وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/02/10 | 09:59:27 صباحاً | : 204

تدريسي من المستنصرية يحصل على جائزة البحث المميز في المؤتمر الدولي الثالث للأدلة الجنائية والطب العدلي

حصل كل من التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور فلاح سموم الفرطوسي والباحث محمد ماجد خزعل، على جائزة البحث المميز، في المؤتمر الدولي الثالث للأدلة الجنائية والطب العدلي للعام، الذي أقيم في جامعة النهرين نهاية عام ٢٠١٨.

وتناول البحث الذي حمل عنوان (تقدير الجنس من تحليل قياسات أبعاد كف اليد والسلاميات القاصية للأصابع لأنموذج عشوائي من مجتمع محافظة بغداد)، دراسة إمكانية الإفادة من القياسات الإنثروبومترية لكل من اليد وقياسات السلامية البعيدة للإصابع في التمييز مابين الجنسين في أثناء تحقيقات الحوادث الإرهابية والإجرامية وحوادث تحطم الطائرات والكوارث الطبيعية التي عادة ما تحتوي على أشلاء بشرية متضررة بشدة ولا يمكن معرفة هويتها أو جنسها.

وأظهرت نتائج البحث الذي إعتمد على عينة تضم 200 فرداً من الرجال والنساء من سكنة بغداد، أن المعايير التي تم دراستها يمكن الإفادة منها للإغراض الجنائية في تحديد الجنس (رجل أو أمراة) والعلاقة مابين الكيمياء السريرية للجسم و طبعات الاصابع والكفوف.

وشهد المؤتمر مناقشة وعرض25 بحثاً لباحثين من مختلف الجامعات والمراكز البحثية العراقية والعربية والدولية ووزارة الداخلية ووزارة الصحة.

تدريسي من المستنصرية يحصل على جائزة البحث المميز في المؤتمر الدولي الثالث للأدلة الجنائية والطب العدلي

تدريسي من المستنصرية يحصل على جائزة البحث المميز في المؤتمر الدولي الثالث للأدلة الجنائية والطب العدلي
تدريسي من المستنصرية يحصل على جائزة البحث المميز في المؤتمر الدولي الثالث للأدلة الجنائية والطب العدلي

حصل كل من التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور فلاح سموم الفرطوسي والباحث محمد ماجد خزعل، على جائزة البحث المميز، في المؤتمر الدولي الثالث للأدلة الجنائية والطب العدلي للعام، الذي أقيم في جامعة النهرين نهاية عام ٢٠١٨.

وتناول البحث الذي حمل عنوان (تقدير الجنس من تحليل قياسات أبعاد كف اليد والسلاميات القاصية للأصابع لأنموذج عشوائي من مجتمع محافظة بغداد)، دراسة إمكانية الإفادة من القياسات الإنثروبومترية لكل من اليد وقياسات السلامية البعيدة للإصابع في التمييز مابين الجنسين في أثناء تحقيقات الحوادث الإرهابية والإجرامية وحوادث تحطم الطائرات والكوارث الطبيعية التي عادة ما تحتوي على أشلاء بشرية متضررة بشدة ولا يمكن معرفة هويتها أو جنسها.

وأظهرت نتائج البحث الذي إعتمد على عينة تضم 200 فرداً من الرجال والنساء من سكنة بغداد، أن المعايير التي تم دراستها يمكن الإفادة منها للإغراض الجنائية في تحديد الجنس (رجل أو أمراة) والعلاقة مابين الكيمياء السريرية للجسم و طبعات الاصابع والكفوف.

وشهد المؤتمر مناقشة وعرض25 بحثاً لباحثين من مختلف الجامعات والمراكز البحثية العراقية والعربية والدولية ووزارة الداخلية ووزارة الصحة.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print