وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/01/15 | 10:30:08 صباحاً | : 209

تدريسيان في المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة رصينة عن تقييم الجفاف بالعراق

نشر التدريسيان في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور أسامة طارق أحمد والدكتور ياسين كاظم عباس، بحثاً مشتركاً بعنوان (تقييم الجفاف في العراق بإستخدام مؤشر شدة الجفاف عن طريق الإستشعار عن بعد)، في المجلة العراقية للعلوم الزراعية التي تدخل ضمن مستوعبي ثومسن سكوبس.

وتضمن البحث الذي أنجز بمشاركة الباحث ثائر كاظم جواد، تحليل تقييم أنماط الجفاف في العراق وتحديد المناطق الأكثر حساسية لهذه الظاهرة بإستخدام مؤشر خطورة الجفاف الذي يستشعر عن بعد بتحليل DSI اليومي والسنوي لثلاث مناطق في العراق، فضلاً عن تحليل سلسلة الوقت بإستعمال إدارة النظرية لتقييم خصائص الجفاف في العراق.

وأظهرت النتائج أن عام 2008 هو الأكثر جفافاً، حيث كانت السنوات الرطبة عام 2001 في منطقة الصحراء و2003 في السهول والمناطق القاحلة وشبه القاحلة، فضلاً عن التقلبات الكبيرة في معدل هطول الأمطار من المتوسط لاسيما في المناطق القاحلة وشبه القاحلة بالمقارنة مع المناطق الأخرى.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا

تدريسيان في المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة رصينة عن تقييم الجفاف بالعراق

تدريسيان في المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة رصينة عن تقييم الجفاف بالعراق
تدريسيان في المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة رصينة عن تقييم الجفاف بالعراق

نشر التدريسيان في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور أسامة طارق أحمد والدكتور ياسين كاظم عباس، بحثاً مشتركاً بعنوان (تقييم الجفاف في العراق بإستخدام مؤشر شدة الجفاف عن طريق الإستشعار عن بعد)، في المجلة العراقية للعلوم الزراعية التي تدخل ضمن مستوعبي ثومسن سكوبس.

وتضمن البحث الذي أنجز بمشاركة الباحث ثائر كاظم جواد، تحليل تقييم أنماط الجفاف في العراق وتحديد المناطق الأكثر حساسية لهذه الظاهرة بإستخدام مؤشر خطورة الجفاف الذي يستشعر عن بعد بتحليل DSI اليومي والسنوي لثلاث مناطق في العراق، فضلاً عن تحليل سلسلة الوقت بإستعمال إدارة النظرية لتقييم خصائص الجفاف في العراق.

وأظهرت النتائج أن عام 2008 هو الأكثر جفافاً، حيث كانت السنوات الرطبة عام 2001 في منطقة الصحراء و2003 في السهول والمناطق القاحلة وشبه القاحلة، فضلاً عن التقلبات الكبيرة في معدل هطول الأمطار من المتوسط لاسيما في المناطق القاحلة وشبه القاحلة بالمقارنة مع المناطق الأخرى.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print