وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/06/11 | 08:32:13 مساءً | : 190

كلية طب المستنصرية تكمل المرحلة الثانية من مشروع الحوكمة الألكترونية

 ضمن النشاطات والانجازات المتعددة التي يقوم بها كوادر كلية الطب / الجامعة المستنصرية في شعبة الحاسبة الألكترونية وبتوجيه واشراف مباشر من الأستاذ الدكتور علي اسماعيل عبد الله عميد الكلية من خلال الانفتاح على العالم الخارجي بما ينسجم مع أهداف الجامعة المستنصرية وتقدمها العالمي في التصنيفات العالمية ، جاء انجاز كلية الطب هذه المرة من خلال اكمال المرحلة الثانية لمشروع الحوكمة الألكترونية في جميع فروع وأقسام الكلية في مجمع المستنصرية الطبي ليتسنى خدمة كوادرها من التدريسيين والموظفين والطلبة إدارياً ومالياً من خلال منظومة إلكترونية تستطيع اختصار الوقت والجهد وتسهيل العمل بدقة عالية ، ويذكر أن مشروع الحوكمة الألكترونية مر بعدة مراحل بدأت بعد استكمال مركز قاعدة البيانات بالإضافة الى السيرفرات والأبراج التي تم ربطها في كافة تشكيلات الكلية بشكل عام حتى يتسنى للجميع أن يحصلوا على هذه الخدمة لتكون البداية الصحيحة والمثمرة في خدمة كوادر الكلية بشكل عام ، علماً ان هذا المشروع انطلق بجهود الكلية الذاتية اذ اصبحت الحاجة ملحة لهذا المشروع نتيجة التطور الحاصل في دول العالم وذلك لما يمتلكه من دقة متناهية في اعطاء المعلومات وحفظها مما يوفر اختصاراً للوقت والجهد في جميع المعاملات الإدارية.

شعبة اعلام الكلية

كلية طب المستنصرية تكمل المرحلة الثانية من مشروع الحوكمة الألكترونية

كلية طب المستنصرية تكمل المرحلة الثانية من مشروع الحوكمة الألكترونية
كلية طب المستنصرية تكمل المرحلة الثانية من مشروع الحوكمة الألكترونية

 ضمن النشاطات والانجازات المتعددة التي يقوم بها كوادر كلية الطب / الجامعة المستنصرية في شعبة الحاسبة الألكترونية وبتوجيه واشراف مباشر من الأستاذ الدكتور علي اسماعيل عبد الله عميد الكلية من خلال الانفتاح على العالم الخارجي بما ينسجم مع أهداف الجامعة المستنصرية وتقدمها العالمي في التصنيفات العالمية ، جاء انجاز كلية الطب هذه المرة من خلال اكمال المرحلة الثانية لمشروع الحوكمة الألكترونية في جميع فروع وأقسام الكلية في مجمع المستنصرية الطبي ليتسنى خدمة كوادرها من التدريسيين والموظفين والطلبة إدارياً ومالياً من خلال منظومة إلكترونية تستطيع اختصار الوقت والجهد وتسهيل العمل بدقة عالية ، ويذكر أن مشروع الحوكمة الألكترونية مر بعدة مراحل بدأت بعد استكمال مركز قاعدة البيانات بالإضافة الى السيرفرات والأبراج التي تم ربطها في كافة تشكيلات الكلية بشكل عام حتى يتسنى للجميع أن يحصلوا على هذه الخدمة لتكون البداية الصحيحة والمثمرة في خدمة كوادر الكلية بشكل عام ، علماً ان هذا المشروع انطلق بجهود الكلية الذاتية اذ اصبحت الحاجة ملحة لهذا المشروع نتيجة التطور الحاصل في دول العالم وذلك لما يمتلكه من دقة متناهية في اعطاء المعلومات وحفظها مما يوفر اختصاراً للوقت والجهد في جميع المعاملات الإدارية.

شعبة اعلام الكلية

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print