وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/02/13 | 12:39:00 مساءً | : 160

ورشة في الجامعة المستنصرية عن طرق النشر العالمي وآلية التعامل مع المجلات الرصينة

نظم مركز التعليم المستمر في الجامعة المستنصرية، ورشة عمل عن طرق النشر العالمي وآلية التعامل مع المجلات الرصينة، بمشاركة عدد من التدريسيين وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف الورشة التي قدمها التدريسي في كلية علوم المستنصرية الدكتور كريم هاشم كريدي، إلى تعريف المشاركين بطرق النشر العالمي المختلفة، وتوضيح الصعوبات التي تواجه الباحثين عند النشر في المجلات العالمية الرصينة وكيفية التعامل معها والتغلب عليها وتجاوزها، فضلاً عن بيان دور وأثر النشر العالمي في التصنيف الأكاديمي للباحث والجامعة.

وتناولت الورشة إسلوب صياغة البحوث العلمية الرصينة والمنهجية الصحيحة والخطوات اللازمة لكتابتها، وطرق تلافي التغييرات التي تقلل من قيمة البحوث، وآلية تحديد مشكلة البحث وكيفية إيجاد الحلول لها بطريقة أكاديمية، فضلاً عن كيفية تشكيل المجاميع البحثية المشتركة سواء كانت مع باحثين من الجامعات المحلية أو الأجنبية.

وتطرقت الورشة إلى التعريف بأهم المحركات البحثية المعتمدة دولياً ذات النشر الرصين، وتوضيح ماهية المجلات الرصينة وكيفية تمييزها عن المجلات المزيفة الوهمية وحساب معامل التأثير العالمي، وأهمية إختيار المجلة التي تناسب التخصص الدقيق للباحث، فضلاً عن طريقة عمل حساب وإشتراك في هذه المجلات وإجراءت تسجيل البحوث ونشرها ومتابعتها.

وأوصت الورشة بضرورة توفير مصادر بحثية معتمدة عالمياً عبر الإشتراك بدور النشر الدولية، وتشجيع الباحثين على النشر في المجلات الرصينة.

ورشة في الجامعة المستنصرية عن طرق النشر العالمي وآلية التعامل مع المجلات الرصينة

ورشة في الجامعة المستنصرية عن طرق النشر العالمي وآلية التعامل مع المجلات الرصينة
ورشة في الجامعة المستنصرية عن طرق النشر العالمي وآلية التعامل مع المجلات الرصينة

نظم مركز التعليم المستمر في الجامعة المستنصرية، ورشة عمل عن طرق النشر العالمي وآلية التعامل مع المجلات الرصينة، بمشاركة عدد من التدريسيين وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف الورشة التي قدمها التدريسي في كلية علوم المستنصرية الدكتور كريم هاشم كريدي، إلى تعريف المشاركين بطرق النشر العالمي المختلفة، وتوضيح الصعوبات التي تواجه الباحثين عند النشر في المجلات العالمية الرصينة وكيفية التعامل معها والتغلب عليها وتجاوزها، فضلاً عن بيان دور وأثر النشر العالمي في التصنيف الأكاديمي للباحث والجامعة.

وتناولت الورشة إسلوب صياغة البحوث العلمية الرصينة والمنهجية الصحيحة والخطوات اللازمة لكتابتها، وطرق تلافي التغييرات التي تقلل من قيمة البحوث، وآلية تحديد مشكلة البحث وكيفية إيجاد الحلول لها بطريقة أكاديمية، فضلاً عن كيفية تشكيل المجاميع البحثية المشتركة سواء كانت مع باحثين من الجامعات المحلية أو الأجنبية.

وتطرقت الورشة إلى التعريف بأهم المحركات البحثية المعتمدة دولياً ذات النشر الرصين، وتوضيح ماهية المجلات الرصينة وكيفية تمييزها عن المجلات المزيفة الوهمية وحساب معامل التأثير العالمي، وأهمية إختيار المجلة التي تناسب التخصص الدقيق للباحث، فضلاً عن طريقة عمل حساب وإشتراك في هذه المجلات وإجراءت تسجيل البحوث ونشرها ومتابعتها.

وأوصت الورشة بضرورة توفير مصادر بحثية معتمدة عالمياً عبر الإشتراك بدور النشر الدولية، وتشجيع الباحثين على النشر في المجلات الرصينة.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print