وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/04/22 | 08:51:15 صباحاً | : 127

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في مجلة رصينة

نشر التدريسي في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتورعمار غالب سمير، بحثاً مشتركاً بعنوان عنوان (التحسين الجيني لمسيطر المنطق الضبابي غير المتناظر لتتبع نقطة القدرة القصوى للخلية الشمسية.)، في مجلة التقدم في هندسة الكهرباء والحاسبات،التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث إلى تقديم مسيطر منطق ضبابي جديد (FLC) تم تحسينه بإستخدام الخوارزمية الجينية (GA)، من أجل تتبع نقطة القدرة القصوى للخلايا الشمسية.

وتضمن البحث تحليل أربعة مسيطرات (FLCs) ذات خمس وسبع دوال عضوية (MFs) بأشكال مثلثة (tri) و generalized bell(g-bell)، فضلاً عن مقارنة أداء الخوارزميات التي تم تحليلها مع الأداء المناسب لخوارزمية التغيير والملاحظة (P&O) عن طريق إستخدام معايير تشمل زمن الوصول (tr) ودقة تتبع قدرة الخرج وحصيلة الطاقة.

وتوصلت النتائج إلى أن مسيطر المنطق الضبابي ذو السبع دوال عضوية مثلثة الشكل (seven triangular (7-tri) MFs)، والمستخدم لتتبع نقطة القدرة القصوى للخلية الشمسية (FL-based PV MPPT)، يوفر أفضل أداء للحالة المستقرة.

علماً أن البحث أنجز بمشاركة كل من التدريسية في جامعة الفرات الأوسط التقنية الدكتورة سراب جويد، والتدريسي بجامعة عبد الملك السعدي المغربية الدكتور محمد لوزازني، والتدريسي بجامعة البوليتكنيكا الرومانية الدكتور أوريليان كراتشونيسكو.

للإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في مجلة رصينة

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في مجلة رصينة
تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً في مجلة رصينة

نشر التدريسي في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتورعمار غالب سمير، بحثاً مشتركاً بعنوان عنوان (التحسين الجيني لمسيطر المنطق الضبابي غير المتناظر لتتبع نقطة القدرة القصوى للخلية الشمسية.)، في مجلة التقدم في هندسة الكهرباء والحاسبات،التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث إلى تقديم مسيطر منطق ضبابي جديد (FLC) تم تحسينه بإستخدام الخوارزمية الجينية (GA)، من أجل تتبع نقطة القدرة القصوى للخلايا الشمسية.

وتضمن البحث تحليل أربعة مسيطرات (FLCs) ذات خمس وسبع دوال عضوية (MFs) بأشكال مثلثة (tri) و generalized bell(g-bell)، فضلاً عن مقارنة أداء الخوارزميات التي تم تحليلها مع الأداء المناسب لخوارزمية التغيير والملاحظة (P&O) عن طريق إستخدام معايير تشمل زمن الوصول (tr) ودقة تتبع قدرة الخرج وحصيلة الطاقة.

وتوصلت النتائج إلى أن مسيطر المنطق الضبابي ذو السبع دوال عضوية مثلثة الشكل (seven triangular (7-tri) MFs)، والمستخدم لتتبع نقطة القدرة القصوى للخلية الشمسية (FL-based PV MPPT)، يوفر أفضل أداء للحالة المستقرة.

علماً أن البحث أنجز بمشاركة كل من التدريسية في جامعة الفرات الأوسط التقنية الدكتورة سراب جويد، والتدريسي بجامعة عبد الملك السعدي المغربية الدكتور محمد لوزازني، والتدريسي بجامعة البوليتكنيكا الرومانية الدكتور أوريليان كراتشونيسكو.

للإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print