وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/05/09 | 12:44:57 مساءً | : 121

تدريسيان في الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً عن تقييم جودة موجات النقر على الأذنين

نشر التدريسيان في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتورة فاتن عزت والباحث علي جاسم، بحثا مشتركا بعنوان (تقييم جودة موجات النقر على الأذنين دلتا وثيتا) في مجلة الهندسة والعلوم التطبيقية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

وأوضح البحث أن ظاهرة النقر على الاذنين تنشأ في الدماغ بمجرد أن يتم تسليط موجتين جديدتين بترددات مختلفة لكل إذن، فضلاً عن أن إستجابة الدماغ البشرية لهذه الظاهرة وتأثيرها ودور الترددات الحاملة على الدماغ لاتزال محل إهتمام العلماء.

وتضمن البحث تقديم طريقة جديدة لتقييم الظاهرة وفق النظريات الكمية لمقاييس الجودة، حيث تعتمد الطريقة على إختبار مبدأ الخطأ (الفروق) بين النغمات عن طريق استخدام موجتي دلتا وثيتا، للتحقيق في أثارهما وتواترهما الناقل داخل الدماغ عبر دراسة علاقات تأثير النبضات والترددات الحاملة على الدماغ.

وأظهرت النتائج أن تأثير نبضات موجة دلتا بدت أكبر من تأثير موجة ثيتا، ويتبين ذلك من خلال القيم المرتفعة لمتشابهة التركيب الإنشائي والتي تؤشر توافق وتشابه كبير بين نبضات موجة دلتا عن تلك الموجودة في موجة ثيتا.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسيان في الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً عن تقييم جودة موجات النقر على الأذنين

تدريسيان في الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً عن تقييم جودة موجات النقر على الأذنين
تدريسيان في الجامعة المستنصرية ينشران بحثاً مشتركاً عن تقييم جودة موجات النقر على الأذنين

نشر التدريسيان في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتورة فاتن عزت والباحث علي جاسم، بحثا مشتركا بعنوان (تقييم جودة موجات النقر على الأذنين دلتا وثيتا) في مجلة الهندسة والعلوم التطبيقية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

وأوضح البحث أن ظاهرة النقر على الاذنين تنشأ في الدماغ بمجرد أن يتم تسليط موجتين جديدتين بترددات مختلفة لكل إذن، فضلاً عن أن إستجابة الدماغ البشرية لهذه الظاهرة وتأثيرها ودور الترددات الحاملة على الدماغ لاتزال محل إهتمام العلماء.

وتضمن البحث تقديم طريقة جديدة لتقييم الظاهرة وفق النظريات الكمية لمقاييس الجودة، حيث تعتمد الطريقة على إختبار مبدأ الخطأ (الفروق) بين النغمات عن طريق استخدام موجتي دلتا وثيتا، للتحقيق في أثارهما وتواترهما الناقل داخل الدماغ عبر دراسة علاقات تأثير النبضات والترددات الحاملة على الدماغ.

وأظهرت النتائج أن تأثير نبضات موجة دلتا بدت أكبر من تأثير موجة ثيتا، ويتبين ذلك من خلال القيم المرتفعة لمتشابهة التركيب الإنشائي والتي تؤشر توافق وتشابه كبير بين نبضات موجة دلتا عن تلك الموجودة في موجة ثيتا.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Email Print