وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/02/27 | 12:50:16 مساءً | : 217

إنطلاق أعمال المؤتمر الدولي التخصصي الأول للمعلومات والمكتبات في آداب المستنصرية

إنطلقت في الجامعة المستنصرية، أعمال المؤتمر الدولي التخصصي الأول في المعلومات والمكتبات، الذي تقيمه كلية الآداب بالتعاون مع العتبة العباسية والإتحاد العربي للمكتبات، بحضور عدد من الشخصيات العامة والقادة الأمنيين، ومشاركة مجموعة من الباحثين والتدريسيين من مختلف الجامعات العراقية والعربية والعالمية.

وقال رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش في كلمته خلال الجلسة الإفتتاحية أن الجامعة المستنصرية كانت ولاتزال منارة لإنتاج المعارف والعلوم ونشرها بين طالبيها من أجل خلق مجتمع معرفي متطور، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر ياتي في ضوء سياسة الجامعة التي تهدف إلى الإنتقال من العمل الورقي إلى العمل الرقمي تماشياً مع الرؤية الجديدة لوزارة التعليم العالي في إطلاق ثورة تعليمية شاملة لتحديث المناهج والنظم الدراسية والإنتقال إلى التعليم الألكتروني.

من جانبها أكدت عميد الكلية الدكتورة فريدة جاسم دارة، أن المؤتمر يهدف إلى تناول التطبيقات الحديثة في مجال المعايير والنظم الخاصة بالفهرسة مثل RAD وقواعد مارك MARC 21، ومناقشة القضايا الخاصة بالفهرست في البيئة الرقمية بالمكتبات العربية، وبحث إمكانية تعزيز التعاون العربي في مجال الرقمنة وتطوير المستودعات الرقمية التخصصية في مختلف حقول المعرفة.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر الذي يحمل عنوان (تنظيم المعرفة الرقمية سبيلنا للنهوض بالواقع العلمي والتعليمي) ويستمر ليومين، 36 بحثاً لباحثين من بريطانيا وإيران والجزائر ومصر وسلطنة عمان والأردن ولبنان وفلسطين، توزعت هذه البحوث على أربعة محاور تتضمن التأهيل الأكاديمي المهني في مجال التنظيم الرقمي وتحديد البيئة الرقمية، وأساليب وأدوات تنظيم المعرفة في البيئة الرقمية، تطبيقات المعايير والقوائم والنظم الحديثة، ومؤسسات المعلومات ودورها في تنظيم المعرفة الرقمية.

وعلى هامش إفتتاح المؤتمر تم إصدار أول طابع بريدي خاص بالجامعة المستنصرية بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لتأسيسها، فضلاً عن إفتتاح معرضاً للوثائق والمخطوطات النادرة.

إنطلاق أعمال المؤتمر الدولي التخصصي الأول للمعلومات والمكتبات في آداب المستنصرية

إنطلاق أعمال المؤتمر الدولي التخصصي الأول للمعلومات والمكتبات في آداب المستنصرية
إنطلاق أعمال المؤتمر الدولي التخصصي الأول للمعلومات والمكتبات في آداب المستنصرية

إنطلقت في الجامعة المستنصرية، أعمال المؤتمر الدولي التخصصي الأول في المعلومات والمكتبات، الذي تقيمه كلية الآداب بالتعاون مع العتبة العباسية والإتحاد العربي للمكتبات، بحضور عدد من الشخصيات العامة والقادة الأمنيين، ومشاركة مجموعة من الباحثين والتدريسيين من مختلف الجامعات العراقية والعربية والعالمية.

وقال رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور صادق محمد الهماش في كلمته خلال الجلسة الإفتتاحية أن الجامعة المستنصرية كانت ولاتزال منارة لإنتاج المعارف والعلوم ونشرها بين طالبيها من أجل خلق مجتمع معرفي متطور، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر ياتي في ضوء سياسة الجامعة التي تهدف إلى الإنتقال من العمل الورقي إلى العمل الرقمي تماشياً مع الرؤية الجديدة لوزارة التعليم العالي في إطلاق ثورة تعليمية شاملة لتحديث المناهج والنظم الدراسية والإنتقال إلى التعليم الألكتروني.

من جانبها أكدت عميد الكلية الدكتورة فريدة جاسم دارة، أن المؤتمر يهدف إلى تناول التطبيقات الحديثة في مجال المعايير والنظم الخاصة بالفهرسة مثل RAD وقواعد مارك MARC 21، ومناقشة القضايا الخاصة بالفهرست في البيئة الرقمية بالمكتبات العربية، وبحث إمكانية تعزيز التعاون العربي في مجال الرقمنة وتطوير المستودعات الرقمية التخصصية في مختلف حقول المعرفة.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر الذي يحمل عنوان (تنظيم المعرفة الرقمية سبيلنا للنهوض بالواقع العلمي والتعليمي) ويستمر ليومين، 36 بحثاً لباحثين من بريطانيا وإيران والجزائر ومصر وسلطنة عمان والأردن ولبنان وفلسطين، توزعت هذه البحوث على أربعة محاور تتضمن التأهيل الأكاديمي المهني في مجال التنظيم الرقمي وتحديد البيئة الرقمية، وأساليب وأدوات تنظيم المعرفة في البيئة الرقمية، تطبيقات المعايير والقوائم والنظم الحديثة، ومؤسسات المعلومات ودورها في تنظيم المعرفة الرقمية.

وعلى هامش إفتتاح المؤتمر تم إصدار أول طابع بريدي خاص بالجامعة المستنصرية بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لتأسيسها، فضلاً عن إفتتاح معرضاً للوثائق والمخطوطات النادرة.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print