وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/02/25 | 07:59:03 صباحاً | : 217

الجامعة المستنصرية تقيم محاضر توعوية عن الجريمة الألكترونية والإبتزاز الألكتروني

أقامت كلية طب الأسنان في الجامعة المستنصرية، محاضرة توعوية عن الجريمة الألكترونية والإبتزاز الألكتروني، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين وطلبة الدراسات الأولية والعليا.

وتهدف المحاضرة التي نظمت بالتعاون مع وزارة الداخلية، إلى تسليط الضوء على قضايا الإبتزاز الألكتروني والجريمة الألكترونية، والتعريف بأمن المعلومات وكيفية التعامل مع شبكات التواصل الإجتماعي بالشكل الصحيح دون التعرض لأي عملية إبتزاز، فضلاً عن التوعية بخطورة هذه الجرائم وسبل الوقائة منها.

وتناولت المحاضرة توضيح طرق الإبتزاز الألكتروني ووسائله المختلفة التي تشمل الهاتف النقال والبريد الألكتروني ومنصات التواصل الإجتماعي، وبيان الأسباب التي تؤدي للوقوع في الإبتزاز وأهمها قلة الوعي والفراغ وضعف الدور الرقابي للأسرة فضلاً عن قلة المعرفة الكافية في التعامل مع هذه الوسائل التكنولوجية الحديثة.

وتطرقت المحاضرة إلى الآثار السلبية للإبتزاز الألكتروني على الفرد والمجتمع، وما ينتج عنها من تشويه للسمعة وخسارة للأموال وإنتشار للجرائم، فضلاً عن توضيح الكيفية التي تمكن الشخص من التصدى للإبتزاز والوقاية من الوقوع كضحية لمثل هذه الجرائم.

وأوصت المحاضرة بضرورة العمل على تعديل التشريعات القائمة لاسيما قانون العقوبات العراقي وتضمينه هذه الجرائم، وإتباع الحيطة والحذر عند إستعمال وسائل التواصل الإجتماعي وإختيار كلمات المرور السرية المعقدة للحسابات الشخصية وتغييرها بإستمرار، فضلاً عن مراقبة أولياء الأمور لأبنائهم وتوعيتهم بالإستعمال الأمثل لأجهزة الهاتف المحمول وألعابها ومواقع التواصل الإجتماعي.

الجامعة المستنصرية تقيم محاضر توعوية عن الجريمة الألكترونية والإبتزاز الألكتروني

الجامعة المستنصرية تقيم محاضر توعوية عن الجريمة الألكترونية والإبتزاز الألكتروني
الجامعة المستنصرية تقيم محاضر توعوية عن الجريمة الألكترونية والإبتزاز الألكتروني

أقامت كلية طب الأسنان في الجامعة المستنصرية، محاضرة توعوية عن الجريمة الألكترونية والإبتزاز الألكتروني، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين وطلبة الدراسات الأولية والعليا.

وتهدف المحاضرة التي نظمت بالتعاون مع وزارة الداخلية، إلى تسليط الضوء على قضايا الإبتزاز الألكتروني والجريمة الألكترونية، والتعريف بأمن المعلومات وكيفية التعامل مع شبكات التواصل الإجتماعي بالشكل الصحيح دون التعرض لأي عملية إبتزاز، فضلاً عن التوعية بخطورة هذه الجرائم وسبل الوقائة منها.

وتناولت المحاضرة توضيح طرق الإبتزاز الألكتروني ووسائله المختلفة التي تشمل الهاتف النقال والبريد الألكتروني ومنصات التواصل الإجتماعي، وبيان الأسباب التي تؤدي للوقوع في الإبتزاز وأهمها قلة الوعي والفراغ وضعف الدور الرقابي للأسرة فضلاً عن قلة المعرفة الكافية في التعامل مع هذه الوسائل التكنولوجية الحديثة.

وتطرقت المحاضرة إلى الآثار السلبية للإبتزاز الألكتروني على الفرد والمجتمع، وما ينتج عنها من تشويه للسمعة وخسارة للأموال وإنتشار للجرائم، فضلاً عن توضيح الكيفية التي تمكن الشخص من التصدى للإبتزاز والوقاية من الوقوع كضحية لمثل هذه الجرائم.

وأوصت المحاضرة بضرورة العمل على تعديل التشريعات القائمة لاسيما قانون العقوبات العراقي وتضمينه هذه الجرائم، وإتباع الحيطة والحذر عند إستعمال وسائل التواصل الإجتماعي وإختيار كلمات المرور السرية المعقدة للحسابات الشخصية وتغييرها بإستمرار، فضلاً عن مراقبة أولياء الأمور لأبنائهم وتوعيتهم بالإستعمال الأمثل لأجهزة الهاتف المحمول وألعابها ومواقع التواصل الإجتماعي.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print