وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/03/20 | 12:40:44 مساءً | : 198

الجامعة المستنصرية تنظم مؤتمراً عن واقع التعليم الإبتدائي في العراق وسبل الإرتقاء به

نظمت كلية التربية الأساسية في الجامعة المستنصرية، المؤتمر السنوي الثاني لقسم معلم الصفوف الأولى عن واقع التعليم الإبتدائي في العراق وسبل الإرتقاء به، بمشاركة عدد الباحثين والمختصين والتدريسيين.

وقال عميد الكلية الدكتور عامر ياس القيسي أن المحاور التي تناولها المؤتمر تساهم في إيجاد الحلول والمعالجات المناسبة للمشكلات التي تواجهة التعليم الإبتدائي في العراق والذي يعد حجر الأساس في العملية التربوية، مؤكداً إمكانية الإفادة من البحوث المشاركة وتقديمها لصانع القرار بغية النهوض بالواقع التربوي والوصول به إلى مصاف الدول المتقدمة.

وتضمن المؤتمر مناقشة أكثر من عشرين بحثاً لباحثين من مختلف الجامعات العراقية، توزعت على ثلاثة محاور رئيسة شملت الأساليب والطرق الحديثة للتدريس، ومناهج التعليم المتطورة، ووسائل الإتصال والتكنلوجيا ودورها في العملية التعليمية، فضلاً عن إستعراض مجموعة من الأفكار الجديدة عن العملية التربوية في المرحلة الإبتدائية والبيئة الصفية والبنى التحتية للمدارس.

وأوصى المؤتمر بإعادة تدريب وتاهيل المعلمين في المدرحلة الإبتدائية على أساليب التدريس الحديثة وأهمية تطبيقها في جميع المدارس، وإعادة النظر في العديد من المناهج لاسيما الرياضيات بما يتوافق وعقل التلميذ في كل مرحلة، والتوجه لبناء مدارس إبتدائية أكثر وتوسعة المدارس القديمة، فضلاً عن ضرورة تفعيل وسائل التعليم المرئية لاسيما المجسمة والنشاطات اللاصفية للتلاميذ.

الجامعة المستنصرية تنظم مؤتمراً عن واقع التعليم الإبتدائي في العراق وسبل الإرتقاء به

الجامعة المستنصرية تنظم مؤتمراً عن واقع التعليم الإبتدائي في العراق وسبل الإرتقاء به
الجامعة المستنصرية تنظم مؤتمراً عن واقع التعليم الإبتدائي في العراق وسبل الإرتقاء به

نظمت كلية التربية الأساسية في الجامعة المستنصرية، المؤتمر السنوي الثاني لقسم معلم الصفوف الأولى عن واقع التعليم الإبتدائي في العراق وسبل الإرتقاء به، بمشاركة عدد الباحثين والمختصين والتدريسيين.

وقال عميد الكلية الدكتور عامر ياس القيسي أن المحاور التي تناولها المؤتمر تساهم في إيجاد الحلول والمعالجات المناسبة للمشكلات التي تواجهة التعليم الإبتدائي في العراق والذي يعد حجر الأساس في العملية التربوية، مؤكداً إمكانية الإفادة من البحوث المشاركة وتقديمها لصانع القرار بغية النهوض بالواقع التربوي والوصول به إلى مصاف الدول المتقدمة.

وتضمن المؤتمر مناقشة أكثر من عشرين بحثاً لباحثين من مختلف الجامعات العراقية، توزعت على ثلاثة محاور رئيسة شملت الأساليب والطرق الحديثة للتدريس، ومناهج التعليم المتطورة، ووسائل الإتصال والتكنلوجيا ودورها في العملية التعليمية، فضلاً عن إستعراض مجموعة من الأفكار الجديدة عن العملية التربوية في المرحلة الإبتدائية والبيئة الصفية والبنى التحتية للمدارس.

وأوصى المؤتمر بإعادة تدريب وتاهيل المعلمين في المدرحلة الإبتدائية على أساليب التدريس الحديثة وأهمية تطبيقها في جميع المدارس، وإعادة النظر في العديد من المناهج لاسيما الرياضيات بما يتوافق وعقل التلميذ في كل مرحلة، والتوجه لبناء مدارس إبتدائية أكثر وتوسعة المدارس القديمة، فضلاً عن ضرورة تفعيل وسائل التعليم المرئية لاسيما المجسمة والنشاطات اللاصفية للتلاميذ.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print