وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/04/29 | 05:51:40 مساءً | : 121

تدريسية في كلية طب المستنصرية تلقي محاضرة علمية حول تقنية التهجين الموضعي في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية

 ألقت الأستاذ المساعد الدكتورةميسم مؤيد علوش) مقرر فرع الأمراض والطب العدلي في كلية الطب / الجامعة المستنصريةاختصاص أمراض الدم( محاضرة علمية بعنوان ( تعّرف على تقنية التهجين الموضعي باستخدام المجهر المشع) وذلك على قاعة المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبيةالتابع للجامعة المستنصرية ، حيث أوضحت ان تقنية التهجين الموضعي بواسطة مجهر الفلورسنت ، هي تقنية خليوية – جزيئية يتم فيها استعمال مسبار مشع ذو تسلسل متمم لتسلسل الحامض النووي المراد التحري عنه ومن ثم فحص الصورة باستخدام مجهر الفلورسنت، وبينت ان هذا المجهر يعدّ ذو تقنية مهمة وذا فائدة في تشخيص اعتلالات الكروموسومات والطفرات الجينية المسببة لمختلف أنواع سرطانات الدم والعقد اللمفاوية والمتابعة والاستجابة للعلاج ،  وجاءت محاضرة الدكتورة ميسم مؤيد علوش ضمن نشاطات المركز العلمية التي ينظمها اسبوعياً اذ يقدم المركز طيلة السنة محاضرات علمية يحضرها تدريسيوا وباحثوا المركز، وفي نهاية المحاضرة تم فتح باب المناقشة وطرح الأسئلة المتعلقة بالموضوع ، وحضرها نخبة من الأساتذة والتدريسيين وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

تدريسية في كلية طب المستنصرية تلقي محاضرة علمية حول تقنية التهجين الموضعي في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية

تدريسية في كلية طب المستنصرية تلقي محاضرة علمية حول تقنية التهجين الموضعي في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية
تدريسية في كلية طب المستنصرية تلقي محاضرة علمية حول تقنية التهجين الموضعي في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية

 ألقت الأستاذ المساعد الدكتورةميسم مؤيد علوش) مقرر فرع الأمراض والطب العدلي في كلية الطب / الجامعة المستنصريةاختصاص أمراض الدم( محاضرة علمية بعنوان ( تعّرف على تقنية التهجين الموضعي باستخدام المجهر المشع) وذلك على قاعة المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبيةالتابع للجامعة المستنصرية ، حيث أوضحت ان تقنية التهجين الموضعي بواسطة مجهر الفلورسنت ، هي تقنية خليوية – جزيئية يتم فيها استعمال مسبار مشع ذو تسلسل متمم لتسلسل الحامض النووي المراد التحري عنه ومن ثم فحص الصورة باستخدام مجهر الفلورسنت، وبينت ان هذا المجهر يعدّ ذو تقنية مهمة وذا فائدة في تشخيص اعتلالات الكروموسومات والطفرات الجينية المسببة لمختلف أنواع سرطانات الدم والعقد اللمفاوية والمتابعة والاستجابة للعلاج ،  وجاءت محاضرة الدكتورة ميسم مؤيد علوش ضمن نشاطات المركز العلمية التي ينظمها اسبوعياً اذ يقدم المركز طيلة السنة محاضرات علمية يحضرها تدريسيوا وباحثوا المركز، وفي نهاية المحاضرة تم فتح باب المناقشة وطرح الأسئلة المتعلقة بالموضوع ، وحضرها نخبة من الأساتذة والتدريسيين وطلبة الدراسات العليا .

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print