وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2020/03/03 | 12:52:36 مساءً | : 424

رسالة ماجستير تبحث التوليد والاختبار قبل السريري للعلاج البايولوجي الجديد (الابتمار) المنشط لأنزيم السرتوين١ لعلاج سرطان البنكرياس

بحثت رسالة ماجستير في كليتنا عن تبحث  التوليد والاختبار قبل السريري للعلاج البايولوجي الجديد (الابتمار) المنشط لأنزيم   السرتوين١ لعلاج سرطان البنكرياس  . تهدف الرسالة المقدمة من الطالبة الصيدلانية مروة سعد جودة اختصاص صيدلة – الادوية والسموم الى تحديد التأثير المضاد للنمو لأبتامر BAS الدائري على خطوط خلايا سرطان البنكرياس المختلفة( Aspc-1 ، capan-2 ، BxPc-3) ودراسة آلية BAS aptamer الدائرية على SIRT1 في هذه الخلايا من خلال: تحديد السمية الخلوية لـ BAS aptamer الدائرية بواسطة اختبار MTT ، تحديد نشاط SIRT1 الخلوي ، تحديد موقع نشاط BAS aptamer الدائري بواسطة المجهر الفلوري ، تحديد نشاط NF-κB p65 عامل النسخ ، تحديد إنتاج انزايم أكسيد النيتريك داخل الخلايا وتحديد إنتاج ROS داخل الخلايا.   وتضمنت الرسالة  نتائج اختبارات السمية الخلوية في الوسط الزرعي اثبتت أن الأبتمار الحلقي BAS تركيز1 µM استطاع تثبيط نمو خلايا البنكرياس السرطانية المستخدمة في هذا البحث و بالنسب التالية (B xPc-3 بنسبة 80%, Capan-2  بنسية 83% و Aspc-1 بنسبة 82%) بعد فترة حضانة 72 ساعة .IC50 للأبتمار الحلقي BAS 0.55(BxPc-3), 0.5(Capan-2)  , 0.76 µM(Aspc-1). غير ان معاملة الخلايا غير السرطانية (H6c7) بنفس العلاج لم يسجل أي تاثير على حيوية الخلايا لذا قد يكون هذا العلاج أميناً و غير مؤثراً على الخلايا غير السرطانية. من جهة أخرى فإن هذا العلاج ساهم في تفعيل ال SIRT1 في الخلايا السرطانية  عن إعطاءه بتراكيز منخفضة مقارنة بمادة ريزفيراترول كمادة سيطرة للتفعيل. نتائج المجهر المشع حددت مواقع الأبتمار الحلقي و ال SIRT1 داخل الخلية حيث أثبتت النتائج أن الخلايا المعالجة بالأبتمار الحلقي BAS كانت أكثر إشعاعاً مع زيادة في إنتاج ال SIRT1. بالإضافة الى ذلك فإن العلاج بالأبتمار الحلقي BAS سبب تثبيط بروتين NF-kB, وكانت له القدرة على تقليل مستويات أكسيد النيتريك. الأبتمار الحلقي BAS قام بتثبيط الإجهاد التأكسدي و بالتالي تقليل النمو في الخلايا السرطانية المستخدمة في البحث.  تمت المناقشة الساعة التاسعة من صباح يوم الثلاثاء الموافق 3/3/2020 في قاعة الامام الصادق عليه السلام .             

رسالة ماجستير تبحث التوليد والاختبار قبل السريري للعلاج البايولوجي الجديد (الابتمار) المنشط لأنزيم السرتوين١ لعلاج سرطان البنكرياس

رسالة ماجستير تبحث التوليد والاختبار قبل السريري للعلاج البايولوجي الجديد (الابتمار) المنشط لأنزيم السرتوين١ لعلاج سرطان البنكرياس
رسالة ماجستير تبحث  التوليد والاختبار قبل السريري للعلاج البايولوجي الجديد (الابتمار) المنشط لأنزيم   السرتوين١ لعلاج سرطان البنكرياس
بحثت رسالة ماجستير في كليتنا عن تبحث  التوليد والاختبار قبل السريري للعلاج البايولوجي الجديد (الابتمار) المنشط لأنزيم   السرتوين١ لعلاج سرطان البنكرياس  . تهدف الرسالة المقدمة من الطالبة الصيدلانية مروة سعد جودة اختصاص صيدلة – الادوية والسموم الى تحديد التأثير المضاد للنمو لأبتامر BAS الدائري على خطوط خلايا سرطان البنكرياس المختلفة( Aspc-1 ، capan-2 ، BxPc-3) ودراسة آلية BAS aptamer الدائرية على SIRT1 في هذه الخلايا من خلال: تحديد السمية الخلوية لـ BAS aptamer الدائرية بواسطة اختبار MTT ، تحديد نشاط SIRT1 الخلوي ، تحديد موقع نشاط BAS aptamer الدائري بواسطة المجهر الفلوري ، تحديد نشاط NF-κB p65 عامل النسخ ، تحديد إنتاج انزايم أكسيد النيتريك داخل الخلايا وتحديد إنتاج ROS داخل الخلايا.   وتضمنت الرسالة  نتائج اختبارات السمية الخلوية في الوسط الزرعي اثبتت أن الأبتمار الحلقي BAS تركيز1 µM استطاع تثبيط نمو خلايا البنكرياس السرطانية المستخدمة في هذا البحث و بالنسب التالية (B xPc-3 بنسبة 80%, Capan-2  بنسية 83% و Aspc-1 بنسبة 82%) بعد فترة حضانة 72 ساعة .IC50 للأبتمار الحلقي BAS 0.55(BxPc-3), 0.5(Capan-2)  , 0.76 µM(Aspc-1). غير ان معاملة الخلايا غير السرطانية (H6c7) بنفس العلاج لم يسجل أي تاثير على حيوية الخلايا لذا قد يكون هذا العلاج أميناً و غير مؤثراً على الخلايا غير السرطانية. من جهة أخرى فإن هذا العلاج ساهم في تفعيل ال SIRT1 في الخلايا السرطانية  عن إعطاءه بتراكيز منخفضة مقارنة بمادة ريزفيراترول كمادة سيطرة للتفعيل. نتائج المجهر المشع حددت مواقع الأبتمار الحلقي و ال SIRT1 داخل الخلية حيث أثبتت النتائج أن الخلايا المعالجة بالأبتمار الحلقي BAS كانت أكثر إشعاعاً مع زيادة في إنتاج ال SIRT1. بالإضافة الى ذلك فإن العلاج بالأبتمار الحلقي BAS سبب تثبيط بروتين NF-kB, وكانت له القدرة على تقليل مستويات أكسيد النيتريك. الأبتمار الحلقي BAS قام بتثبيط الإجهاد التأكسدي و بالتالي تقليل النمو في الخلايا السرطانية المستخدمة في البحث.  تمت المناقشة الساعة التاسعة من صباح يوم الثلاثاء الموافق 3/3/2020 في قاعة الامام الصادق عليه السلام .             
مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print