وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/01/21 | 08:26:27 صباحاً | : 164

فريق علمي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن التحليل التجريبي والعددي لمقبس الطرف السفلي للركبة

نشر فريق علمي مشترك في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، بحثاً علمياً بعنوان (تحليل تجريبي وعددي لمقبس الطرف السفلي للركبة)،  في المجلة الدولية للهندسة والتكنولوجيا الميكانيكية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

وبين البحث الذي ضم فريقه كل من الدكتور فاضل عباس عبد الله والباحِثَين عمار فاضل ونازك عبد الواحد جبر، أن جميع المعلمات لدورة المشي تعطي نتائج مقبولة خلال الحد الأقصى حيث أن الفرق لايتجاوز نسبة (1%).

وتوصلت النتائج إلى أن أقصى ما يعادل الإجهاد (von mises) يساوي (1.85 e7 Pa)، فيما يكون الحد الأدنى مساوياً لـ(39946 Pa)، كما أن الحد الأقصى لضغط الواجهة يحدث في استعادة الجزء العلوي الخلفي، فضلاً عن أن تحليل التشوه يعطي التشوه الكلي مع قيمة قصوى متساوية إلى (0.006 mm) في حين أن الحد الأدنى للقيمة يبلغ (0 mm).

وللإطلاع على البحث إضغط هنا

فريق علمي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن التحليل التجريبي والعددي لمقبس الطرف السفلي للركبة

فريق علمي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن التحليل التجريبي والعددي لمقبس الطرف السفلي للركبة
فريق علمي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً عن التحليل التجريبي والعددي لمقبس الطرف السفلي للركبة

نشر فريق علمي مشترك في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية، بحثاً علمياً بعنوان (تحليل تجريبي وعددي لمقبس الطرف السفلي للركبة)،  في المجلة الدولية للهندسة والتكنولوجيا الميكانيكية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

وبين البحث الذي ضم فريقه كل من الدكتور فاضل عباس عبد الله والباحِثَين عمار فاضل ونازك عبد الواحد جبر، أن جميع المعلمات لدورة المشي تعطي نتائج مقبولة خلال الحد الأقصى حيث أن الفرق لايتجاوز نسبة (1%).

وتوصلت النتائج إلى أن أقصى ما يعادل الإجهاد (von mises) يساوي (1.85 e7 Pa)، فيما يكون الحد الأدنى مساوياً لـ(39946 Pa)، كما أن الحد الأقصى لضغط الواجهة يحدث في استعادة الجزء العلوي الخلفي، فضلاً عن أن تحليل التشوه يعطي التشوه الكلي مع قيمة قصوى متساوية إلى (0.006 mm) في حين أن الحد الأدنى للقيمة يبلغ (0 mm).

وللإطلاع على البحث إضغط هنا

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print