وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/03/03 | 04:24:50 صباحاً | : 62

إختتام فعاليات المؤتمر الدولي التخصصي الأول للمعلومات والمكتبات والخروج بمجموعة من التوصيات

أختتمت فعاليات المؤتمر الدولي التخصصي الأول في المعلومات والمكتبات، الذي نظمته كلية الآداب في الجامعة المستنصرية بالتعاون مع العتبة العباسية والإتحاد العربي للمكتبات، بمشاركة عدد من الباحثين والتدريسيين من مختلف الجامعات العراقية والعربية والعالمية.

وخرج المؤتمر بمجموعة من التوصيات وأهمها ضرورة إعتماد الجامعات والمؤسسات البحثية الحكومية والخاصة أحدث أساليب الفهرسة للمعلومات وجعلها في متناول الباحثين بمختلف فروع المعرفة، وَزيادة إهتمام الجامعات بعمليات إدارة المعرفة وتوظيفها وتحسين العمل في المكتبات، وتوفير شبكة تواصل بين مكتبات الجامعات العراقية والعربية لتبادل المعرفة والخبرات، وتبني برمجيات المصدر المفتوح وإقامة ورش عمل وحلقات نقاشية عن هذه البرمجيات تضم معظم العاملين في مؤسسات المعلوماتية العراقية، فضلاً عن الإهتمام بالعاملين في مجال فهرسة الأوعية المكتبية والإفادة من خبراتهم، وإعتماد أحدث المستجدات الألكترونية والرقمية في هذا المجال.

وشهد المؤتمر الذي إستمر لمدة يومين مناقشة 36 بحثاً لباحثين من بريطانيا وإيران والجزائر ومصر وسلطنة عمان والأردن ولبنان وفلسطين، توزعت هذه البحوث على أربعة محاور شملت التأهيل الأكاديمي المهني في مجال التنظيم الرقمي وتحديد البيئة الرقمية، وأساليب وأدوات تنظيم المعرفة في البيئة الرقمية، وتطبيقات المعايير والقوائم والنظم الحديثة، ومؤسسات المعلومات ودورها في تنظيم المعرفة الرقمية، فضلاً عن إقامة معرضاً للوثائق والمخطوطات النادرة، وإصدار أول طابع بريدي خاص بالجامعة المستنصرية بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لتأسيسها.

إختتام فعاليات المؤتمر الدولي التخصصي الأول للمعلومات والمكتبات والخروج بمجموعة من التوصيات

إختتام فعاليات المؤتمر الدولي التخصصي الأول للمعلومات والمكتبات والخروج بمجموعة من التوصيات
إختتام فعاليات المؤتمر الدولي التخصصي الأول للمعلومات والمكتبات والخروج بمجموعة من التوصيات

أختتمت فعاليات المؤتمر الدولي التخصصي الأول في المعلومات والمكتبات، الذي نظمته كلية الآداب في الجامعة المستنصرية بالتعاون مع العتبة العباسية والإتحاد العربي للمكتبات، بمشاركة عدد من الباحثين والتدريسيين من مختلف الجامعات العراقية والعربية والعالمية.

وخرج المؤتمر بمجموعة من التوصيات وأهمها ضرورة إعتماد الجامعات والمؤسسات البحثية الحكومية والخاصة أحدث أساليب الفهرسة للمعلومات وجعلها في متناول الباحثين بمختلف فروع المعرفة، وَزيادة إهتمام الجامعات بعمليات إدارة المعرفة وتوظيفها وتحسين العمل في المكتبات، وتوفير شبكة تواصل بين مكتبات الجامعات العراقية والعربية لتبادل المعرفة والخبرات، وتبني برمجيات المصدر المفتوح وإقامة ورش عمل وحلقات نقاشية عن هذه البرمجيات تضم معظم العاملين في مؤسسات المعلوماتية العراقية، فضلاً عن الإهتمام بالعاملين في مجال فهرسة الأوعية المكتبية والإفادة من خبراتهم، وإعتماد أحدث المستجدات الألكترونية والرقمية في هذا المجال.

وشهد المؤتمر الذي إستمر لمدة يومين مناقشة 36 بحثاً لباحثين من بريطانيا وإيران والجزائر ومصر وسلطنة عمان والأردن ولبنان وفلسطين، توزعت هذه البحوث على أربعة محاور شملت التأهيل الأكاديمي المهني في مجال التنظيم الرقمي وتحديد البيئة الرقمية، وأساليب وأدوات تنظيم المعرفة في البيئة الرقمية، وتطبيقات المعايير والقوائم والنظم الحديثة، ومؤسسات المعلومات ودورها في تنظيم المعرفة الرقمية، فضلاً عن إقامة معرضاً للوثائق والمخطوطات النادرة، وإصدار أول طابع بريدي خاص بالجامعة المستنصرية بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لتأسيسها.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print