وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/12/30 | 09:27:39 صباحاً | : 246

تدريسية في الجامعة المستنصرية تنشر دراسة مشتركة في مجلة العلوم والبحوث الصيدلانية

نشرت التدريسية في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية الدكتورة وداد كمال علي، دراسة مشتركة بعنوان (تقييم حركية التحرر للفانكوميسين حمض الهيدروكلوريك  المحمل في الهلام النانوي وفعاليتة المضادة للبكتيريا للإستعمال الموضعي مختبرياً)، في مجلة العلوم والبحوث الصيدلانية الداخلة ضمن مستوعب سكوبس.

وتهدف الدراسة التي شارك فيها التدريسي في جامعة القاسم الخضراء الدكتور محمد جابر والباحث وائل حسن، إلى البحث عن  طريقة جديدة لتغليف الفانكوميسين في كاربوبول أكوا أس أف 1، بإستعمال آلية الإنتفاخ / الإنكماش عند درجة الحموضة 6.5، ومن ثم تحميلها في ثمانية صيغ مختلفة من الهلام المائي المحتوية على تراكيز مختلفة من العوامل المكونة للهلام.

وتوصلت النتائج إلى عدم ظهور أي تهيج على جلد الأرنب بعد إستعمال الهلام المائي، كما أظهرت تركيبات الهلام فعالية قوية مضادة للجراثيم بالمقارنة مع فانكومايسين الحر، فضلاً عن عدم وجود تغييرات كبيرة في درجة الحموضة أو المظهر المادي للهلام بعد تخزين الصيغ لمدة 5 أشهر في درجة حرارة الغرفة.

للإطلاع على الدراسة إضغط هنا

تدريسية في الجامعة المستنصرية تنشر دراسة مشتركة في مجلة العلوم والبحوث الصيدلانية

تدريسية في الجامعة المستنصرية تنشر دراسة مشتركة في مجلة العلوم والبحوث الصيدلانية
تدريسية في الجامعة المستنصرية تنشر دراسة مشتركة في مجلة العلوم والبحوث الصيدلانية

نشرت التدريسية في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية الدكتورة وداد كمال علي، دراسة مشتركة بعنوان (تقييم حركية التحرر للفانكوميسين حمض الهيدروكلوريك  المحمل في الهلام النانوي وفعاليتة المضادة للبكتيريا للإستعمال الموضعي مختبرياً)، في مجلة العلوم والبحوث الصيدلانية الداخلة ضمن مستوعب سكوبس.

وتهدف الدراسة التي شارك فيها التدريسي في جامعة القاسم الخضراء الدكتور محمد جابر والباحث وائل حسن، إلى البحث عن  طريقة جديدة لتغليف الفانكوميسين في كاربوبول أكوا أس أف 1، بإستعمال آلية الإنتفاخ / الإنكماش عند درجة الحموضة 6.5، ومن ثم تحميلها في ثمانية صيغ مختلفة من الهلام المائي المحتوية على تراكيز مختلفة من العوامل المكونة للهلام.

وتوصلت النتائج إلى عدم ظهور أي تهيج على جلد الأرنب بعد إستعمال الهلام المائي، كما أظهرت تركيبات الهلام فعالية قوية مضادة للجراثيم بالمقارنة مع فانكومايسين الحر، فضلاً عن عدم وجود تغييرات كبيرة في درجة الحموضة أو المظهر المادي للهلام بعد تخزين الصيغ لمدة 5 أشهر في درجة حرارة الغرفة.

للإطلاع على الدراسة إضغط هنا

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print