وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/02/21 | 08:18:26 صباحاً | : 151

الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عمل عن مشروع حفظ النتاج العلمي العراقي

نظمت الأمانة العامة للمكتبة المركزية في الجامعة المستنصرية، ورشة عمل عن مشروع حفظ النتاج العلمي العراقي، بمشاركة عدد من الباحثين والمختصين.

وتضمنت الورشة التي أقيمت بالتعاون مع مكتبة ودار المخطوطات في العتبة العباسية، شرح خطوات المشروع الذي تكفل بتحويل 6420 أطروحة دكتوراه ورسالة ماجسير في مختلف الإختصاصات العلمية من الشكل الورقي إلى الشكل الرقمي، عبر الإعتماد على أحدث الأجهزة من كاميرات رقمية وحاسبات متطورة.

وبينت الورشة أن المشروع الذي أنجز في ثمان مراحل، يهدف إلى الحفاظ على جزء مهم من النتاج العلمي العراقي المتمثل بالأطارح والرسائل الجامعية من التلف الناتج عن سوء الحفظ أو السرقة أو الحوادث، وتوفير رصيد علمي رقمي رصين يمكن الإعتماد عليه من قبل طلبة الدراسات العليا في إجراء البحوث الجديدة والحصول على المعلومات الدقيقة في مجال تخصصهم.

وأكدت الورشة أن المشروع يتميز بإتاحة إمكانية الإفادة من الأطاريح والرسائل الجامعية المرقمنة لأكثر من باحث في نفس الوقت، وتحقيق السرعة والمرونة في التعامل مع المصادر بما يوفر الوقد والجهد للباحثين والموظفين على حد سواء، فضلاً عن سهولة عمل نسخ رقمية متعددة وحفظها في أماكن مختلفة لغرض تأمينها من دون أن تشغل حيزاً مكانياً. 

الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عمل عن مشروع حفظ النتاج العلمي العراقي

الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عمل عن مشروع حفظ النتاج العلمي العراقي
الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عمل عن مشروع حفظ النتاج العلمي العراقي

نظمت الأمانة العامة للمكتبة المركزية في الجامعة المستنصرية، ورشة عمل عن مشروع حفظ النتاج العلمي العراقي، بمشاركة عدد من الباحثين والمختصين.

وتضمنت الورشة التي أقيمت بالتعاون مع مكتبة ودار المخطوطات في العتبة العباسية، شرح خطوات المشروع الذي تكفل بتحويل 6420 أطروحة دكتوراه ورسالة ماجسير في مختلف الإختصاصات العلمية من الشكل الورقي إلى الشكل الرقمي، عبر الإعتماد على أحدث الأجهزة من كاميرات رقمية وحاسبات متطورة.

وبينت الورشة أن المشروع الذي أنجز في ثمان مراحل، يهدف إلى الحفاظ على جزء مهم من النتاج العلمي العراقي المتمثل بالأطارح والرسائل الجامعية من التلف الناتج عن سوء الحفظ أو السرقة أو الحوادث، وتوفير رصيد علمي رقمي رصين يمكن الإعتماد عليه من قبل طلبة الدراسات العليا في إجراء البحوث الجديدة والحصول على المعلومات الدقيقة في مجال تخصصهم.

وأكدت الورشة أن المشروع يتميز بإتاحة إمكانية الإفادة من الأطاريح والرسائل الجامعية المرقمنة لأكثر من باحث في نفس الوقت، وتحقيق السرعة والمرونة في التعامل مع المصادر بما يوفر الوقد والجهد للباحثين والموظفين على حد سواء، فضلاً عن سهولة عمل نسخ رقمية متعددة وحفظها في أماكن مختلفة لغرض تأمينها من دون أن تشغل حيزاً مكانياً. 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print