وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/02/14 | 01:23:43 مساءً | : 188

صدور كتاب في الجامعة المستنصرية عن الأنظمة الحديثة لإداة المكتبات الجامعية

صدر للتدريسي في كلية التربية الأساسية بالجامعة المستنصرية علي الحر لازم، كتاباً علمياً عن الأنظمة الحديثة لإدارة المكتبات الجامعية.

ويهدف الكتاب الذي وقع في ١٣٦ صفحة موزعة على أربعة فصول، إلى بيان التطورات الكبيرة التي حدثت في مجال إدارة وتنظيم المكتبات العلمية الجامعية، فضلاً عن بحث ومناقشة إمكانية التحول من الأنظمة مغلقة المصادرة إلى الأنظمة مفتوحة المصادر عن طريق إجراء دراسة عملية شملت جميع مكتبات الجامعات الحكومية العراقية.

وتناول الكتاب شرح طبيعة الأنظمة مغلقة المصدر المستخدمة في المكتبات الجامعية، وتوضيح آلية عمل النظم مفتوحة المصدر وفوائدها والتسهيلات التي تقدمها للباحثين والطلبة، والخدمات التي تقدمها المكتبات الحديثة ومنها إمكانية البحث خاج أوقات الدوام الرسمي والإطلاع على المصادر والكتب العلمية عن بعد، وتحديث قاعدة البيانات بصورة مستمرة وتوفير أحدث النتاجات لمختلف التخصصات.

وتطرق الكتاب إلى إستعمال الأنظمة الآلية في المكتبات وما توفره من إمكانات للحوسبة الألكترونية. وآلية تحويل قواعد بيانات المكتبات من البرامج المغلقة ألى البرامج المفتوحة عبر إستخدام لغة جافا البرمجي والتي تعد من أكثر اللغات تطوراً.

صدور كتاب في الجامعة المستنصرية عن الأنظمة الحديثة لإداة المكتبات الجامعية

صدور كتاب في الجامعة المستنصرية عن الأنظمة الحديثة لإداة المكتبات الجامعية
صدور كتاب في الجامعة المستنصرية عن الأنظمة الحديثة لإداة المكتبات الجامعية

صدر للتدريسي في كلية التربية الأساسية بالجامعة المستنصرية علي الحر لازم، كتاباً علمياً عن الأنظمة الحديثة لإدارة المكتبات الجامعية.

ويهدف الكتاب الذي وقع في ١٣٦ صفحة موزعة على أربعة فصول، إلى بيان التطورات الكبيرة التي حدثت في مجال إدارة وتنظيم المكتبات العلمية الجامعية، فضلاً عن بحث ومناقشة إمكانية التحول من الأنظمة مغلقة المصادرة إلى الأنظمة مفتوحة المصادر عن طريق إجراء دراسة عملية شملت جميع مكتبات الجامعات الحكومية العراقية.

وتناول الكتاب شرح طبيعة الأنظمة مغلقة المصدر المستخدمة في المكتبات الجامعية، وتوضيح آلية عمل النظم مفتوحة المصدر وفوائدها والتسهيلات التي تقدمها للباحثين والطلبة، والخدمات التي تقدمها المكتبات الحديثة ومنها إمكانية البحث خاج أوقات الدوام الرسمي والإطلاع على المصادر والكتب العلمية عن بعد، وتحديث قاعدة البيانات بصورة مستمرة وتوفير أحدث النتاجات لمختلف التخصصات.

وتطرق الكتاب إلى إستعمال الأنظمة الآلية في المكتبات وما توفره من إمكانات للحوسبة الألكترونية. وآلية تحويل قواعد بيانات المكتبات من البرامج المغلقة ألى البرامج المفتوحة عبر إستخدام لغة جافا البرمجي والتي تعد من أكثر اللغات تطوراً.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print