وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/02/14 | 01:21:56 مساءً | : 83

تدريسيان في الجامعة المستنصرية يحصلان على براءة إختراع عن تصميم وبناء جهاز لمراقبة إستهلاك الطاقة الكهربائية

حصل التدريسيان في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور عصام محمود عبد الباقي والباحث أحمد خالد كاظم، على براءة إختراع لتمكنها من تصميم وبناء جهاز جديد لمراقبة إستهلاك الطاقة الكهربائية.

وتهدف البراءة التي منحها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، إلى بناء جهاز لمراقبة إستهلاك الطاقة الكهربائية يعمل على متابعة الأحمال، ويوفر إمكانية الإطلاع على مقدار الإستهلاك الفردي ومدى تأثيره على الشبكة الرئيسة، فضلاً عن المساهمة بتقديم أفضل الخدمات للربط بالشبكة الوطنية بكلفة قليلة وبصورة آمنة وسهلة.

وتضمنت البراءة تصميم وبناء جهاز جديد لمراقبة إستهلاك الطاقة الكهربائية يتكون من معالج وأجهزة طرفية تشمل حساسات ومرحلات تم ربطها وإختيار المواد الداخلة فيها بالإعتماد على أسس ونظريات علمية، فضلاً عن جزء برمجي يستعمل في المعالج لإتمام عمله ولتوفير بيئة ربط لاسلكية مع أجهزة الإتصال الذكية كالهاتف النقال والجهاز اللوحي أو الحاسبة الشخصية للتحكم بالجهاز.

وبينت البراءة أن الجهاز الجديد يستعمل في تحديد مصدر الطاقة الأفضل من بين المصادر المتوفرة للمستهلك، والإطلاع على مقدار الفولتية المجهزة ومقدار التردد العامل وقيمة معامل القدرة، فضلاً عن إمكانية التواصل مع موقع السيطرة الوطني عبر شبكة الإنترنت لمعرفة مجمل حمل المنطقة في ساعات الذروة وفي المواسم الصعبة لاسيما الصيف والشتاء.

تدريسيان في الجامعة المستنصرية يحصلان على براءة إختراع عن تصميم وبناء جهاز لمراقبة إستهلاك الطاقة الكهربائية

تدريسيان في الجامعة المستنصرية يحصلان على براءة إختراع عن تصميم وبناء جهاز لمراقبة إستهلاك الطاقة الكهربائية
تدريسيان في الجامعة المستنصرية يحصلان على براءة إختراع عن تصميم وبناء جهاز لمراقبة إستهلاك الطاقة الكهربائية

حصل التدريسيان في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور عصام محمود عبد الباقي والباحث أحمد خالد كاظم، على براءة إختراع لتمكنها من تصميم وبناء جهاز جديد لمراقبة إستهلاك الطاقة الكهربائية.

وتهدف البراءة التي منحها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، إلى بناء جهاز لمراقبة إستهلاك الطاقة الكهربائية يعمل على متابعة الأحمال، ويوفر إمكانية الإطلاع على مقدار الإستهلاك الفردي ومدى تأثيره على الشبكة الرئيسة، فضلاً عن المساهمة بتقديم أفضل الخدمات للربط بالشبكة الوطنية بكلفة قليلة وبصورة آمنة وسهلة.

وتضمنت البراءة تصميم وبناء جهاز جديد لمراقبة إستهلاك الطاقة الكهربائية يتكون من معالج وأجهزة طرفية تشمل حساسات ومرحلات تم ربطها وإختيار المواد الداخلة فيها بالإعتماد على أسس ونظريات علمية، فضلاً عن جزء برمجي يستعمل في المعالج لإتمام عمله ولتوفير بيئة ربط لاسلكية مع أجهزة الإتصال الذكية كالهاتف النقال والجهاز اللوحي أو الحاسبة الشخصية للتحكم بالجهاز.

وبينت البراءة أن الجهاز الجديد يستعمل في تحديد مصدر الطاقة الأفضل من بين المصادر المتوفرة للمستهلك، والإطلاع على مقدار الفولتية المجهزة ومقدار التردد العامل وقيمة معامل القدرة، فضلاً عن إمكانية التواصل مع موقع السيطرة الوطني عبر شبكة الإنترنت لمعرفة مجمل حمل المنطقة في ساعات الذروة وفي المواسم الصعبة لاسيما الصيف والشتاء.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print