وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/02/26 | 07:33:18 مساءً | : 221

محاضرة علمية في كلية طب المستنصرية حول متلازمة هيلب عند النساء الحوامل

 ضمن برنامجها للعام الدراسي 2018-2019 الفصل الدراسي الثاني أقامت شعبة التعليم المستمر في كلية الطب / الجامعة المستنصرية المحاضرة العلمية بعنوان ( متلازمة هيلب HELLP syndrome) وقد ألقتها المدرس الدكتورة سرى باسل كوركيس ( عضو الهيئة التدريسية في فرع النسائية والتوليد في الكلية ) وعلى قاعة الكلية ، وبينت المحاضرة خلالها ان متلازمة هيلب HELLP syndrome هي أحد مضاعفات الحمل وتعد نوعاً من تسمم الحمل أو أحد مضاعفاته وتحدث في المراحل الأخيرة من الحمل أو بعد الولادة ، وتشمل انحلال الدم ، ارتفاع انزيمات الكبد ، نقص الصفائح الدموية  ، وتطرقت الى الأعراض والعلامات حيث غالباً ما تظهر المتلازمة في المرحلة الثالثة من الحمل وحالات نادرة فقط حدثت قبل الأسبوع 21 من الحمل و8% من الحالات تحدث بعد الولادة ، وغالباً ما لا تبدو المصابة مريضة للغاية والأعراض ألم في المنطقة فوق المعدية أو الربع العلوي الأيمن من البطن واعياء وتوعك وغثيان وقيء وصداع شديد واضطرابات الرؤية ووخز وتنميل في الأطراف وارتفاع ضغط الدم قد يكون بسيطاً وانفجار الحافظة المحيطة بالكبد وما يتبعها من ورم دموي والإصابة بنوبات صرع أو الغيبوبة  يعني الإصابة بالارجاج والتخثر المنتثر داخل الأوعية وقصور كلوي حاد ووذمة الرئة والقصور الكلوي الحاد كأحد مضاعفات المرض ، وأضافت : يصعب تشخيص المتلازمة نظراً لتنوع الأعراض فقد لا تعاني المصابة من أية أعراض سوى ألم في البطن، والتشخيص المبكر في غاية الأهمية للتخفيف من حدة المرض فإذا لم يتم العلاج في الوقت المناسب قد يؤدي إلى تفاقم الحالة أو وفاتها وانفجار أو نزيف الكبد أو الوذمة الدماغية ، أما العلاج الفعال الوحيد هو ولادة الطفل في الحال ويتم علاج الأم بكبريتات المغنسيوم  لتقليل احتمالية الإصابة بالصرع والارجاج ، بلازما مجمدة طازجة في حالة التخثر المنتثر داخل الأوعية لتجديد بروتينات التجلط ونقل الدم لعلاج فقر الدم وخافضات ضغط الدم قد تكون كافية في الحالات البسيطة وإمداد المريضة بالسوائل عن طريق الوريد ومع العلاج تبلغ حالات وفيات الأمهات 1% فقط ، رغم حدوث مضاعفات كانفصال المشيمة المبكر والقصور الكلوي الحاد وورم دموي في الكبد وأضرار دائمة للكبد وانفصال الشبكية ، هذا وحضرها السادة رؤساء الفروع العلمية ونخبة من الأساتذة والتدريسيين وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

محاضرة علمية في كلية طب المستنصرية حول متلازمة هيلب عند النساء الحوامل

محاضرة علمية في كلية طب المستنصرية حول متلازمة هيلب عند النساء الحوامل
محاضرة علمية في كلية طب المستنصرية حول متلازمة هيلب عند النساء الحوامل

 ضمن برنامجها للعام الدراسي 2018-2019 الفصل الدراسي الثاني أقامت شعبة التعليم المستمر في كلية الطب / الجامعة المستنصرية المحاضرة العلمية بعنوان ( متلازمة هيلب HELLP syndrome) وقد ألقتها المدرس الدكتورة سرى باسل كوركيس ( عضو الهيئة التدريسية في فرع النسائية والتوليد في الكلية ) وعلى قاعة الكلية ، وبينت المحاضرة خلالها ان متلازمة هيلب HELLP syndrome هي أحد مضاعفات الحمل وتعد نوعاً من تسمم الحمل أو أحد مضاعفاته وتحدث في المراحل الأخيرة من الحمل أو بعد الولادة ، وتشمل انحلال الدم ، ارتفاع انزيمات الكبد ، نقص الصفائح الدموية  ، وتطرقت الى الأعراض والعلامات حيث غالباً ما تظهر المتلازمة في المرحلة الثالثة من الحمل وحالات نادرة فقط حدثت قبل الأسبوع 21 من الحمل و8% من الحالات تحدث بعد الولادة ، وغالباً ما لا تبدو المصابة مريضة للغاية والأعراض ألم في المنطقة فوق المعدية أو الربع العلوي الأيمن من البطن واعياء وتوعك وغثيان وقيء وصداع شديد واضطرابات الرؤية ووخز وتنميل في الأطراف وارتفاع ضغط الدم قد يكون بسيطاً وانفجار الحافظة المحيطة بالكبد وما يتبعها من ورم دموي والإصابة بنوبات صرع أو الغيبوبة  يعني الإصابة بالارجاج والتخثر المنتثر داخل الأوعية وقصور كلوي حاد ووذمة الرئة والقصور الكلوي الحاد كأحد مضاعفات المرض ، وأضافت : يصعب تشخيص المتلازمة نظراً لتنوع الأعراض فقد لا تعاني المصابة من أية أعراض سوى ألم في البطن، والتشخيص المبكر في غاية الأهمية للتخفيف من حدة المرض فإذا لم يتم العلاج في الوقت المناسب قد يؤدي إلى تفاقم الحالة أو وفاتها وانفجار أو نزيف الكبد أو الوذمة الدماغية ، أما العلاج الفعال الوحيد هو ولادة الطفل في الحال ويتم علاج الأم بكبريتات المغنسيوم  لتقليل احتمالية الإصابة بالصرع والارجاج ، بلازما مجمدة طازجة في حالة التخثر المنتثر داخل الأوعية لتجديد بروتينات التجلط ونقل الدم لعلاج فقر الدم وخافضات ضغط الدم قد تكون كافية في الحالات البسيطة وإمداد المريضة بالسوائل عن طريق الوريد ومع العلاج تبلغ حالات وفيات الأمهات 1% فقط ، رغم حدوث مضاعفات كانفصال المشيمة المبكر والقصور الكلوي الحاد وورم دموي في الكبد وأضرار دائمة للكبد وانفصال الشبكية ، هذا وحضرها السادة رؤساء الفروع العلمية ونخبة من الأساتذة والتدريسيين وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print