وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/01/07 | 07:48:54 صباحاً | : 237

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن ظاهرة نفوق الأسماك وأثرها البيئي في العراق

نظمت كلية العلوم في الجامعة المستنصرية، ندوة علمية عن ظاهرة نفوق الأسماك واثرها البيئي في العراق، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف الندوة التي أقيمت بالتعاون مع وزارتي الصحة والبيئة والزراعة، إلى تسليط الضوء على الأسباب الحقيقة لظاهرة نفوق الأسماك الجماعي التي حصلت مؤخراً في بعض المحافظات العراقية، والمساهمة في وضع الحلول العلمية المناسبة لضمان عدم تكرارها في المستقبل.

وتضمنت الندوة شرح وتوضيح طبيعة الظاهرة وأنواعها المختلفة، وأسباب حدوثها التي تشمل عدم الإلتزام بضوابط الإستزراع السمكي، والأمراض الفطرية والفيروسية والبكتيرية والطفيلية التي تصيب الأسماك، وظاهرتي الإزدهار الطحلبي والمد الأحمر، فضلاً عن تلوث مياه الأنهار بالمخلفات الصناعية والصحية وشحتها، وإرتفاع معدلات الرطوبة ودرجات الحرارة.

وتناولت الندوة تحاليل المياه التي أجريت على أقفاص الأسماك التي تعرضت للنفوق، والخطوات الرقابية لوزارة البيئة في متابعة هذا الأمر، وأهم الإجراءات الواجب إتباعها في هكذا حالات عبر الإستعانة ببعض التقنيات الحديثة والمتطورة لتطويق الحالة ومعالجتها بسرعة والتقليل من ظررها وأثرها على البيئة.

وتطرقت الندوة إلى واقع الثروة السمكية في العراق وأهميها الإقتصادية وما توفره من رأس مال وفرص عمل، وعملية الإستزراع السمكي الصحيحة، والبيئة المناسبة لتكاثر الأسماك، فضلاً عن إستعراض سلبيات وإيجابيات النظام الخاص بالأقفاص.

وأوصت الندوة بضرورة الإلتزام بالمحددات والشروط البيئية في إنشاء أقفاص الإستزراع لاسيما فيما يتعلق بأعداد الأسماك في المتر المكعب الواحد، والإشراف البيطري عليها وإتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المتجاوزين ورفع جميع التجاوزات وإستخدام الأعلاف ذات النوعية الجيدة.

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن ظاهرة نفوق الأسماك وأثرها البيئي في العراق

الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن ظاهرة نفوق الأسماك وأثرها البيئي في العراق
الجامعة المستنصرية تنظم ندوة عن ظاهرة نفوق الأسماك وأثرها البيئي في العراق

نظمت كلية العلوم في الجامعة المستنصرية، ندوة علمية عن ظاهرة نفوق الأسماك واثرها البيئي في العراق، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف الندوة التي أقيمت بالتعاون مع وزارتي الصحة والبيئة والزراعة، إلى تسليط الضوء على الأسباب الحقيقة لظاهرة نفوق الأسماك الجماعي التي حصلت مؤخراً في بعض المحافظات العراقية، والمساهمة في وضع الحلول العلمية المناسبة لضمان عدم تكرارها في المستقبل.

وتضمنت الندوة شرح وتوضيح طبيعة الظاهرة وأنواعها المختلفة، وأسباب حدوثها التي تشمل عدم الإلتزام بضوابط الإستزراع السمكي، والأمراض الفطرية والفيروسية والبكتيرية والطفيلية التي تصيب الأسماك، وظاهرتي الإزدهار الطحلبي والمد الأحمر، فضلاً عن تلوث مياه الأنهار بالمخلفات الصناعية والصحية وشحتها، وإرتفاع معدلات الرطوبة ودرجات الحرارة.

وتناولت الندوة تحاليل المياه التي أجريت على أقفاص الأسماك التي تعرضت للنفوق، والخطوات الرقابية لوزارة البيئة في متابعة هذا الأمر، وأهم الإجراءات الواجب إتباعها في هكذا حالات عبر الإستعانة ببعض التقنيات الحديثة والمتطورة لتطويق الحالة ومعالجتها بسرعة والتقليل من ظررها وأثرها على البيئة.

وتطرقت الندوة إلى واقع الثروة السمكية في العراق وأهميها الإقتصادية وما توفره من رأس مال وفرص عمل، وعملية الإستزراع السمكي الصحيحة، والبيئة المناسبة لتكاثر الأسماك، فضلاً عن إستعراض سلبيات وإيجابيات النظام الخاص بالأقفاص.

وأوصت الندوة بضرورة الإلتزام بالمحددات والشروط البيئية في إنشاء أقفاص الإستزراع لاسيما فيما يتعلق بأعداد الأسماك في المتر المكعب الواحد، والإشراف البيطري عليها وإتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المتجاوزين ورفع جميع التجاوزات وإستخدام الأعلاف ذات النوعية الجيدة.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print