وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/01/28 | 08:37:36 صباحاً | : 228

تدريسيتان في الجامعة المستنصرية تنشران بحثاً عن تراكيز النويدات المشعة في الكمأ الصحراوي بمحافظة السماوة

نشرت التدريسيتان في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الباحثة رغد سعدون محمد والباحثة رنا عدي عبدالجليل، بحثاً مشتركاً بعنوان (تراكيز النويدات المشعة اليورانيوم، الثوريوم، البوتاسيوم والسيزيوم في الكمأ الصحراوي في محافظة السماوة جنوب العراق) في مجلة حماية الأغذيةالداخلة ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث إلى تقدير تراكيز النشاط الإشعاعي للنويدات المشعة K-40، Th-232، U-238 وCs-137 الصناعي  في عينات الكمأ البني التي تم جمعها من صحراء السماوة جنوب العراق، والتي قد تكون مرتفعة بسبب العمليات العسكرية التي شهدتها مناطق جنوب العراق.

وتضمن البحث إستعمال التحليل الطيفي لأشعة كاما لتقدير نشاط النويدات المشعة في الكمأة، من أجل تقييم تأثير إمتصاص النويدات المشعة والمخاطر الصحية المرتبطة بها على المستهلكين.

وأظهرت النتائج أن جميع التركيزات للنشاط الإشعاعي كانت أقل من الحدود الموصى بها، وأن الكمأ الموجود في السماوة غير متأثر بحادثة تشيرنوبيل والحروب التي وقعت، كما أشارت النتائج إلى أن استهلاك أنواع الكمأة الصحراوية لا يمثل خطراً على صحة الإنسان.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا

تدريسيتان في الجامعة المستنصرية تنشران بحثاً عن تراكيز النويدات المشعة في الكمأ الصحراوي بمحافظة السماوة

تدريسيتان في الجامعة المستنصرية تنشران بحثاً عن تراكيز النويدات المشعة في الكمأ الصحراوي بمحافظة السماوة
تدريسيتان في الجامعة المستنصرية تنشران بحثاً عن تراكيز النويدات المشعة في الكمأ الصحراوي بمحافظة السماوة

نشرت التدريسيتان في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الباحثة رغد سعدون محمد والباحثة رنا عدي عبدالجليل، بحثاً مشتركاً بعنوان (تراكيز النويدات المشعة اليورانيوم، الثوريوم، البوتاسيوم والسيزيوم في الكمأ الصحراوي في محافظة السماوة جنوب العراق) في مجلة حماية الأغذيةالداخلة ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث إلى تقدير تراكيز النشاط الإشعاعي للنويدات المشعة K-40، Th-232، U-238 وCs-137 الصناعي  في عينات الكمأ البني التي تم جمعها من صحراء السماوة جنوب العراق، والتي قد تكون مرتفعة بسبب العمليات العسكرية التي شهدتها مناطق جنوب العراق.

وتضمن البحث إستعمال التحليل الطيفي لأشعة كاما لتقدير نشاط النويدات المشعة في الكمأة، من أجل تقييم تأثير إمتصاص النويدات المشعة والمخاطر الصحية المرتبطة بها على المستهلكين.

وأظهرت النتائج أن جميع التركيزات للنشاط الإشعاعي كانت أقل من الحدود الموصى بها، وأن الكمأ الموجود في السماوة غير متأثر بحادثة تشيرنوبيل والحروب التي وقعت، كما أشارت النتائج إلى أن استهلاك أنواع الكمأة الصحراوية لا يمثل خطراً على صحة الإنسان.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print