وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/04/10 | 06:01:34 مساءً | : 165

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول متابعة الأطفال المصابين بالتليف الكيسي

 حصلت الطالبة ( مريم قصي عيسى ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( امتياز ) عن رسالتها الموسومة ( صحة بعض المؤشرات الحيوية في متابعة الأطفال المصابين بالتليف الكيسي ) والمقدمة إلى فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الأربعاء المصادف 10-4-2019 وعلى قاعة الكلية في مجمع المستنصرية الطبي ، وأوضحت الباحثة ان التليف الكيسي يعتبر مرضاً مميتاً وهو مرض ذات صفة متنحية لأنه يحدث بسبب طفرات في الجين الموجود على الكروموسوم (7)، وهذا الجين يعمل على تشفر بروتين منظم الإيصالية عبر الأغشية في مرض التليف الكيسي ، وان المريض البالغ الذي يعاني من التليف الكيسي يكون أكثر عرضة للأمراض الخطيرة مثل الورم الخبيث في الجهاز الهضمي والبنكرياس والقنوات الصفراوية بالمقارنة مع الأشخاص الأصحاء ، وتهدف الدراسة لتقييم مستوى ايون الكلوريد في العرق واللعاب ومصل الدم وقياس مستوى إنزيم اللايبيز في مصل مريض التليف الكيسي والتحقق فيما إذا كان مستوى مستضد الكربوهيدرات CA19.9 في المصل يمكن ان يساهم في بداية التشخيص لدى مرضى التليف الكيسي الذين يكون لديهم مستوى اختبار التعرق على الحد ، واستنتجت الدراسة إلى أن ارتفاع مستوى ايون الكلوريد وايون الصوديوم في اللعاب ودرجة الحموضة في المصل واللعاب تعتبر من المؤشرات البايوكيميائية المفيدة لتشخيص ومعرفة حدة المرض لدى مرضى التليف الكيسي الكبيبي وأيضاً ان ارتفاع مستوى مستضد الكربوهيدرات  CA19.9 في مصل الدم واللعاب يمثل طريقة جديدة وسهلة لتقييم المرض بسبب ارتفاعه اللافت للنظر في كليهما ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د منال كمال رشيد ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د ولاء احمد الجدة وأ.د لمياء عبد الكريم حمودي وإشراف كل من أ.م.د شذى محمد جواد الخطيب وأ.م.د هالة سامح عارف ، هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول متابعة الأطفال المصابين بالتليف الكيسي

مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول متابعة الأطفال المصابين بالتليف الكيسي
مناقشة رسالة ماجستير في كلية طب المستنصرية حول متابعة الأطفال المصابين بالتليف الكيسي

 حصلت الطالبة ( مريم قصي عيسى ) على شهادة ( الماجستير ) بتقدير ( امتياز ) عن رسالتها الموسومة ( صحة بعض المؤشرات الحيوية في متابعة الأطفال المصابين بالتليف الكيسي ) والمقدمة إلى فرع الكيمياء والكيمياء الحياتية في كلية الطب / الجامعة المستنصرية وذلك في يوم الأربعاء المصادف 10-4-2019 وعلى قاعة الكلية في مجمع المستنصرية الطبي ، وأوضحت الباحثة ان التليف الكيسي يعتبر مرضاً مميتاً وهو مرض ذات صفة متنحية لأنه يحدث بسبب طفرات في الجين الموجود على الكروموسوم (7)، وهذا الجين يعمل على تشفر بروتين منظم الإيصالية عبر الأغشية في مرض التليف الكيسي ، وان المريض البالغ الذي يعاني من التليف الكيسي يكون أكثر عرضة للأمراض الخطيرة مثل الورم الخبيث في الجهاز الهضمي والبنكرياس والقنوات الصفراوية بالمقارنة مع الأشخاص الأصحاء ، وتهدف الدراسة لتقييم مستوى ايون الكلوريد في العرق واللعاب ومصل الدم وقياس مستوى إنزيم اللايبيز في مصل مريض التليف الكيسي والتحقق فيما إذا كان مستوى مستضد الكربوهيدرات CA19.9 في المصل يمكن ان يساهم في بداية التشخيص لدى مرضى التليف الكيسي الذين يكون لديهم مستوى اختبار التعرق على الحد ، واستنتجت الدراسة إلى أن ارتفاع مستوى ايون الكلوريد وايون الصوديوم في اللعاب ودرجة الحموضة في المصل واللعاب تعتبر من المؤشرات البايوكيميائية المفيدة لتشخيص ومعرفة حدة المرض لدى مرضى التليف الكيسي الكبيبي وأيضاً ان ارتفاع مستوى مستضد الكربوهيدرات  CA19.9 في مصل الدم واللعاب يمثل طريقة جديدة وسهلة لتقييم المرض بسبب ارتفاعه اللافت للنظر في كليهما ، وكانت لجنة المناقشة مؤلفة من أ.د منال كمال رشيد ( رئيساً ) وعضوية كل من أ.م.د ولاء احمد الجدة وأ.د لمياء عبد الكريم حمودي وإشراف كل من أ.م.د شذى محمد جواد الخطيب وأ.م.د هالة سامح عارف ، هذا وحضرها نخبة من الأساتذة والأطباء وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print