وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/02/26 | 02:36:23 مساءً | : 211

الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عن الإتجاهات الحديثة في إدارة وتسويق النتاجات العلمية

نظمت كلية الآداب في الجامعة المستنصرية ورشة عمل عن الإتجاهات الحديثة في إدارة وتسويق النتاجات العلمية ، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين من مختلف الجامعات العربية .

وتهدف الورشة التي أقيمت بالتعاون مع وزارة التخطيط العراقية والعتبة العباسية والإتحاد العربي للمكتبات، إلى تعريف الباحثين وطلبة الدراسات العليا بالإتجاهات الحديثة لإدارة وتسويق المعرفة، فضلاً عن تسليط الضوء على معامل التأثير العربي البديل عن المستوعبات العالمية لاسيما سكوبس.

وتضمنت الورشة إلقاء محاضرتين علميتين كانت الأولى للتدريسي في الجامعة الاردنية الدكتور نجيب الشربجي وتناول خلالها جودة المعلومات العلمية على شبكة الإنترنت، مع بيان الإستشهادات المرجعية العربية والتي تمثل بديلاً مناسباً عن المستوعبات العالمية للباحثين العرب، فيما تطرقت المحاضرة الثانية التي قدمها التدريسي في جامعة القاهرة الدكتور محمد فتحي إلى الإتجاهات الحديثة في تطوير العمل بمجال المكتبات والمعلومات وذلك عبر الإعتماد على الوسائل التكنلوجية الحديثة لتخزين المعلومات والمصادر وإتاحة البحث فيها والوصول إليها بسهولة وسرعة.

الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عن الإتجاهات الحديثة في إدارة وتسويق النتاجات العلمية

الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عن الإتجاهات الحديثة في إدارة وتسويق النتاجات العلمية
الجامعة المستنصرية تنظم ورشة عن الإتجاهات الحديثة في إدارة وتسويق النتاجات العلمية

نظمت كلية الآداب في الجامعة المستنصرية ورشة عمل عن الإتجاهات الحديثة في إدارة وتسويق النتاجات العلمية ، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين من مختلف الجامعات العربية .

وتهدف الورشة التي أقيمت بالتعاون مع وزارة التخطيط العراقية والعتبة العباسية والإتحاد العربي للمكتبات، إلى تعريف الباحثين وطلبة الدراسات العليا بالإتجاهات الحديثة لإدارة وتسويق المعرفة، فضلاً عن تسليط الضوء على معامل التأثير العربي البديل عن المستوعبات العالمية لاسيما سكوبس.

وتضمنت الورشة إلقاء محاضرتين علميتين كانت الأولى للتدريسي في الجامعة الاردنية الدكتور نجيب الشربجي وتناول خلالها جودة المعلومات العلمية على شبكة الإنترنت، مع بيان الإستشهادات المرجعية العربية والتي تمثل بديلاً مناسباً عن المستوعبات العالمية للباحثين العرب، فيما تطرقت المحاضرة الثانية التي قدمها التدريسي في جامعة القاهرة الدكتور محمد فتحي إلى الإتجاهات الحديثة في تطوير العمل بمجال المكتبات والمعلومات وذلك عبر الإعتماد على الوسائل التكنلوجية الحديثة لتخزين المعلومات والمصادر وإتاحة البحث فيها والوصول إليها بسهولة وسرعة.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print