وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/04/15 | 04:06:31 صباحاً | : 54

تدريسيتان في الجامعة المستنصرية تنشران بحثاً عن حل مسائل القيم الحدودية للمعادلات التفاضلية

نشرت التدريسيتان في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتورة إيمان علي حسين والسيدة زينب محمد علوان، بحثاً مشتركاً حمل عنوان (مسائل القيم الحدودية للمعادلات التفاضلية بإستخدام طريقة زمرلي).

ويهدف البحث الذي نشرت مجلة تقنية المعلومات النظرية والتطبيقية ضمن مستوعب سكوبس، إلى تطبيق طريقة زمرلي لحل مسائل القيم الحدودية للمعادلات التفاضلية الجزئية والإعتماد عيها في الحصول على الحل الأساسي.

وتضمن البحث إنشاء دراسة نظريات زمرلي ليتم تطبيقها على المعادلات التفاضلية الجزئية لتحديد التناظرات، وإيجاد حل لمسائل القيم الابتدائية والحدودية لهذه المعادلات، وإستخدام تقنية الفرضية للثابت بعد التعويض بمسائل القيم الحدودية والابتدائية لايجاد الحل الأساسي، فضلاً عن تقديم المشتقة للشرط، والحل بإستخدام الإستطالة الاولى وإيجاد الحل العام.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسيتان في الجامعة المستنصرية تنشران بحثاً عن حل مسائل القيم الحدودية للمعادلات التفاضلية

تدريسيتان في الجامعة المستنصرية تنشران بحثاً عن حل مسائل القيم الحدودية للمعادلات التفاضلية
تدريسيتان في الجامعة المستنصرية تنشران بحثاً عن حل مسائل القيم الحدودية للمعادلات التفاضلية

نشرت التدريسيتان في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتورة إيمان علي حسين والسيدة زينب محمد علوان، بحثاً مشتركاً حمل عنوان (مسائل القيم الحدودية للمعادلات التفاضلية بإستخدام طريقة زمرلي).

ويهدف البحث الذي نشرت مجلة تقنية المعلومات النظرية والتطبيقية ضمن مستوعب سكوبس، إلى تطبيق طريقة زمرلي لحل مسائل القيم الحدودية للمعادلات التفاضلية الجزئية والإعتماد عيها في الحصول على الحل الأساسي.

وتضمن البحث إنشاء دراسة نظريات زمرلي ليتم تطبيقها على المعادلات التفاضلية الجزئية لتحديد التناظرات، وإيجاد حل لمسائل القيم الابتدائية والحدودية لهذه المعادلات، وإستخدام تقنية الفرضية للثابت بعد التعويض بمسائل القيم الحدودية والابتدائية لايجاد الحل الأساسي، فضلاً عن تقديم المشتقة للشرط، والحل بإستخدام الإستطالة الاولى وإيجاد الحل العام.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print