابية ويحافظ على سلامة العلامة المائية المستردة، إذ يمكن للتحويل  BEMD فصل الصورة عن أقوى نطاقات التدردد الحساسة.

وتوصلت النتائج إلى إمكانية الحفاظ على الجودة المرئية للصورة الأصلية، وإستعادة العلامة المائية بنجاح حتى عند تعرض الصور التي تحمل علامة مائية إلى هجمات خطيرة، مثل JPEG وتصحيح غامل والترشيح والضوضاء المضافة والترجمة والقص والقياس، فضلاً عن توفير النظام المحسن لقوة أكبر مقابل العديد من عمليات معالجة الصورة، بالمقارنة مع المخططات الحالية حول حماية حقوق النشر.

تدريسية في المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً عن تصميم نظام العلامات المائية لحماية حقوق الملكية الفكرية

تدريسية في المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً عن تصميم نظام العلامات المائية لحماية حقوق الملكية الفكرية
تدريسية في المستنصرية تنشر بحثاً مشتركاً عن تصميم نظام العلامات المائية لحماية حقوق الملكية الفكرية

نشرت التدريسية في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتورة نداء حسن عباس كاظم، بحثاً مشتركاً بعنوان (تصميم  نظام  العلامات المائية عالي الأداء لحماية حقوق الملكية الفكرية على أساس رفع تحويل المويجات وتجزئة الوضع التجريبي)، في مجلة أدوات وتطبيقات الوسائط المتعددة الداخلة ضمن مستوعب ثومسن.

وتناول البحث الذي أنجز بمشاركة فريق علمي من ماليزيا وباكستان، حماية حقوق الطبع والنشر عن طريق تطوير مخططاً للعلامة المائية للصور، يعتمد على أساس تحويل المويجات (LWT) وتحليل الوضع التجريبي ثنائي الأبعاد (BEMD)، حيث تم إختيار (LWT) لكونه سريع وأقل كلفة حسابية ويحافظ على سلامة العلامة المائية المستردة، إذ يمكن للتحويل  BEMD فصل الصورة عن أقوى نطاقات التدردد الحساسة.

وتوصلت النتائج إلى إمكانية الحفاظ على الجودة المرئية للصورة الأصلية، وإستعادة العلامة المائية بنجاح حتى عند تعرض الصور التي تحمل علامة مائية إلى هجمات خطيرة، مثل JPEG وتصحيح غامل والترشيح والضوضاء المضافة والترجمة والقص والقياس، فضلاً عن توفير النظام المحسن لقوة أكبر مقابل العديد من عمليات معالجة الصورة، بالمقارنة مع المخططات الحالية حول حماية حقوق النشر.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print