وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/05/05 | 11:10:17 صباحاً | : 141

تدريسيان من الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة الهندسة الجيوتقنية والجيولوجية

نشر التدريسيان في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور مدحت شاكر والدكتورة سوسن أكرم، بحثاً مشتركاً بعنوان (تصرف الأسس القشرية الهرمية على التربة الرملية المسلحة)، في مجلة الهندسة الجيوتقنية والجيولوجية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة الباحث محمد شهد، إلى التحري عن تصرف الأسس القشرية الهرمية ومقارنتها مع الأسس المستوية على الترب الرملية الضعيفة، فضلاً عن دراسة تأثير التسليح بالشبكات الدقيقة للمشبكات البلاستيكية ((geogrid في تحسين قابلية تحمل التربة للإنضغاط والهبوط.

وتضمن البحث صب أربعة أنواع من أسس الألمنيوم وإجراء ثمانية وعشرين فحصاً من فحوصات التحميل على هذه الأنواع من الأسس التي تم حساب هبوطها من سطح طبقة الرمل مع المشبكات وبدونها، وإدراج المشبكات داخل طبقة الرمل  أفقياً (طبقات مفردة ومزدوجة) تحت قاعدة الأساس، فضلاً عن إستخدام طريقة السقوط الحر للرمل لملئ الخزان والحصولعلىتربةرملیةمتجانسةتحت الأسس.

وتوصلت النتائج إلى أن قيمة قوة الإنضغاط العظمى للأسس القشرية للرمل المسلح وغير المسلح تكون أعلى من قيمتها في حالة الأساس المستوي غير المسلح، وأن الأسس القشرية ذات التربة المسلح تعد طريقة جيدة لزيادة العمق الفعال للأساس وتقليل الهبوط، فضلاً عن أن نسبة قابلية التحمل تصل إلى 88.5% ونسبة عامل نقصان الهبوط تصل إلى 37.3%.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسيان من الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة الهندسة الجيوتقنية والجيولوجية

تدريسيان من الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة الهندسة الجيوتقنية والجيولوجية
تدريسيان من الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً في مجلة الهندسة الجيوتقنية والجيولوجية

نشر التدريسيان في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور مدحت شاكر والدكتورة سوسن أكرم، بحثاً مشتركاً بعنوان (تصرف الأسس القشرية الهرمية على التربة الرملية المسلحة)، في مجلة الهندسة الجيوتقنية والجيولوجية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة الباحث محمد شهد، إلى التحري عن تصرف الأسس القشرية الهرمية ومقارنتها مع الأسس المستوية على الترب الرملية الضعيفة، فضلاً عن دراسة تأثير التسليح بالشبكات الدقيقة للمشبكات البلاستيكية ((geogrid في تحسين قابلية تحمل التربة للإنضغاط والهبوط.

وتضمن البحث صب أربعة أنواع من أسس الألمنيوم وإجراء ثمانية وعشرين فحصاً من فحوصات التحميل على هذه الأنواع من الأسس التي تم حساب هبوطها من سطح طبقة الرمل مع المشبكات وبدونها، وإدراج المشبكات داخل طبقة الرمل  أفقياً (طبقات مفردة ومزدوجة) تحت قاعدة الأساس، فضلاً عن إستخدام طريقة السقوط الحر للرمل لملئ الخزان والحصولعلىتربةرملیةمتجانسةتحت الأسس.

وتوصلت النتائج إلى أن قيمة قوة الإنضغاط العظمى للأسس القشرية للرمل المسلح وغير المسلح تكون أعلى من قيمتها في حالة الأساس المستوي غير المسلح، وأن الأسس القشرية ذات التربة المسلح تعد طريقة جيدة لزيادة العمق الفعال للأساس وتقليل الهبوط، فضلاً عن أن نسبة قابلية التحمل تصل إلى 88.5% ونسبة عامل نقصان الهبوط تصل إلى 37.3%.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print