وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/03/13 | 05:18:30 مساءً | : 156

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول الأناث المصابات بالتهاب المفاصل الرثياني المصاحب لضمور العضلات

 حصلت الطالبة ( رغدة شمس أكرم ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( امتياز ) عن رسالتها الموسومة ( تقييم ألفا – 1 انتي كيموتربسين وانترلوكين -6 ومايوكلوبين في مصل الدم مع المعلمات ذات العلاقة لدى الأناث المصابات بالتهاب المفاصل الرثياني المصاحب لضمور العضلات ) والمقدمة إلى فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الأربعاء المصادف 13-3-2019 وعلى قاعة الكلية في مجمع المستنصرية الطبي ، وأوضحت الباحثة ان التهاب المفاصل الرثياني هو اضطراب التهابي مزمن يتميز بزيادة تركيز السيتوكينات الالتهابية التي تحفز تقويض العضلات وانخفاض النشاط البدني وضعف العضلات والألم وتصلب وتدمير المفاصل واضطرابات هرمونية وأيضية ، وكل هذا يؤدي الى مضاعفات خارج المفصل وفقدان الكتلة العضلية هي واحدة من هذه المضاعفات وهي متلازمة تتميز بفقدان تدريجي من كتلة العضلات والقوة مع خطر النتائج السلبية مثل الاعاقة الجسدية وسوء نوعية الحياة والموت ، وتهدف الدراسة للتحري عن ضمور العضلات في النساء المصابات بالتهاب المفاصل الرثياني ولتقييم تأثير هذا الضمور على العمر ومؤشر كتلة الجسم ونشاط المرض ولتقييم المصل انترلوكين6 والفا 1 انتيكايموتربسين والميوكلوبين والكرياتينين والبروتين المتفاعل cفي المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الرثياني مع ضمور العضلات أو بدون ضمور العضلات ، واشتملت الدراسة على 88 أمرأة58 مريضة من مرضى التهاب المفاصل الرثياني يتراوح العمر بين 30-50 سنة و30 امرأة أصحاء أعمارهن بين 30-50 سنة ، واستنتجت الدراسة ان مؤشر العضلات الهيكلية قد انخفض في الاناث المصابات بالتهاب المفاصل الرثياني وارتفاع خطر ضمور العضلات في الأناث المصابات بالمقارنة مع الأشخاص الأصحاء ، وان العمر ليس له تأثير على ضمور العضلات في الأناث المصابات بالتهاب المفاصل الرثياني وان ضمور العضلات في مرضى التهاب المفاصل الرثياني اكثر شيوعاً في الوزن الطبيعي والوزن الزائد من البدناء وفقاً لمؤشر كتلة الجسم ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د استبرق عبد الرسول الواسطي ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د ولاء احمد الجدة وأ.م.د فائق ايشو كوريال وإشراف كل من أ.د عدنان فاضل النجار وم.د عباس طعمة جودة ، هذا وحضرها أ.د ختام عبد الوهاب علي ( رئيسة فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية في كلية طب المستنصرية ) ونخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول الأناث المصابات بالتهاب المفاصل الرثياني المصاحب لضمور العضلات

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول الأناث المصابات بالتهاب المفاصل الرثياني المصاحب لضمور العضلات
مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول الأناث المصابات بالتهاب المفاصل الرثياني المصاحب لضمور العضلات

 حصلت الطالبة ( رغدة شمس أكرم ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( امتياز ) عن رسالتها الموسومة ( تقييم ألفا – 1 انتي كيموتربسين وانترلوكين -6 ومايوكلوبين في مصل الدم مع المعلمات ذات العلاقة لدى الأناث المصابات بالتهاب المفاصل الرثياني المصاحب لضمور العضلات ) والمقدمة إلى فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الأربعاء المصادف 13-3-2019 وعلى قاعة الكلية في مجمع المستنصرية الطبي ، وأوضحت الباحثة ان التهاب المفاصل الرثياني هو اضطراب التهابي مزمن يتميز بزيادة تركيز السيتوكينات الالتهابية التي تحفز تقويض العضلات وانخفاض النشاط البدني وضعف العضلات والألم وتصلب وتدمير المفاصل واضطرابات هرمونية وأيضية ، وكل هذا يؤدي الى مضاعفات خارج المفصل وفقدان الكتلة العضلية هي واحدة من هذه المضاعفات وهي متلازمة تتميز بفقدان تدريجي من كتلة العضلات والقوة مع خطر النتائج السلبية مثل الاعاقة الجسدية وسوء نوعية الحياة والموت ، وتهدف الدراسة للتحري عن ضمور العضلات في النساء المصابات بالتهاب المفاصل الرثياني ولتقييم تأثير هذا الضمور على العمر ومؤشر كتلة الجسم ونشاط المرض ولتقييم المصل انترلوكين6 والفا 1 انتيكايموتربسين والميوكلوبين والكرياتينين والبروتين المتفاعل cفي المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الرثياني مع ضمور العضلات أو بدون ضمور العضلات ، واشتملت الدراسة على 88 أمرأة58 مريضة من مرضى التهاب المفاصل الرثياني يتراوح العمر بين 30-50 سنة و30 امرأة أصحاء أعمارهن بين 30-50 سنة ، واستنتجت الدراسة ان مؤشر العضلات الهيكلية قد انخفض في الاناث المصابات بالتهاب المفاصل الرثياني وارتفاع خطر ضمور العضلات في الأناث المصابات بالمقارنة مع الأشخاص الأصحاء ، وان العمر ليس له تأثير على ضمور العضلات في الأناث المصابات بالتهاب المفاصل الرثياني وان ضمور العضلات في مرضى التهاب المفاصل الرثياني اكثر شيوعاً في الوزن الطبيعي والوزن الزائد من البدناء وفقاً لمؤشر كتلة الجسم ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د استبرق عبد الرسول الواسطي ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د ولاء احمد الجدة وأ.م.د فائق ايشو كوريال وإشراف كل من أ.د عدنان فاضل النجار وم.د عباس طعمة جودة ، هذا وحضرها أ.د ختام عبد الوهاب علي ( رئيسة فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية في كلية طب المستنصرية ) ونخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print