وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/05/12 | 11:57:07 صباحاً | : 143

فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ينشر دراسة عن تاثير السونيتينب في علاج تولد الأوعية الدموية الشبكية

نشر فريق بحثي مشترك في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية، دراسة بعنوان (تاثير السونيتينب في علاج تولد الأوعية الدموية الشبكية الناجم من حقن عامل نمو بطانة الأوعية - ١٦٥ في عيون الأرانب)، في مجلة العلوم الصيدلانية والبحوث التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

وتهدف الدراسة التي تألف فريقها من الدكتور مصطفى غازي العباسي والدكتورة داليا عبدالقادر والباحثة شهد صلاح الدين، إلى كشف تاثير السونيتينب في علاج تكون الأوعية الدموية الشبكية المستحثة بعامل نمو بطانة الأوعية – 165 في عيون الأرانب.

وأوضحت الدراسة التي إعتمدت على عينة تضم 24 من الأرانب المصبغة، أن السونيتينب يستعمل في علاج عدة أنواع من السرطانات، وهو مثبط لعدد من مستقبلات التايروسين كاينيس، فضلاً عن إمتلاكه تأثير واضح على مستويات الماتريكس ميتالو بروتينيس - 9 والجزيئة اللاصقة بين الخلايا - 1 في السيروم، التي تعد من وسائط تكون الأوعية الدموية.

وإستنتجت الدراسة إمكانية إضافة السونيتينب إلى قائمة الادوية المضادة لعامل نمو بطانة الأوعية، التي تسعمل في علاج تكون الأوعية الدموية الشبكية المرتبطة بعدة أمراض، ومنها إعتلال الشبكية السكري ووذمة البقعة الصفراء السكري الذي يعد السبب الرئيس لفقدان البصر. 

فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ينشر دراسة عن تاثير السونيتينب في علاج تولد الأوعية الدموية الشبكية

فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ينشر دراسة عن تاثير السونيتينب في علاج تولد الأوعية الدموية الشبكية
فريق بحثي في الجامعة المستنصرية ينشر دراسة عن تاثير السونيتينب في علاج تولد الأوعية الدموية الشبكية

نشر فريق بحثي مشترك في كلية الصيدلة بالجامعة المستنصرية، دراسة بعنوان (تاثير السونيتينب في علاج تولد الأوعية الدموية الشبكية الناجم من حقن عامل نمو بطانة الأوعية - ١٦٥ في عيون الأرانب)، في مجلة العلوم الصيدلانية والبحوث التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

وتهدف الدراسة التي تألف فريقها من الدكتور مصطفى غازي العباسي والدكتورة داليا عبدالقادر والباحثة شهد صلاح الدين، إلى كشف تاثير السونيتينب في علاج تكون الأوعية الدموية الشبكية المستحثة بعامل نمو بطانة الأوعية – 165 في عيون الأرانب.

وأوضحت الدراسة التي إعتمدت على عينة تضم 24 من الأرانب المصبغة، أن السونيتينب يستعمل في علاج عدة أنواع من السرطانات، وهو مثبط لعدد من مستقبلات التايروسين كاينيس، فضلاً عن إمتلاكه تأثير واضح على مستويات الماتريكس ميتالو بروتينيس - 9 والجزيئة اللاصقة بين الخلايا - 1 في السيروم، التي تعد من وسائط تكون الأوعية الدموية.

وإستنتجت الدراسة إمكانية إضافة السونيتينب إلى قائمة الادوية المضادة لعامل نمو بطانة الأوعية، التي تسعمل في علاج تكون الأوعية الدموية الشبكية المرتبطة بعدة أمراض، ومنها إعتلال الشبكية السكري ووذمة البقعة الصفراء السكري الذي يعد السبب الرئيس لفقدان البصر. 

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print