وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/03/05 | 10:16:00 صباحاً | : 182

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في مجلة أكاديمية أوكلاهوما الأمريكية للعلوم

نشر التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور أحمد خميس علي، بحثاً مشتركاً بعنوان (عزل اربعة عاثيات "فيروسات" جنس مايكوبكتريم من تربة ولاية اوكلاهوما واختبار قابلية اصابتها لبكتريا مايكوبكتريم ابسس)، في مجلة أكاديمية أوكلاهوما الأمريكية للعلوم الداخلة ضمن مستوعب كلارفيت.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسي في جامعة وسط أوكلاهوما الأمريكية، إلى عزل وتشخيص وتنقية أربعة عاثيات "فيروسات" من التربة لبكتريا المايكوبكتريم سمغماتس ام سي 155، فضلاً عن إختبار قابلية هذه العاتيات على إصابة بكتريا مايكوبكتريم أبسس.

وتوصلت نتائج البحث إلى عزل أربعة عاثيات جديدة وتنقيتها ومعرفة التتابع الجيني لها وإختبار قابليتها على إصابة بكتريا المايكوبكتريم أبسس المسببة لإلتهابات المجاري البولية والخمجات (الإلتهابات) الجلدية الأمر الذي يتيح إمكانية استخدامها مستقبلاً كعامل علاجي ضد بكتريا المايكوبكتريم أبسس.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في مجلة أكاديمية أوكلاهوما الأمريكية للعلوم

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في مجلة أكاديمية أوكلاهوما الأمريكية للعلوم
تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في مجلة أكاديمية أوكلاهوما الأمريكية للعلوم

نشر التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور أحمد خميس علي، بحثاً مشتركاً بعنوان (عزل اربعة عاثيات "فيروسات" جنس مايكوبكتريم من تربة ولاية اوكلاهوما واختبار قابلية اصابتها لبكتريا مايكوبكتريم ابسس)، في مجلة أكاديمية أوكلاهوما الأمريكية للعلوم الداخلة ضمن مستوعب كلارفيت.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسي في جامعة وسط أوكلاهوما الأمريكية، إلى عزل وتشخيص وتنقية أربعة عاثيات "فيروسات" من التربة لبكتريا المايكوبكتريم سمغماتس ام سي 155، فضلاً عن إختبار قابلية هذه العاتيات على إصابة بكتريا مايكوبكتريم أبسس.

وتوصلت نتائج البحث إلى عزل أربعة عاثيات جديدة وتنقيتها ومعرفة التتابع الجيني لها وإختبار قابليتها على إصابة بكتريا المايكوبكتريم أبسس المسببة لإلتهابات المجاري البولية والخمجات (الإلتهابات) الجلدية الأمر الذي يتيح إمكانية استخدامها مستقبلاً كعامل علاجي ضد بكتريا المايكوبكتريم أبسس.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print