وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/12/26 | 09:32:27 صباحاً | : 179

الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عمل عن خطر تعاطي المخدرات

نظمت كلية العلوم السياحية في الجامعة المستنصرية، ورشة عمل علمية عن خطر تعاطي المخدرات، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين وطلبة الدراسات الأولية والعليا.

وتهدف الورشة التي حملت عنوان (المخدرات وباء العصر وخطر يهدد مستقبل شبابنا) إلى توعية الطلبة بمخاطر المخدرات، والتعريف بالطرق التي يمكن من خلالها التعرف وملاحظة المتعاطي، وكيفية التعاون مع أجهزة الدولة الأمنية والصحية من أجل مكافحة هذة الآفة.

وتضمنت الورشة محاضرتين ألقاهما كل من اللواء رعد مهدي مدير عام المديرية العامة لمكافحة المخدرات والدكتور حسام نبيل مدير قسم التوعية في وزارة الشباب والرياضة، تطرقا فيهما إلى التعريف بالمخدرات وأنواعها المختلفة وأسباب إنشارها وأساليب الترويجها لها، مع بيان الفرق بين المدمن والمتعاطي، فضلاً عن إستعراض المخاطر الصحية والنفسية والإجتماعية المترتبة على التعاطي.

وأوصت الورشة بضرورة توفير سياسات وإستراتيجيات وطنية لمواجهة خطر المخدرات، وإيجاد برامج توعوية وحملات دعائية عن ظاهر إنتشار المخدرات وأثرها السلبي، فضلاً عن العمل على البرامج التنموية السايكولوجية الموجهة لفنئة الشباب.

الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عمل عن خطر تعاطي المخدرات

الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عمل عن خطر تعاطي المخدرات
الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عمل عن خطر تعاطي المخدرات

نظمت كلية العلوم السياحية في الجامعة المستنصرية، ورشة عمل علمية عن خطر تعاطي المخدرات، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين وطلبة الدراسات الأولية والعليا.

وتهدف الورشة التي حملت عنوان (المخدرات وباء العصر وخطر يهدد مستقبل شبابنا) إلى توعية الطلبة بمخاطر المخدرات، والتعريف بالطرق التي يمكن من خلالها التعرف وملاحظة المتعاطي، وكيفية التعاون مع أجهزة الدولة الأمنية والصحية من أجل مكافحة هذة الآفة.

وتضمنت الورشة محاضرتين ألقاهما كل من اللواء رعد مهدي مدير عام المديرية العامة لمكافحة المخدرات والدكتور حسام نبيل مدير قسم التوعية في وزارة الشباب والرياضة، تطرقا فيهما إلى التعريف بالمخدرات وأنواعها المختلفة وأسباب إنشارها وأساليب الترويجها لها، مع بيان الفرق بين المدمن والمتعاطي، فضلاً عن إستعراض المخاطر الصحية والنفسية والإجتماعية المترتبة على التعاطي.

وأوصت الورشة بضرورة توفير سياسات وإستراتيجيات وطنية لمواجهة خطر المخدرات، وإيجاد برامج توعوية وحملات دعائية عن ظاهر إنتشار المخدرات وأثرها السلبي، فضلاً عن العمل على البرامج التنموية السايكولوجية الموجهة لفنئة الشباب.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print