وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/03/05 | 04:40:30 مساءً | : 155

محاضرة علمية في كلية طب المستنصرية حول السرطان وعلاقته بالمايكرو الحامض النووي الرايبوزي

 ضمن برنامجها للعام الدراسي 2018-2019 الفصل الدراسي الثاني أقامت اللجنة العلمية في فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية المحاضرة العلمية بعنوان ( السرطان وعلاقته بالمايكرو الحامض النووي الرايبوزي ) وقد ألقاها طالب الدراسات العليا / الدكتوراه ( عبد الله علي محمد ) ، وعلى قاعة الفرع ، وبين المحاضر ان الرنا المجهريMicroRNA في السرطان بسبب حداثته ولأهميته في تشخيص الأمراض السرطانية ومختلف الأمراض الوراثية الشائعة في البلد والتي بدأت تتزايد في الآونة الأخيرة وللفائدة في التشخيص المبكر لهذه الأمراض قبل ان تستفحل ليسهل السيطرة عليها وسهولة القضاء عليها مبكراً ، وأوضح ان تداخلRNA هو عملية بيولوجية يتم من خلالها تثبيط التعبير الجيني في جزيئات الرنا ويحدث بسبب تخريب جزيئات محددة في ناقل الشفرة الوراثية(mRNA) وقد عرفت هذه العملية تاريخياً بأسماء أخرى مثل " المشاركة في الإعاقة" و" سكون جينات ما بعد النسخ" و"التهدئة" إلى أن تم فهم هذه العملية بعدما كانت تبدو غير مترابطة وأصبحت تصف ظاهرة "تداخل الرنا"، وأضاف : تتمكن جزيئات الرناوات الصغيرة من الإرتباط بجزيئات محددة من مرسال الرنا مما يؤثر عليها إما بزيادة أو تقليل نشاطها، ومثال على ذلك منع مرسال الرنا من إنتاج البروتين كما إن عملية تداخل الرنا لها دور مهم في الدفاع عن الخلايا ضد سلاسل النوكليوتيد الطفيلي أي الفيروسات والنيقولات، كما أن لها دور في توجيه عملية النماء (التطور) ودورها في التعبير الجيني بشكل عام وان تدخل الحمض النووي الريبي(RNA) باعتباره طريقة واعدة لعلاج السرطان عن طريق إيقاف الجينات المختلفة في عملية زيادة الاستجابة على التحفيز في الخلايا السرطانية أو الجينات المسؤولة عن انقسام الخلايا حيث أظهرت البحوث الأساسية في مجال استخدام تدخل الحمض النووي الريبي(RNAi) خلال الاختبارات السريرية له تطوير في طريقة التوليد الآمنة، والتي حتى الآن شملت أنظمة النواقل الفيروسية المشابهة لتلك التي تم اقتراحها للعلاج بالجينات ، هذا وحضرها الأستاذ الدكتورة ختام عبد الوهابعليرئيسة فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية وتدريسيي الفرع وطلبة الدراسات العليا.

شعبة اعلام الكلية

محاضرة علمية في كلية طب المستنصرية حول السرطان وعلاقته بالمايكرو الحامض النووي الرايبوزي

محاضرة علمية في كلية طب المستنصرية حول السرطان وعلاقته بالمايكرو الحامض النووي الرايبوزي
محاضرة علمية في كلية طب المستنصرية حول السرطان وعلاقته بالمايكرو الحامض النووي الرايبوزي

 ضمن برنامجها للعام الدراسي 2018-2019 الفصل الدراسي الثاني أقامت اللجنة العلمية في فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية المحاضرة العلمية بعنوان ( السرطان وعلاقته بالمايكرو الحامض النووي الرايبوزي ) وقد ألقاها طالب الدراسات العليا / الدكتوراه ( عبد الله علي محمد ) ، وعلى قاعة الفرع ، وبين المحاضر ان الرنا المجهريMicroRNA في السرطان بسبب حداثته ولأهميته في تشخيص الأمراض السرطانية ومختلف الأمراض الوراثية الشائعة في البلد والتي بدأت تتزايد في الآونة الأخيرة وللفائدة في التشخيص المبكر لهذه الأمراض قبل ان تستفحل ليسهل السيطرة عليها وسهولة القضاء عليها مبكراً ، وأوضح ان تداخلRNA هو عملية بيولوجية يتم من خلالها تثبيط التعبير الجيني في جزيئات الرنا ويحدث بسبب تخريب جزيئات محددة في ناقل الشفرة الوراثية(mRNA) وقد عرفت هذه العملية تاريخياً بأسماء أخرى مثل " المشاركة في الإعاقة" و" سكون جينات ما بعد النسخ" و"التهدئة" إلى أن تم فهم هذه العملية بعدما كانت تبدو غير مترابطة وأصبحت تصف ظاهرة "تداخل الرنا"، وأضاف : تتمكن جزيئات الرناوات الصغيرة من الإرتباط بجزيئات محددة من مرسال الرنا مما يؤثر عليها إما بزيادة أو تقليل نشاطها، ومثال على ذلك منع مرسال الرنا من إنتاج البروتين كما إن عملية تداخل الرنا لها دور مهم في الدفاع عن الخلايا ضد سلاسل النوكليوتيد الطفيلي أي الفيروسات والنيقولات، كما أن لها دور في توجيه عملية النماء (التطور) ودورها في التعبير الجيني بشكل عام وان تدخل الحمض النووي الريبي(RNA) باعتباره طريقة واعدة لعلاج السرطان عن طريق إيقاف الجينات المختلفة في عملية زيادة الاستجابة على التحفيز في الخلايا السرطانية أو الجينات المسؤولة عن انقسام الخلايا حيث أظهرت البحوث الأساسية في مجال استخدام تدخل الحمض النووي الريبي(RNAi) خلال الاختبارات السريرية له تطوير في طريقة التوليد الآمنة، والتي حتى الآن شملت أنظمة النواقل الفيروسية المشابهة لتلك التي تم اقتراحها للعلاج بالجينات ، هذا وحضرها الأستاذ الدكتورة ختام عبد الوهابعليرئيسة فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية وتدريسيي الفرع وطلبة الدراسات العليا.

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print