وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/03/17 | 06:56:34 صباحاً | : 237

تدريسيان من الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً عن خوارزمية جديدة لتتبع نقطة القدرة القصوى

نشر التدريسيان في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور عمار غالب والباحث مصطفى عباس، بحثاً مشتركاً بعنوان (خوارزمية هجينة جديدة لتتبع نقطة القدرة القصوى للخلية الشمسية تحت ظروف التظليل الجزئي)، في المجلة الرومانية للعلوم التقنية: سلسلة التقنيات الإلكترونية وعلوم الطاقة، التي تدخل ضمن مستوعب كلارفيت.

وتضمن البحث إقتراح خوارزمية هجينة جديدة لتتبع نقطة القدرة القصوى (MPPT) للخلية الشمسية (PV) تحت ظروف التظليل الجزئي، تكون هذه الخوارزمية مزيج بين خوارزمية التغيير والملاحظة التقليدية (P&O) وخوارزمية المنطق الضبابي (FLC) لتتبع نقطة القدرة القصوى للخلية الشمسية.

وبين البحث أن الفكرة الرئيسة للخوارزمية المقترحة تعتمد على بداية تتبع نقطة القدرة القصوى بإستخدم خوارزمية P&O، ومن ثم التبديل إلى خوارزمية FLC عندما تكون نقطة العمل الإنتقالية قريبة من نقطة القدرة القصوى (MPP) العالمية.

وتوصلت نتائج البحث إلى إمكانية الحصول على المزيد من الطاقة بإستخدام خوارزمية تتبع نقطة القدرة القصوى (MPPT) المقترحة، وذلك وفقاً لنتائج المحاكاة بالمقارنة مع خوارزميات تتبع نقطة القدرة القصوى P&O وFLC الفردية.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسيان من الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً عن خوارزمية جديدة لتتبع نقطة القدرة القصوى

تدريسيان من الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً عن خوارزمية جديدة لتتبع نقطة القدرة القصوى
تدريسيان من الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً عن خوارزمية جديدة لتتبع نقطة القدرة القصوى

نشر التدريسيان في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور عمار غالب والباحث مصطفى عباس، بحثاً مشتركاً بعنوان (خوارزمية هجينة جديدة لتتبع نقطة القدرة القصوى للخلية الشمسية تحت ظروف التظليل الجزئي)، في المجلة الرومانية للعلوم التقنية: سلسلة التقنيات الإلكترونية وعلوم الطاقة، التي تدخل ضمن مستوعب كلارفيت.

وتضمن البحث إقتراح خوارزمية هجينة جديدة لتتبع نقطة القدرة القصوى (MPPT) للخلية الشمسية (PV) تحت ظروف التظليل الجزئي، تكون هذه الخوارزمية مزيج بين خوارزمية التغيير والملاحظة التقليدية (P&O) وخوارزمية المنطق الضبابي (FLC) لتتبع نقطة القدرة القصوى للخلية الشمسية.

وبين البحث أن الفكرة الرئيسة للخوارزمية المقترحة تعتمد على بداية تتبع نقطة القدرة القصوى بإستخدم خوارزمية P&O، ومن ثم التبديل إلى خوارزمية FLC عندما تكون نقطة العمل الإنتقالية قريبة من نقطة القدرة القصوى (MPP) العالمية.

وتوصلت نتائج البحث إلى إمكانية الحصول على المزيد من الطاقة بإستخدام خوارزمية تتبع نقطة القدرة القصوى (MPPT) المقترحة، وذلك وفقاً لنتائج المحاكاة بالمقارنة مع خوارزميات تتبع نقطة القدرة القصوى P&O وFLC الفردية.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print