وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/12/23 | 07:16:48 صباحاً | : 256

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن إستعمال تقنية الخطوط الخلوية في تطوير عوامل قاتلة للخلايا السرطانية

نظمت كلية الصيدلة في الجامعة المستنصرية، ندوة علمية عن فوائد إستعمال تقنية الخطوط الخلوية في تطوير عوامل قاتلة للخلايا السرطانية، بمشاركة عدد من التدريسيين والباحثين والمختصين.

وتهدف الندوة إلى تسليط الضوء على التقنيات الحديثة لدراسة فعالية الأدوية السرطانية على مستوى الخلايا ومكوناتها من خلال الإعتماد على تقنية خطوط الخلايا في المختبر قبل البدء بدراسة فعاليتها على الحيوانات المختبرية، بما يوفر الدقة في إستهداف خلايا السرطان دون المساس بالخلايا الأخرى الطبيعية ويؤدي إلى التقليل من الآثار الجانبية التي تحدثها الأدوية المضادة للأمراض السرطانية.

وتناولت الندوة آلية إكتشاف وتطوير الأدوية السرطانية في المرحلة ماقبل السريرية وفقاً للوائح الدولية لمنظمتي الغذاء والدواء الأمريكية والأوربية، وتقنيات الزرع الخلوي وتطبيقاته في مجال البحوث الطبية، وإستعمال تقنيات الزراعة النسيجية في فحوصات السموم، فضلاً عن إستعراض أمثلة عن عمليات الزرع الخلوي لخلايا السرطان والمنشورة في مجلات عالمية.

وأوصت الندوة بضرورة تخليق خطوط خلوية سرطانية عراقية يتم إقرارها وإستعمالها من قبل الباحثين العراقيين لإكتشاف عناصر علاجية جديدة، وتشجيع  إقرار الخطوط السرطانية وإستعمالها في المراكز البحثية العراقية، ودعم مختبرات الزراعة النسيجية في الجامعات العراقية، فضلاً عن بلورة أفكار لمشاريع بحثية لطلبة الدراسات العليا تتناول المشكلات في هذا المجال.

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن إستعمال تقنية الخطوط الخلوية في تطوير عوامل قاتلة للخلايا السرطانية

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن إستعمال تقنية الخطوط الخلوية في تطوير عوامل قاتلة للخلايا السرطانية
الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن إستعمال تقنية الخطوط الخلوية في تطوير عوامل قاتلة للخلايا السرطانية

نظمت كلية الصيدلة في الجامعة المستنصرية، ندوة علمية عن فوائد إستعمال تقنية الخطوط الخلوية في تطوير عوامل قاتلة للخلايا السرطانية، بمشاركة عدد من التدريسيين والباحثين والمختصين.

وتهدف الندوة إلى تسليط الضوء على التقنيات الحديثة لدراسة فعالية الأدوية السرطانية على مستوى الخلايا ومكوناتها من خلال الإعتماد على تقنية خطوط الخلايا في المختبر قبل البدء بدراسة فعاليتها على الحيوانات المختبرية، بما يوفر الدقة في إستهداف خلايا السرطان دون المساس بالخلايا الأخرى الطبيعية ويؤدي إلى التقليل من الآثار الجانبية التي تحدثها الأدوية المضادة للأمراض السرطانية.

وتناولت الندوة آلية إكتشاف وتطوير الأدوية السرطانية في المرحلة ماقبل السريرية وفقاً للوائح الدولية لمنظمتي الغذاء والدواء الأمريكية والأوربية، وتقنيات الزرع الخلوي وتطبيقاته في مجال البحوث الطبية، وإستعمال تقنيات الزراعة النسيجية في فحوصات السموم، فضلاً عن إستعراض أمثلة عن عمليات الزرع الخلوي لخلايا السرطان والمنشورة في مجلات عالمية.

وأوصت الندوة بضرورة تخليق خطوط خلوية سرطانية عراقية يتم إقرارها وإستعمالها من قبل الباحثين العراقيين لإكتشاف عناصر علاجية جديدة، وتشجيع  إقرار الخطوط السرطانية وإستعمالها في المراكز البحثية العراقية، ودعم مختبرات الزراعة النسيجية في الجامعات العراقية، فضلاً عن بلورة أفكار لمشاريع بحثية لطلبة الدراسات العليا تتناول المشكلات في هذا المجال.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print