وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/04/09 | 11:44:08 صباحاً | : 172

تدريسي في المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تقييم العناصر النزرة والمعادن الثقيلة لدى مرضى الفصام

نشر التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور فلاح سموم الفرطوسي، بحثاً مشتركاً بعنوان (تقييم العناصر النزرة والمعادن الثقيلة لدى مرضى الفصام في العراق)، في مجلة البحوث الصيدلانية والتقنية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسي في الجامعة التقنية الوسطى الدكتور فرحان عبد والباحثين سجى نافع وأحمد حميد، إلى دراسة وتقييم العلاقة بين مستويات العناصر النزرة (Se، Cu، Zn، Ni، Cr، Mn، Mg، Pb، Co، Fe and Al) وبين خطر الإصابة بإنفصام الشخصية (الشيزوفرينيا)، من أجل التنبؤ بحدوث وتطور المرض الذي تبلغ نسبة الإصابة به 1٪ من سكان العالم.

وتضمن البحث تحديد مستويات هذه العناصر في أمصال دم عينة تشمل 60 مريضاً يعانون من مرض إنفصام الشخصية، وذلك بالإعتماد على تقنية طيف الإمتصاص الذري والتغيرات في هذه المتغيرات الحرجة، فضلاً عن إجراء مقارنة مع 60 شخصاً من الأصحاء غير المصابين.

وسجلت النتائج حدوث زيادة كبيرة في مستويات العناصر Se وCu وNi وCr وMn،  وإنخفاض كبير في مستويات العناصر  Zn وMg وPb وCo وAl لدى المرضى المصابين بالفصام مقارنة مع الأصحاء، كما أظهر تحليل البيانات وجود علاقات إرتباط مهمة بين معظم العناصر لدى مرضى الفصام.

وإستنتج البحث أن هذه العناصر تمتلك دور حيوي وأهمية كبرى في التنبؤ بالإضطرابات المعقدة التي تؤدي إلى الإصابة بإنفصام الشخصية.

 وأوصى البحث بإجراء المزيد من الدراسات لبيان الآلية الحقيقة المسؤولة عن هذه التغيرات، وتعزيز فهم العلاقة بين العناصر النزرة ودورها في مرض إنفصام الشخصية.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسي في المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تقييم العناصر النزرة والمعادن الثقيلة لدى مرضى الفصام

تدريسي في المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تقييم العناصر النزرة والمعادن الثقيلة لدى مرضى الفصام
تدريسي في المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن تقييم العناصر النزرة والمعادن الثقيلة لدى مرضى الفصام

نشر التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور فلاح سموم الفرطوسي، بحثاً مشتركاً بعنوان (تقييم العناصر النزرة والمعادن الثقيلة لدى مرضى الفصام في العراق)، في مجلة البحوث الصيدلانية والتقنية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة التدريسي في الجامعة التقنية الوسطى الدكتور فرحان عبد والباحثين سجى نافع وأحمد حميد، إلى دراسة وتقييم العلاقة بين مستويات العناصر النزرة (Se، Cu، Zn، Ni، Cr، Mn، Mg، Pb، Co، Fe and Al) وبين خطر الإصابة بإنفصام الشخصية (الشيزوفرينيا)، من أجل التنبؤ بحدوث وتطور المرض الذي تبلغ نسبة الإصابة به 1٪ من سكان العالم.

وتضمن البحث تحديد مستويات هذه العناصر في أمصال دم عينة تشمل 60 مريضاً يعانون من مرض إنفصام الشخصية، وذلك بالإعتماد على تقنية طيف الإمتصاص الذري والتغيرات في هذه المتغيرات الحرجة، فضلاً عن إجراء مقارنة مع 60 شخصاً من الأصحاء غير المصابين.

وسجلت النتائج حدوث زيادة كبيرة في مستويات العناصر Se وCu وNi وCr وMn،  وإنخفاض كبير في مستويات العناصر  Zn وMg وPb وCo وAl لدى المرضى المصابين بالفصام مقارنة مع الأصحاء، كما أظهر تحليل البيانات وجود علاقات إرتباط مهمة بين معظم العناصر لدى مرضى الفصام.

وإستنتج البحث أن هذه العناصر تمتلك دور حيوي وأهمية كبرى في التنبؤ بالإضطرابات المعقدة التي تؤدي إلى الإصابة بإنفصام الشخصية.

 وأوصى البحث بإجراء المزيد من الدراسات لبيان الآلية الحقيقة المسؤولة عن هذه التغيرات، وتعزيز فهم العلاقة بين العناصر النزرة ودورها في مرض إنفصام الشخصية.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print