وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/08/27 | 11:46:40 صباحاً | : 292

تدريسيان من الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة عالمية مُحكَمَة

 نشر التدريسيان في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية أ.م.د.وسام جعفر عزيز وأ.د.رعد سعدون صبري، بحثاً مشتركاً بعنوان (تأثير أشكال الأقطاب النانوية والأسلاك النانوية والأشرطة النانوية لمادة TiO2 على إنحلال مادة MB كمحفز ضوئي)، في مجلة الفيزياء ضمن تصنيف سكوبس العالمي. وتضمن البحث تحضير مادة أوكسيد التيتانيوم النانوية، والحصول على أشكال مختلفة تشمل القضبان، السلك، والشريط النانوي، مع دراسة خصائصها وفعاليتها كمحفز ضوئي بشكلٍ عام، فضلاً عن المقارنة بين تلك الأنواع للحصول على أفضلها تأثيراً كمحفز ضوئي. وتوصلت نتائج البحث إلى أن السلك النانوي هو أفضل الأنواع التي أجريت عليها الدراسة حيث أظهر التأثير الأكبر كمحفز ضوئي.

تدريسيان من الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة عالمية مُحكَمَة

تدريسيان من الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة عالمية مُحكَمَة
تدريسيان من الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة عالمية مُحكَمَة

 نشر التدريسيان في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية أ.م.د.وسام جعفر عزيز وأ.د.رعد سعدون صبري، بحثاً مشتركاً بعنوان (تأثير أشكال الأقطاب النانوية والأسلاك النانوية والأشرطة النانوية لمادة TiO2 على إنحلال مادة MB كمحفز ضوئي)، في مجلة الفيزياء ضمن تصنيف سكوبس العالمي. وتضمن البحث تحضير مادة أوكسيد التيتانيوم النانوية، والحصول على أشكال مختلفة تشمل القضبان، السلك، والشريط النانوي، مع دراسة خصائصها وفعاليتها كمحفز ضوئي بشكلٍ عام، فضلاً عن المقارنة بين تلك الأنواع للحصول على أفضلها تأثيراً كمحفز ضوئي. وتوصلت نتائج البحث إلى أن السلك النانوي هو أفضل الأنواع التي أجريت عليها الدراسة حيث أظهر التأثير الأكبر كمحفز ضوئي.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print