وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/05/05 | 11:22:29 صباحاً | : 123

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً في مجلة العلوم الصيدلانية التطبيقية

نشر التدريسي في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية الدكتور باهر عبد الرزاق مشيمش، بحثاً علمياً بعنوان (دراسة سمية وفاعلية مثبطات TNF – alfa في السيطرة على مرضى تقرحات القولون الحادة)، في مجلة العلوم الصيدلانية التطبيقية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث إلى مقارنة سلامة وفاعلية الأدوية البايولوجية المثبطة للمناعة، لدى المرضى العراقيين المصابين بتقرحات القولون المتوسطة والحادة، والذين لم ستجيبوا للعلاج بالهرمونات السترويدية.

وإعتمد البحث على عينة مكونة من 50 مريضاً تم تقسيمهم إلى مجموعتين، شملت الأولى 25 مريضاً إستلموا دواء الأداليموماب تحت الجلد، فيما ضمت الثانية 25 مريضاً تلقوا دواء الانفلكسيماب عبر الوريد ولمدة 8 أسابيع.

وأظهرت النتائج تكافؤ كلا الدوائين من حيث الإستجابة العلاجية، وذلك من خلال إلتئام التقرحات والأغشية المخاطية المبطنة لجدار القولون، وتقليل إحتمالية حدوث الإسهال الدموي، فضلاً عن سلامة الدوائين النسبية وتقارب إحتمالية حدوث المضاعفات والتاثيرات السلبية.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً في مجلة العلوم الصيدلانية التطبيقية

تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً في مجلة العلوم الصيدلانية التطبيقية
تدريسي من الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً في مجلة العلوم الصيدلانية التطبيقية

نشر التدريسي في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية الدكتور باهر عبد الرزاق مشيمش، بحثاً علمياً بعنوان (دراسة سمية وفاعلية مثبطات TNF – alfa في السيطرة على مرضى تقرحات القولون الحادة)، في مجلة العلوم الصيدلانية التطبيقية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث إلى مقارنة سلامة وفاعلية الأدوية البايولوجية المثبطة للمناعة، لدى المرضى العراقيين المصابين بتقرحات القولون المتوسطة والحادة، والذين لم ستجيبوا للعلاج بالهرمونات السترويدية.

وإعتمد البحث على عينة مكونة من 50 مريضاً تم تقسيمهم إلى مجموعتين، شملت الأولى 25 مريضاً إستلموا دواء الأداليموماب تحت الجلد، فيما ضمت الثانية 25 مريضاً تلقوا دواء الانفلكسيماب عبر الوريد ولمدة 8 أسابيع.

وأظهرت النتائج تكافؤ كلا الدوائين من حيث الإستجابة العلاجية، وذلك من خلال إلتئام التقرحات والأغشية المخاطية المبطنة لجدار القولون، وتقليل إحتمالية حدوث الإسهال الدموي، فضلاً عن سلامة الدوائين النسبية وتقارب إحتمالية حدوث المضاعفات والتاثيرات السلبية.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print