وزارة التعليم العالي و البحث العلمي

Ministry of Higher Education and Scientific Research

جاري تحميل اخر الاخبار ...

2019/05/13 | 11:45:49 صباحاً | : 74

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن الضرر الوراثي في النساء المصابات بسرطان الثدي

نشر التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور عبد الأمير ناصر غلوب الركابي، بحثاً مشتركاً بعنوان (الضرر الوراثي في النساء المصابات بسرطان الثدي المعالجات كيمياوياً)، في مجلة البحوث الصيدلانية والتقنية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة الدكتور عبد الصاحب كاظم علي من وزارة العلوم والتكنولوجيا والباحثة سارة جواد كاظم، إلى الكشف عن الأضرار الوراثية التي يحدثها العلاج الكيمياوي لدى النساء المصابات بسرطان الثدي، عن طريق إستعمال إختبار النويات ومعامل الإنقسام وفحص تقنية المذنب، التي تعد من التقنيات الحساسة والمفيدة كدليل بايلوجي.

وتوصلت النتائج إلى وجود زيادة معنوية في التردد الطفري وحدوث إنخفاض في معامل الإنقسام النووي، مع ظهور فرق معنوي في تحليل بعض العناصر كالصوديوم والكلور،كما تشير النتائج إلى وجود ضرر كرموسومي لدى النساء.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن الضرر الوراثي في النساء المصابات بسرطان الثدي

تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن الضرر الوراثي في النساء المصابات بسرطان الثدي
تدريسي في الجامعة المستنصرية ينشر بحثاً مشتركاً عن الضرر الوراثي في النساء المصابات بسرطان الثدي

نشر التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور عبد الأمير ناصر غلوب الركابي، بحثاً مشتركاً بعنوان (الضرر الوراثي في النساء المصابات بسرطان الثدي المعالجات كيمياوياً)، في مجلة البحوث الصيدلانية والتقنية التي تدخل ضمن مستوعب سكوبس.

ويهدف البحث الذي أنجز بمشاركة الدكتور عبد الصاحب كاظم علي من وزارة العلوم والتكنولوجيا والباحثة سارة جواد كاظم، إلى الكشف عن الأضرار الوراثية التي يحدثها العلاج الكيمياوي لدى النساء المصابات بسرطان الثدي، عن طريق إستعمال إختبار النويات ومعامل الإنقسام وفحص تقنية المذنب، التي تعد من التقنيات الحساسة والمفيدة كدليل بايلوجي.

وتوصلت النتائج إلى وجود زيادة معنوية في التردد الطفري وحدوث إنخفاض في معامل الإنقسام النووي، مع ظهور فرق معنوي في تحليل بعض العناصر كالصوديوم والكلور،كما تشير النتائج إلى وجود ضرر كرموسومي لدى النساء.

وللإطلاع على البحث إضغط هنا.

مشاركة الموضوع عبر Facebook Twitter Google Email Print