وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/12/27 | 12:00:50 مساءً | : 54

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن تطبيقات وتقنيات الإشعاع الآمن في علاج الأمراض السرطانية

نظم المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية في الجامعة المستنصرية، ندوة علمية عن تطبيقات وتقنيات الإشعاع الآمن في علاج الأمراض السرطانية، بمشاركة عدد من الباحثين والمختصين.

وتهدف الندوة التي أقيمت بالتعاون مع مركز الوقاية من الإشعاع في وزارة الصحة والبيئة، إلى تسليط الضوء على المهام والواجبات والجوانب الرقابية المطلوبة لضمان الإستعمال الآمن لمصادر الإشعاع والطاقة النووية الداخلة في مجال الوقاية وعلاج السرطان، من أجل المساهمة في الحد الآثار السلبية على المرضى والعاملين والبيئة على حد سواء.

وتناولت الندوة التطور التشريعي لتعليمات وضوابط إستعمال الإشعاع في المجالات العلاجية للأمراض السرطانية، والمراحل المطلوبة للحصول على التراخيص وإنشاء مركز الطب النووية ومراكز أمراض السرطان، فضلاً عن طرق وكيفية إدارة النفايات المشعة وتفكيك المنشأة النووية المدمرة للحفاظ على العاملين والبيئة.

وتطرقت الندوة إلى الأجهزة والمعدات الحديثة المستعملة في الطب التشخيصي للسرطان ومنها SPEBT وPET وGAMMA، وإستعمال الإشعاع في مجال زرع الخلايا الجذعية لاسيما في مجال تعريض الجسم للإشعاع قبل عملية الزرع وإستعمال الإشعاع لتقليل فعالية خلايا المناعة في مكونات الدم المختلفة.

وأوصت الندوة بتعزيز التعاون العلمي بين المؤسسات الرقابية والتنفيذية والبحثية في مجال إجراء الدراسات للتعرف على الأسباب الحقيقة لإزدياد حالات الإصابة بالسرطان والوصول إلى السبل الكفيلة بالوقاية وتعزيز القدرات التشخيصية وضمان العلاج الآمن للمواطنين.  

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن تطبيقات وتقنيات الإشعاع الآمن في علاج الأمراض السرطانية

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن تطبيقات وتقنيات الإشعاع الآمن في علاج الأمراض السرطانية
الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن تطبيقات وتقنيات الإشعاع الآمن في علاج الأمراض السرطانية

نظم المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية في الجامعة المستنصرية، ندوة علمية عن تطبيقات وتقنيات الإشعاع الآمن في علاج الأمراض السرطانية، بمشاركة عدد من الباحثين والمختصين.

وتهدف الندوة التي أقيمت بالتعاون مع مركز الوقاية من الإشعاع في وزارة الصحة والبيئة، إلى تسليط الضوء على المهام والواجبات والجوانب الرقابية المطلوبة لضمان الإستعمال الآمن لمصادر الإشعاع والطاقة النووية الداخلة في مجال الوقاية وعلاج السرطان، من أجل المساهمة في الحد الآثار السلبية على المرضى والعاملين والبيئة على حد سواء.

وتناولت الندوة التطور التشريعي لتعليمات وضوابط إستعمال الإشعاع في المجالات العلاجية للأمراض السرطانية، والمراحل المطلوبة للحصول على التراخيص وإنشاء مركز الطب النووية ومراكز أمراض السرطان، فضلاً عن طرق وكيفية إدارة النفايات المشعة وتفكيك المنشأة النووية المدمرة للحفاظ على العاملين والبيئة.

وتطرقت الندوة إلى الأجهزة والمعدات الحديثة المستعملة في الطب التشخيصي للسرطان ومنها SPEBT وPET وGAMMA، وإستعمال الإشعاع في مجال زرع الخلايا الجذعية لاسيما في مجال تعريض الجسم للإشعاع قبل عملية الزرع وإستعمال الإشعاع لتقليل فعالية خلايا المناعة في مكونات الدم المختلفة.

وأوصت الندوة بتعزيز التعاون العلمي بين المؤسسات الرقابية والتنفيذية والبحثية في مجال إجراء الدراسات للتعرف على الأسباب الحقيقة لإزدياد حالات الإصابة بالسرطان والوصول إلى السبل الكفيلة بالوقاية وتعزيز القدرات التشخيصية وضمان العلاج الآمن للمواطنين.  

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print