وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2018/11/06 | 08:53:15 صباحاً | : 259

عميد علوم المستنصرية يلتقي بالكادر التدريسي لقسم علوم الحياة

 ضمن لقاءاته الدورية والمستمرة بالكوادر التدريسية والادارية في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، التقى عميد كلية العلوم الدكتور بشار مكي العيساوي وبحضور رئيسة قسم علوم الحياة الدكتور رجوة حسن عيسى بالكادر التدريسي لقسم علوم الحياة في القاعة المركزية لكلية العلوم يوم الاثنين 5/11/2018، واستهل اللقاء بالتأكيد على زيادة الاهتمام بطلبة الكلية وفي مختلف مراحلهم الدراسية وذلك لتحقيق اهداف المؤسسة التعليمية المتمثلة بكلية العلوم في تخريج جيل متعلم وواعي ومثقف قادر على مجابهة مختلف التحديات ومعالجة بعض المشاكل التي تواجه المجتمع، وأضاف بان عمادة الكلية تعمل ما بوسعها لإيجاد حلول سريعة ومستعجلة لبعض المشاكل التي تعاني منها الكلية، لا سيما ما يتعلق منها بقدم البنايات واستهلاك الأثاث المكتبي وتوفير خدمة الانترنت وباقي الخدمات الالكترونية، منوهاً بالوقت نفسه بان معالجة بعض المشاكل وتجاوزها تقع على عاتق منتسبي الكلية كافة من خلال تشخيص السلبيات وتقديم المقترحات الى العمادة لغرض إيجاد حلول عاجلة لها لكي لا تتفاقم وتصبح مشاكل مستعصية الحل، فمثلما يسعدنا الإشادة بالإيجابيات فإننا في الوقت نفسه نكون اكثر سعادة حينما يتم تقديم وتشخيص بعض السلبيات التي يمكن من خلالها مواصلة المسيرة بكل نجاح، وفيما يتعلق بتطوير الجانب العلمي فقد ذكر السيد العميد بضرورة تزويد الطلبة بشكل مباشر وعبر بروفايلاتهم الاكاديمية بالخطة الدراسية لكل مساق دراسي يتضمن بالتفصيل كل ما يتعلق بخطة تدريس المادة الدراسية وطريقة توزيع الدرجات مع مراعاة عدم اقتصار الدرجة على الامتحان الشهري او الفصلي، اذ ان الطلبة ينبغي ان يكونوا على دراية تامة بكل ما يتعلق بالمادة العلمية التي سيتلقونها خلال العام الدراسي والكتاب الرئيسي والمصادر التي سيعتمدها التدريسي في كل مادة علمية، منوهاً الى ان العمادة ستقوم خلال المرحلة القادمة بإقامة وتنظيم ورش عمل ومحاضرات نوعية حول طريقة الانضمام لبعض البرامج والتطبيقات العالمية التي تساعد عضو الكادر التدريسي على الارتقاء بمستواه والذي سينعكس بالتأكيد على المستوى الدراسي والعلمي للطلبة، مع عدم اهمال توفير الاجواء المناسبة للتدريسي والطالب من خلال توفير خدمة الانترنت لكل عضو هيئة تدريسية واللجوء الى استخدام التطبيقات الالكترونية في كل الاجراءات الادارية واستخدام التطبيقات الالكترونية لغرض تسهيل حصول التدريسي على اي وثيقة رسمية تخصه، وذلك من خلال الاستعانة بجهود بعض المبدعين من طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم وبدون ان يكلفوا الدولة اي مبلغ مالي، كما حث الأساتذة على إيجاد صيغ للتفاهم والتعاون مع الجهات الحكومية الرسمية او القطاع الخاص او بعض منظمات المجتمع المدني والتي يمكن من خلالها إيجاد منافذ لتسويق براءات الاختراع والنتاجات والبحوث العلمية التي يقوم بها الأساتذة، ، ومن جانبها فقد قدمت الدكتور رجوة حسن عيسى رئيسة قسم علوم الحياة عرضا عن انجازات القسم خلال المرحلة الماضية والخطة الدراسية المقترحة والتي تضمن تحقيق نهضة بالواقع التعليمي بصورة عامة، وفي نهاية الاجتماع فتح باب النقاش والحوار وطرح الاسئلة التي اجاب عليها السيد عميد الكلية بشكل مفصل.

عميد علوم المستنصرية يلتقي بالكادر التدريسي لقسم علوم الحياة

عميد علوم المستنصرية يلتقي بالكادر التدريسي لقسم علوم الحياة
عميد علوم المستنصرية يلتقي بالكادر التدريسي لقسم علوم الحياة

 ضمن لقاءاته الدورية والمستمرة بالكوادر التدريسية والادارية في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، التقى عميد كلية العلوم الدكتور بشار مكي العيساوي وبحضور رئيسة قسم علوم الحياة الدكتور رجوة حسن عيسى بالكادر التدريسي لقسم علوم الحياة في القاعة المركزية لكلية العلوم يوم الاثنين 5/11/2018، واستهل اللقاء بالتأكيد على زيادة الاهتمام بطلبة الكلية وفي مختلف مراحلهم الدراسية وذلك لتحقيق اهداف المؤسسة التعليمية المتمثلة بكلية العلوم في تخريج جيل متعلم وواعي ومثقف قادر على مجابهة مختلف التحديات ومعالجة بعض المشاكل التي تواجه المجتمع، وأضاف بان عمادة الكلية تعمل ما بوسعها لإيجاد حلول سريعة ومستعجلة لبعض المشاكل التي تعاني منها الكلية، لا سيما ما يتعلق منها بقدم البنايات واستهلاك الأثاث المكتبي وتوفير خدمة الانترنت وباقي الخدمات الالكترونية، منوهاً بالوقت نفسه بان معالجة بعض المشاكل وتجاوزها تقع على عاتق منتسبي الكلية كافة من خلال تشخيص السلبيات وتقديم المقترحات الى العمادة لغرض إيجاد حلول عاجلة لها لكي لا تتفاقم وتصبح مشاكل مستعصية الحل، فمثلما يسعدنا الإشادة بالإيجابيات فإننا في الوقت نفسه نكون اكثر سعادة حينما يتم تقديم وتشخيص بعض السلبيات التي يمكن من خلالها مواصلة المسيرة بكل نجاح، وفيما يتعلق بتطوير الجانب العلمي فقد ذكر السيد العميد بضرورة تزويد الطلبة بشكل مباشر وعبر بروفايلاتهم الاكاديمية بالخطة الدراسية لكل مساق دراسي يتضمن بالتفصيل كل ما يتعلق بخطة تدريس المادة الدراسية وطريقة توزيع الدرجات مع مراعاة عدم اقتصار الدرجة على الامتحان الشهري او الفصلي، اذ ان الطلبة ينبغي ان يكونوا على دراية تامة بكل ما يتعلق بالمادة العلمية التي سيتلقونها خلال العام الدراسي والكتاب الرئيسي والمصادر التي سيعتمدها التدريسي في كل مادة علمية، منوهاً الى ان العمادة ستقوم خلال المرحلة القادمة بإقامة وتنظيم ورش عمل ومحاضرات نوعية حول طريقة الانضمام لبعض البرامج والتطبيقات العالمية التي تساعد عضو الكادر التدريسي على الارتقاء بمستواه والذي سينعكس بالتأكيد على المستوى الدراسي والعلمي للطلبة، مع عدم اهمال توفير الاجواء المناسبة للتدريسي والطالب من خلال توفير خدمة الانترنت لكل عضو هيئة تدريسية واللجوء الى استخدام التطبيقات الالكترونية في كل الاجراءات الادارية واستخدام التطبيقات الالكترونية لغرض تسهيل حصول التدريسي على اي وثيقة رسمية تخصه، وذلك من خلال الاستعانة بجهود بعض المبدعين من طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم وبدون ان يكلفوا الدولة اي مبلغ مالي، كما حث الأساتذة على إيجاد صيغ للتفاهم والتعاون مع الجهات الحكومية الرسمية او القطاع الخاص او بعض منظمات المجتمع المدني والتي يمكن من خلالها إيجاد منافذ لتسويق براءات الاختراع والنتاجات والبحوث العلمية التي يقوم بها الأساتذة، ، ومن جانبها فقد قدمت الدكتور رجوة حسن عيسى رئيسة قسم علوم الحياة عرضا عن انجازات القسم خلال المرحلة الماضية والخطة الدراسية المقترحة والتي تضمن تحقيق نهضة بالواقع التعليمي بصورة عامة، وفي نهاية الاجتماع فتح باب النقاش والحوار وطرح الاسئلة التي اجاب عليها السيد عميد الكلية بشكل مفصل.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print