وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/10/04 | 09:32:42 صباحاً | : 1462

عميد علوم المستنصرية يعلن قرب افتتاح دراسة الدبلوم العالي في ثلاث اقسام علمية

 أكد عميد كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور بشار مكي العيساوي بان الكلية مقبلة على مرحلة جديدة من التطور العلمي والعمراني خلال المرحلة القادمة، حيث تم رفع مقترح متكامل الى رئاسة الجامعة المستنصرية حول إمكانية فتح دراسة الدبلوم العالي في ثلاث اختصاصات علمية تطبيقية كمرحلة أولى وعلى النفقة الخاصة وبالتعاون مع بعض الوزارات، وقال الدكتور بشار مكي العيساوي اثناء لقائه أساتذة ومنتسبي قسم الكيمياء في كلية العلوم على هامش اجتماع الهيئة العامة للقسم بان عمادة الكلية تعمل ما بوسعها لغرض توفير البيئة العلمية والصحية المناسبة امام التدريسي والطالب، منوهاً بان العمل كان مستمراً ومتواصلاً طيلة فترة العطلة الصيفية لغرض تأهيل وتجهيز مرافق الكلية كافة لاستقبال العام الدراسي الجديد 2018-2019، واضاف بانه وعلى الرغم من ان الكلية تعاني من نقص وقدم البنايات والقاعات الدراسية والمجمعات الصحية، لكن العمادة وبالتعاون مع الكوادر الهندسية والفنية عملت بجهد لغرض تأهيل الكلية لاستقبال العام الدراسي الحالي فضلاً عن احتضان فعاليات المؤتمر الدولي الأول للامن والسلامة للتطبيقات العلمية الذي شهد مشاركة واسعة من باحثين من مختلف المؤسسات التعليمية الدولية والإقليمية والمحلية، كما اكد العميد على ضرورة الاهتمام بشريحة الطلبة وتقديم النصح والمشورة لهم ومحاولة التأثير بشكل ايجابي على شخصياتهم لبناء جيل من الشباب قادر على تحقيق التنمية المستدامة، فضلا عن مطالبة تدريسي الكلية كافة بزيادة التركيز والاهتمام بالتطبيقات الالكترونية، لا سيما البروفايل الاكاديمي وتحميل كافة التبليغات والمحاضرات وضرورة حث الطلبة على زيارة البروفايل وتحميل المحاضرات والتبليغات من خلاله، مشيرا الى ان العمادة ستزود رؤساء الاقسام العلمية كافة بتقارير دورية مفصلة عن نشاطات كل تدريسي فيما يتعلق بالبروفايل الاكاديمي، منوهاً الى ان عمادة كلية العلوم ستكون سباقة في استخدام بعض التطبيقات الالكترونية الجديدة التي ستساهم في تقليل الروتين وزيادة فاعلية العمل الإداري، حيث سيتم خلال المرحلة القادمة الاستعانة بالكثير من الكفاءات الموجودة في الأقسام العلمية لغرض وضع حلول عملية لبعض المشاكل والمعوقات التي تعاني منها الكلية.

عميد علوم المستنصرية يعلن قرب افتتاح دراسة الدبلوم العالي في ثلاث اقسام علمية

عميد علوم المستنصرية يعلن قرب افتتاح دراسة الدبلوم العالي في ثلاث اقسام علمية
عميد علوم المستنصرية يعلن قرب افتتاح دراسة الدبلوم العالي في ثلاث اقسام علمية

 أكد عميد كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور بشار مكي العيساوي بان الكلية مقبلة على مرحلة جديدة من التطور العلمي والعمراني خلال المرحلة القادمة، حيث تم رفع مقترح متكامل الى رئاسة الجامعة المستنصرية حول إمكانية فتح دراسة الدبلوم العالي في ثلاث اختصاصات علمية تطبيقية كمرحلة أولى وعلى النفقة الخاصة وبالتعاون مع بعض الوزارات، وقال الدكتور بشار مكي العيساوي اثناء لقائه أساتذة ومنتسبي قسم الكيمياء في كلية العلوم على هامش اجتماع الهيئة العامة للقسم بان عمادة الكلية تعمل ما بوسعها لغرض توفير البيئة العلمية والصحية المناسبة امام التدريسي والطالب، منوهاً بان العمل كان مستمراً ومتواصلاً طيلة فترة العطلة الصيفية لغرض تأهيل وتجهيز مرافق الكلية كافة لاستقبال العام الدراسي الجديد 2018-2019، واضاف بانه وعلى الرغم من ان الكلية تعاني من نقص وقدم البنايات والقاعات الدراسية والمجمعات الصحية، لكن العمادة وبالتعاون مع الكوادر الهندسية والفنية عملت بجهد لغرض تأهيل الكلية لاستقبال العام الدراسي الحالي فضلاً عن احتضان فعاليات المؤتمر الدولي الأول للامن والسلامة للتطبيقات العلمية الذي شهد مشاركة واسعة من باحثين من مختلف المؤسسات التعليمية الدولية والإقليمية والمحلية، كما اكد العميد على ضرورة الاهتمام بشريحة الطلبة وتقديم النصح والمشورة لهم ومحاولة التأثير بشكل ايجابي على شخصياتهم لبناء جيل من الشباب قادر على تحقيق التنمية المستدامة، فضلا عن مطالبة تدريسي الكلية كافة بزيادة التركيز والاهتمام بالتطبيقات الالكترونية، لا سيما البروفايل الاكاديمي وتحميل كافة التبليغات والمحاضرات وضرورة حث الطلبة على زيارة البروفايل وتحميل المحاضرات والتبليغات من خلاله، مشيرا الى ان العمادة ستزود رؤساء الاقسام العلمية كافة بتقارير دورية مفصلة عن نشاطات كل تدريسي فيما يتعلق بالبروفايل الاكاديمي، منوهاً الى ان عمادة كلية العلوم ستكون سباقة في استخدام بعض التطبيقات الالكترونية الجديدة التي ستساهم في تقليل الروتين وزيادة فاعلية العمل الإداري، حيث سيتم خلال المرحلة القادمة الاستعانة بالكثير من الكفاءات الموجودة في الأقسام العلمية لغرض وضع حلول عملية لبعض المشاكل والمعوقات التي تعاني منها الكلية.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print